إحصائيات إسبانية: 4 آلاف مهاجر غير شرعي من الجزائر وصلوا إلى إسبانيا خلال 10 أشهر

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

كشفت وثيقة حديثة، أن حوالي 4 آلاف مهاجر غير شرعي من الجزائر وصلوا إلى إسبانيا عبر البحر أو المنافذ البرية ” سبتة ” و ” مليلية ” حسبما نقلته اليوم الأحد صحيفة ” الشروق الجزائرية.

المهاجرون غير الشرعيون وصلوا إلى إسبانيا خلال الفترة الممتدة بين يناير/ كانون الثاني 2018 إلى 31 أكتوبر، تشرين الأول من العام نفسه، في قائمة تصدرها المهاجرون غير الشرعيون المغاربة بأكثر من 11 ألف مهاجر.

وكشفت إحصائيات المحافظة السامية للاجئين بإسبانيا التي تم إعدادها بالتعاون مع هيئات حكومية إسبانية ومنظمات وجمعيات أخرى غير حكومية، أن المهاجرين غير الشرعيين الجزائريين الذين وصلوا البلاد قد بلغ عددهم 3955 شخصا، في حين كان العدد يقدر خلال الفترة ذاتها من 2017 بـ 3729 مهاجرا.

وحسب الأرقام التي كشفتها الوثيقة فإن عدد الجزائريين الذين تمكنوا من الوصول إلى الضفة الأخرى من البحر المتوسط وبالضبط إلى إسبانيا، يمثل 7 بالمائة من مجمل الذين وصلوا برا وبحرا خلال الفترة نفسها، والمقدر عددهم بأكثر من 53 ألف شخص.

وتصدر المهاجرون الجزائريون المرتبة الخامسة من حيث العدد في قائمة تصدرها المغاربة الذين بلغ عدد الواصلين منهم 11 ألفا و446 شخصا (21 بالمائة)، وغينيا ثانيا بـ11 ألفا و150، ثم مالي في المرتبة الثالثة بـ8465، وكوت ديفوار بـ4497.

وحسب المعطيات التي قدمتها الصحيفة ذاتها، فإن الـ 4 آلاف الذين تمكنوا من الوصول إلى إسبانيا، يضافون إلى ما يفوق من 1000 مهاجر غير شرعي آخر وصلوا السواحل الإيطالية انطلاقا من سواحل محافظتي عنابة والطارف وصولا إلى جزيرة سردينيا وهذا حسب إحصائيات رسمية لوكالة ” فرونتكس ” والسلطات الإيطالية.

ولم يعد الشباب الجزائريين يأبهون بالظروف الصعبة التي يتميز بها البحر في فصل الشتاء، فيوميا يصر كثيرون منهم على ركوب ” قوارب الموت ” من أجل الوصول إلى الضفة الأخرى مهما كان الثمن، فقوافل المهاجرين من مختلف الأعمار لا تنقطع يوميا، أمواج البحر تلفظ تقريبا كل ساعة جثث مهاجرين فشلوا في بلوغ إسبانيا أو إيطاليا.

وأعلنت قوات خفر السواحل الجزائرية، خلال الساعات القليلة الماضية إحباط محاولة 14 شخصا كانوا يحاولون الهجرة غير الشرعية من شواطئ غربي البلاد باتجاه السواحل الأوروبية، رغم الهيجان المخيف للبحر وانخفاض درجات الحرارة.

وقالت قوات خفر السواحل الجزائرية، في بيان لها، إن عناصرها اعترضت محاولة 14 شخصا يحاولون الانطلاق من سواحل (أرزيو) بولاية (وهران) غربي البلاد باتجاه أوروبا في هجرة غير شرعية على متن قارب تقليدي الصنع.

ويتراوح أعمار المهاجرين غير الشرعيين ما بين 19 و 35 عاما، بينهم طفلة في الخامسة من العمر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here