إخلاء 115 مريضا من مستشفى في العاصمة المصرية شب به حريق

القاهرة/ ربيع أبو زامل/ الأناضول: أعلنت السلطات المصرية إخلاء 115 مريضا من مستشفى بوسط العاصمة القاهرة شب به حريقا السبت.

وقالت وزارة الصحة المصرية، في بيان اطّلعت عليه الأناضول، أن الحريق شبّ في مستشفى “الحسين” الجامعي؛ ما أسفر عن إصابات.

ولم يذكر البيان عدد الإصابات ولا طبيعتها، لكنه لفت إلى عدم وقوع ضحايا.

وأكدت الوزارة أن المرضى المحتجزين داخل المستشفى، تم إخلائهم إلى 4 مستشفيات مجاورة، عبر 15 سيارة إسعاف مجهزة.

ولفت البيان إلى أن وزيرة الصحة، هالة زايد، أجرت اتصالاً بمسؤولي المستشفى؛ للاطمئنان على المصابين وعملية إخلائهم.

بدوره، أجرى رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، اتصالات هاتفية بشيخ الأزهر أحمد الطيب، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، بشأن إخلاء المستشفى من المرضى، وتقديم الرعاية الكاملة للمصابين، وفق بيان.

وأفاد بيان لجامعة الأزهر بأن الحالات التي تم إخلائها من المستشفى التابع لها تبلغ 115 حالة.

ومستشفى “الحسين”، يقدم خدمات طبية لما يزيد عن 30 ألف مواطن شهريا، حسب ما ذكرت الجامعة قبل نحو شهرين.

ولم تعلن السلطات المصرية حتى الساعة 19.25 ت.غ عن أسباب الحريق، فيما تواصل النيابة العامة تحقيقها في الحادث، حسب وكالة الأنباء المصرية الرسمية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here