اجتماع تشاوري بدون إعلام بين الحكومة والبرلمان في الأردن

 

عمان- “رأي اليوم”:

عقد مجلس النواب الأردني ممثلا برئيسه ورؤساء اللجان المعنية بملف المال والاقتصاد فقط اجتماعا نادرا مع الطاقم الاقتصادي والمالي في الحكومة حضره رئيسا النواب والوزراء عاطف الطراونة وعمر الرزاز.

 ولم يصدر عن اللقاء أي بيان رسمي يوضح ما جرى من مناقشات خلال هذا الاجتماع الموصوف بأنه تشاوري.

 ونفى مصدر رسمي عبر صحيفة “عمون” الإلكترونية أن يكون الهدف من الاجتماع تقييم أداء الوزراء في الطاقم الاقتصادي.

 وتخلّل الاجتماع انتقادات لأداء الحكومة في مجال التعاون مع القطاع الخاص في المملكة وضعف دورها في تطبيق توجيهات ملكية في استقطاب الاستثمارات.

وحضر الاجتماع رئيس البنك المركزي زياد فريز ونائب رئيس الحكومة الدكتور رجائي المعشر ونخبة من النواب والوزراء وبدون حضور  وسائل الإعلام.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الحكومة تواجة مشكلات اقتصادية ضخمة بسبب قراراتها السابقة وسوء تقديرها للامور ونقول للحكومة والنواب معا “إتَسع الفَتق على الراتِق”
    لو كنت مكان الرزاز لما قبلت بالتكليف أصلاً او لقدمت استقالتي من الشهر الأول من عمر الحكومة لأنها ليست صاحبة ولاية عامة وهذة إحدى إفرازات التعيين فلو كانت حكومة منتخبة لكان الوضع مختلف،
    ولو كنت مكان الرزاز لقدمت استقالتي فورا بعد نتيجة الاستطلاع الذي يخلص إلى أن ٤٥٪ من الأردنيين يرغبون بالهجرة!!

  2. .
    — آظن انه من الضروري عندما يجلس الرزاز مع الطراونه ان يستعينا بمترجم لانهما من مدرستين متناقضتين تماما والنَّاس من العقبه للرمثا عارفه الفرق بين نهج واهداف وأولويات الاثنين .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here