إرجاء اجتماع بين نتانياهو وبوتين لأسباب “سياسية داخلية اسرائيلية” كان مقررا الخميس هو الأول منذ تشرين الثاني وعقب سلسلة من الغارات الجوية الاسرائيلية في سوريا

القدس – (أ ف ب) – افاد مسؤول اسرائيلي الاربعاء ان اجتماعا كان مقررا الخميس في موسكو بين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين تم ارجاؤه.

وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه “ان الزعيمين سيتحدثان هاتفيا غدا الخميس بدلا من ذلك”.

واضاف “سيتم تحديد موعد جديد للاجتماع في اقرب وقت ممكن”، مشيرا الى ان التأجيل سيكون لأيام عدة من دون ان يعطي اي سبب له.

لكن وسائل الإعلام الإسرائيلية قالت إن التاجيل مرتبط باستراتيجية نتانياهو لاقامة تحالف بين احزاب اليمين استعدادا للانتخابات التشريعية في التاسع من نيسان/ابريل، وخصوصا أن الموعد الأخير لتقديم القوائم هو مساء الخميس.

من جهته، قال يوري اوشاكوف المسؤول في الكرملين لوكالة الأنباء الرسمية الروسية ريا نوفوستي إن “الاجتماع تأجل لأسباب سياسية داخلية إسرائيلية”.

والاجتماع كان سيكون او لقاء مباشر بين الزعيمين منذ تشرين الثاني/نوفمبر، ويأتي عقب سلسلة من الغارات الجوية الاسرائيلية التي استهدفت في كانون الثاني/يناير ما تقول إسرائيل إنها منشآت في سوريا لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وفي 29 كانون الثاني/يناير أجرى نتانياهو محادثات في القدس مع مسؤولين روس حول تعزيز التعاون العسكري في سوريا لتجنب أي “احتكاكات” هناك، بحسب ما أعلن مكتبه في ذلك الوقت.

وجاء ذلك عقب غارات اسرائيلية في 21 و22 كانون الثاني/يناير على ما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أنها مواقع لايران وحلفائها في سوريا.

وشنت إسرائيل مئات الغارات الجوية في سوريا خلال السنوات القليلة الماضية ضد أهداف لإيران وحزب الله اللبناني، وأقامت إسرائيل وروسيا خطا ساخنا “لمنع التصادم” بين الطرفين وتجنب أي اشتباكات عرضية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here