إخوان الأردن: اعتقالات قوات الأمن لقيادات بالجماعة مسيسة وتهدف إلى إضعاف الإسلاميين

zaout66

عمان/ صدام اليحيى/ الأناضول –

وصف الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي (الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن)، محمد الزيود، توقيف قوات الأمن لقيادات بالجماعة مؤخرا بأنه “مسيس ويهدف لإضعاف الإسلاميين”.
وخلال مؤتمر صحفي عقد في عمان، اليوم السبت، قال الزيود إن “الاعتقالات التي تمت بالفترة الأخيرة مسيسة وغير مبررة، وتهدف إلى إضعاف الإسلاميين في المجتمع”، حسب قوله.
وردا على سؤال حول موقف الجماعة مما كتبه نائب المراقب العام زكي بني ارشيد، ضد دولة الإمارات، أوضح أن “ما قامت به الإمارات (إدراج الإخوان كمنظمة إرهابية) جرم كبير يطال عشرات ملايين المسلمين في شتى أنحاء العالم في الوقت الذي صمتت فيه على ما يجري في العالم الإسلامي من انتهاكات خاصة في المسجد الأقصى والمقدسات”.
وكانت الأجهزة الأمنية اعتقلت بني ارشيد، 20 نوفمبر/ تشرين ثان الجاري، وقررت توقيفه على ذمة التحقيق بتهمة محاولة تعكير صفو العلاقة مع دولة شقيقة، على خلفية مهاجمته للإمارات لإدراجها جماعة الإخوان على لائحة الإرهاب.
وأدرجت الإمارات منتصف الشهر الجاري رسميا جماعة الإخوان المسلمين وجماعات  تابعة لها ضمت 83 منظمة “إرهابية”.
وأعرب الزيود عن رفضه لـ”تجريم ما هو إسلامي على هذا الكوكب حيث إن القائمة التي أعلنتها دولة الإمارات شملت عشرات الملايين من المسلمين وهي بذلك تحاول نقل المنطقة كلها إلى ما لا يحمد عقباه”، على حد تعبيره.
وطالب الزيود الحكومة بـ”عقلنة حلفائها” وإعلامهم بـ”خطورة الأمر”، مؤكدا أن “استهداف الفكر الراشد والمعتدل في المنطقة بشكل عام والأردن بشكل خاص لا يمكن اعتباره إلا محاولة لاستنبات بذور التطرف والعنف”.
كما دعا إلى “إغلاق ملف الاعتقال السياسي، وإلغاء قانون مكافحة الإرهاب، والإفراج عن جميع المعتقلين وفي مقدمتهم بني ارشيد”.
ويصل عدد معتقلي الجماعة إلى 18 شخصا، بحسب بيان صحفي سابق للجماعة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here