إدارة الرئيس ترامب بدأت تحضير العقوبات الإقتصادية التي ستفرضها على العراق بعد قرار “طرد القوات الأمريكية”

واشنطن- (د ب أ)- أفاد تقرير إخباري بأن مسؤولين بارزين بإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بدأوا صياغة العقوبات التي هدد ترامب بفرضها إذا ما مضى العراق في توجهه لطرد القوات الأمريكية.

ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” اليوم الثلاثاء عن ثلاثة مصادر مطلعة أن وزارة الخزانة والبيت الأبيض ربما سيكون لهما دور بارز إذا ما تم تطبيق العقوبات، واصفة هذه الخطوة بأنها “غير عادية تماما مع حليف أجنبي أمضت الولايات المتحدة في دعمها ما يقرب من عقدين وأنفقت مئات المليارات من الدولارات “.

وأكد المسؤولون، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم، أن المحادثات لا تزال أولية، وأنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن فرض العقوبات.

وقال أحد المسؤولين إن الخطة تتضمن الانتظار “لفترة قصيرة على الأقل” بشأن فرض العقوبات لمعرفة ما إذا كان المسؤولون العراقيون سيمضون لطرد القوات الأمريكية.

وأشارت الصحيفة إلى أن العقوبات ستكون من نوع العقوبات الاقتصادية التي يمكن أن يستخدمها البيت الأبيض لمحاولة عزل ومعاقبة أي شخص أو كيان أو حكومة. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يفرض البيت الأبيض عقوبات تمنع الشركات الأمريكية من العمل مع الشركات العراقية.

وتجدر الإشارة إلى أن منع أي شخص أو كيان من التعاطي مع الاقتصاد والقطاع المالي في الولايات المتحدة يمكن أن يمثل عقوبة شديدة للغاية.

وهدد ترامب أمس بفرض عقوبات على العراق بعدما صوت البرلمان العراقي لصالح قرار يطالب الحكومة بإنهاء تواجد أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. اعتقد بيوم يصحى الامريكان يكتشفون انهم حاصروا الدنيا كلها ويكتشفون انهم بالاخر حاصروا انفسهم .
    الاتحاد الاوربي والصين وروسيا لن تلتفت لعقوبات واشنطن هذا اذا ترامب لحق يفرضها قبل ما يطردوه من البيت الاسود المشكلة بالموضوع ان ترامب ما يريد يجيبها البر يعني داخل بثقل امريكا بمعركة كسر عظم بالمنطقة ولو ادى الى اندلاع اضطرابات واستهداف للجندي الامريكي الغالي وناقلات النفط العزيز وحلفاء واشنطن بالمنطقة .

  2. بأنيابهم وعنجهيتهم يريدوا ان يحكموا العالم
    فان دل على شي فانما يدل على انهم لم يروا المستقبل
    وسوف تكون نهايتهم
    قوتهم في تخاذلنا وتشرذمنا وعمالتنا لهم
    الصبر جميل
    ما طار طير وارتفع الا كما طار وقع

  3. لاباس سنتعامل مع الشركات الايرانية والروسية والصينية وسناخذ سلاحا منهم وسنفتح سوقا مشتركة مع ايران وسوريا ولبنان وسيكون اقتصادنا أقوى من الان بمئات المرات امريكا منتهية وهي في طريقها للزوال كقوة عالمية والله اكبر لقد اثبت قاسم سليماني ورفاقه انهم ابطال عظماء للإنسانية كلها فقد بكى عليهم وشيعهم عشرات الملايين في العراق وإيران ولبنان واليمن وفي كل مكان ولو ان الحكومة الامريكية سمحت بالتظاهر تأييدا لسليماني ورفاقه لرأيتم المظاهرات العارمة تعم كل مدن امريكا الرسالة وصلت سليماني ورفاقه ابطال امميون تحبهم كل شعوب الارض وقد حصلوا على تكريم من الشعوب خلا ل الايام الماضية بشكل منفرد لم يشهد له تاريخ الانسانية مثيلا وتحية من عراق المقاومة وسليماني وأبي مهدي المهندس ورفاقهما الى كل ام فلسطينية قادمون يا امي

  4. دولة العنجهية العالم عندها غابة
    يأكل فيها القوي الضعيف
    ولاكن عقل المؤمنين اسلم من عقل المتوحشين
    سوف يدفعوا الثمن اجلاً أم عاجلاً
    وما النصر الا من عند الله

  5. هذه دولة عصابات وليست دولة قانون، هذا رجل مافيا وليس رجل دولة. هذا المتغطرس يقود امريكا الى التفكك.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here