إدارة الطيران الأمريكية تسعى لتغريم “بوينغ” 5.4 مليون دولار

واشنطن- متابعات: قالت إدارة الطيران الفدرالية الأمريكية إنها تسعى إلى تغريم شركة “بوينغ” 5.4 مليون دولار لتقاعسها عن منع تركيب أجزاء بها عيوب في طائرات 737 “ماكس”.

وقالت الإدارة في بيان:”بوينغ تقاعست عن الإشراف بشكل كاف على مورديها لضمان امتثالهم لنظام ضمان الجودة المتبع في الشركة .. وتعمدت بوينغ تقديم الطائرة للحصول على شهادة صلاحية الطيران النهائية من إدارة الطيران الفدرالية بعد معرفتها أن هذه الأجزاء لا يمكن استخدامها بسبب إخفاقها في اجتياز اختبار القوة”.

واقترحت إدارة الطيران الفدرالية فرض غرامة مدنية قيمتها 3.9 مليون دولار على بوينغ بسبب المشكلة هذه نفسها في ديسمبر لطائرات من طراز (133، 737)، إن جي، وهي الجيل السابق لطائرات (737) ماكس.

وتم منع طيران طائرات (737) ماكس منذ مارس الماضي بعد تحطم طائرتين من هذا الطراز مما أدى إلى مقتل 346 شخصا.

ووجه نواب وإدارة الطيران الفدرالية انتقادات لسجل بوينغ فيما يتعلق بقواعد الأمان بشأن عدد من المسائل.

وكشفت إدارة الطيران النقاب في يونيو الماضي، عن أن نحو 300 طائرة من طرازي إن جي و737 ماكس، قد تكون بهما أجزاء تحوى عيوبا في التصنيع، وقالت إنها ستلزم الشركة بتغيير هذه الأجزاء بشكل سريع.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. لا قيمه لهذه الغرامة مقابل التعويض الذي تقاضاه المدير المغادر بقيمه ٦٠ مليون دولار

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here