إخلاء سبيل مصرية بعد عام من حبسها بسبب تصريحات عن إختفاء ابنتها

القاهرة – (أ ف ب) – قررت محكمة جنايات القاهرة إخلاء سبيل مصرية محبوسة احتياطيا منذ عام بعد إدلائها بتصريحات لبي بي سي قالت فيها إن ابنتها مختفية قسريا.

وقال مسؤول قضائي ان المحكمة “قررت اخلاء سبيل منى محمود فريد، المعروفة ب +أم زبيدة+ على ذمة القضية التي تواجه فيها إتهامين بنشر أخبار كاذبة عن القبض على ابنتها زبيدة إبراهيم يوسف، وبالانضمام لجماعة إرهابية”.

ونص القرار على إخلاء سبيلها على ذمة القضية بتدابير احترازية تقتضي منها مراجعة الشرطة مرتين أسبوعيا.

وقبضت الشرطة على منى محمود فريد في شباط/فبراير 2018 بعد ظهورها في تقرير مصور لتلفزيون بي بي سي قالت فيه إن ابنتها زبيدة مختفية قسريا.

لكن ابنتها ظهرت بعد ذلك على التلفزيون المحلي وقالت انها فرت من منزل والدتها بسبب خلافات معها وتزوجت وأنجبت طفلا.

وتنتقد المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان السلطات المصرية وتتحدث عن انتهاكات واسعة وممارسات قمعية ضد كل أطياف المعارضة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here