إرتفاع طفيف في سلسلة جرائم الكراهية في كندا وبصورة خاصة ضد المسلمين والعرب

_96469384_161017030134_canada2_640x360_reuters_nocredit

رأي اليوم- رصد

أفادت احصاءات رسمية كندية بارتفاع طفيف في جرائم الكراهية المبلغ عنها في كندا في عام 2015، وأعادت ذلك بشكل رئيسي إلى زيادة عدد حوادث استهداف المسلمين والعرب وأشخاص ترجع أصولهم إلى غربي آسيا. وأفادت الشرطة الكندية بوقوع 1362 حادثة إجرامية بدافع الكراهية في عموم كندا، بزيادة 5 في المئة عن العام الماضي.

ونشرت وكالة الإحصاءات الفيدرالية الكندية هذه النتائج الثلاثاء حسب محطة بي بي سي. وقد استندت الوكالة في تقريرها السنوي على بيانات من الشرطة في عموم البلاد.

ويرتبط نحو نصف هذه الحوادث تقريبا بقضايا العرق والأثنية، وهدفها الشائع عادة هم الكنديون السود.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here