إحالة أوراق مصري عاشر ابنته 14 عامًا إلى المفتي تمهيدًا لإعدامه

القاهرة – أحالت محكمة مصرية أوراق شخص أدين بمعاشرة ابنته لمدة 14 عامًا وقتله 4 أطفال أنجبهم منها، إلى مفتى الجمهورية تمهيدًا لإعدامه.

وحدثت الواقعة في محافظة الإسماعيلية، عندما تلقى مدير أمن الإسماعيلية، إخطارًا بورود بلاغ من نجل المتهم يفيد بمحاولة والده الاعتداء على ابنته الصغرى (16 سنة) جنسيًّا.

وتمكنت المباحث بعدها من القبض على الأب (53 عامًا) والذي اعترف بأنه عاشر ابنته الكبرى (29 سنة) لمدة 14 عامًا معاشرة الأزواج.

وأكد في اعترافاته أنه أنجب منها 4 أطفال كان يتخلص منهم بدفنهم في إحدى المقابر، لعدم افتضاح أمره.

وأوضح أن ابنته كانت تلد في المستشفيات العامة بحجة سفر زوجها خارج البلاد، ثم يقوم بعد ذلك بالتخلص من الأطفال.

وأضاق أنه عندما حاول الاعتداء على نجلته الصغرى، جنسيًّا، هربت واشتكت لأخيها الذي أبلغ عنه سلطات الأمن.

وأصدرت المحكمة مساء الأربعاء، قرارها المتقدم، وتم تحديد جلسة الـ 2 من أبريل المقبل للنطق بالحكم بحسب موقع ارم نيوز.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة الا بالله ، نسال الله العافية . حقيقة اعجبني تعليق الأخ ساعي ، قليل ان تقرا تعليق غير تقليدي ، تحياتي

  2. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العضيم
    اللهم ثبت علينا العقل والدين
    اعتقد ان هذه الواقعة دلالة واضحة على قرب قيام الساعة

  3. الأصل في الاعدام أن يكون قصاصا لجبر خواطر اصحاب الدم أو ردعا لمن يفكر في ارتكاب جرم ، هذان المبررات لا وجود لهما ، فلا جبر ، وكذلك لا ردع لأنها حالة استثنائية نادرة لا تقدم عليها حتى الحيوانات ، ولا حتى من حرم من نعمة العقل ، الرجل مريض نفسيا وعقليا أو أن في الامر شبهة لأنه من الممكن أن يرتكب انسان في ظرف غير طبيعي مثل هذه الفاحشة لمرة واحدة ، اما انه يداوم عليها على مدى ١٤ عاما ، ولم يصح ضميره ، فذلك يحتاج إلى دراسة نفسية متعمقة قبل إعدامه للكشف عن خبايا عقل إنساني غريب عن الفطرة .

  4. الإعدام قليل على هذا الأب المجرم بدل ان يحمي ابنته من المجرمين والوحوش البشرية الذين يتربصون بالفتيات كان هذا الأب المجرم هو الأكثر وحشية والأكثر اجراما بحق ابنته المسكينة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here