إرسال طرود مشبوهة إلى بعثات دبلوماسية سفارات وقنصليات في أستراليا.. يتم فحصها من جانب أجهزة الطوارئ

ملبورن- (أ ف ب) –

تحقق الشرطة الأسترالية في قضية طرود مشبوهة أرسلت إلى سفارات وقنصليات في كانبيرا وملبورن، حسب ما أعلنت الشرطة ومصادر من داخل السفارات لوكالة فرانس برس الأربعاء.

ولا تزال هذه الطرود غير الخطيرة على الأرجح، قيد التحليل. وقد أُرسلت إلى عناوين عدة في العاصمة والمدينة الكبيرة الواقعة في جنوب البلاد، حسب ما أكدت الشرطة.

وقالت الشرطة الفدرالية الأسترالية في بيان “يتمّ فحص هذه الطرود من جانب أجهزة الطوارئ”.

وكانت القنصلية البريطانية في ملبورن أول المستهدفين.

وصرّح متحدث باسم المفوضية البريطانية العليا، وهي تعادل السفارة البريطانية في دول الكومنولث، “نحن على تواصل مع (الشرطة الفدرالية) والسلطات المحلية بشأن هذا الوضع. جميع موظفينا بخير”.

وأشارت قنصلية الولايات المتحدة لدى ملبورن أيضاً إلى أنها تلقت طرداً “مشبوهاً” تم التعامل معه من جانب رجال إطفاء المدينة والشرطة الفدرالية التي فتحت تحقيقاً.

وأفادت وكالة “فيك ايمرجنسي” المكلفة حالات الطوارئ والمرتبطة بحكومة ولاية فيكتوريا وعاصمتها ملبورن، عن حالات عديدة من المواد المشبوهة تم اكتشافها في المدينة، بما في ذلك قرب بعثات دبلوماسية تابعة لاسبانيا واليابان ومصر والهند وباكستان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here