إحصائية: 92 سافروا بدوافع “جهادية” من سويسرا منذ عام 2001 ولا يزالون في مناطق الحروب والنزاعات، من بينهم 31 شخصاً فقط ممن يحملون الجنسية السويسرية و 18 من المواطنين مزدوجي الجنسية

برن -(د ب ا) سجل الجهاز الفيدرالي للإستخبارات السويسرية 92 “مسافراً بدوافع جهادية من سويسرا” منذ عام 2001 ولا يزالون في مناطق الحروب والنزاعات، من بينهم 31 شخصاً فقط ممن يحملون الجنسية السويسرية، و 18 من المواطنين مزدوجي الجنسية.

وأشارت إحصائية نشرها موقع “سويس إنفو” إلى إنه منذ 2001 إلى الآن سافر 77 شخصاً إلى سورية والعراق، عاد منهم إلى سويسرا 16 شخصاً فقط، تأكدت عودة 13 منهم، وقتل 31 عنصرا تأكدت وفاة25 منهم.

وأوضح الموقع أنه لا توجد هناك معلومات موثوقة عن أماكن تواجد باقي العائدين.

وقال الموقع السويسري إن جهاز الاستخبارات يفترض في الوقت الراهن تواجد نحو عشرين من المسافرين بدافع الجهاد من السويسريين ومزدوجي الجنسية (من رجال ونساء وأطفال) في منطقة النزاع السورية العراقية.

وأضاف الموقع إلى أنه لاتتوافر معلومات حول هويات هؤلاء الأشخاص وما ارتكبوه من أفعال، أو الكيفية التي يتعامل بها جهاز الاستخبارات السويسري معهم، حيث إن أجهزة المخابرات لا تتواصل مع الصحافة بشأن هذا الموضوع.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here