بعد اتهام إثيوبيا لمصر والسودان بعرقلة محادثات كينشاسا.. السيسي متوعداً إثيوبيا من جديد: “بلاش نصل لمرحلة إنكم تمسوا نقطة ميه من مصر لأن كل الخيارات مفتوحة واللي عمله ربنا مش هيغيره بشر” وعلى الإعلام تذكير آبي أحمد بخطابه.. حفل نقل المومياوات كان رسالة خاصة بأزمة المياه.. والخرطوم تؤكد ان القاهرة أيدت مقترحها بمشاركة مراقبين في المفاوضات واديس ابابا رفضته

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

خاطب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إثيوبيا قائلا: «بقول للأشقاء في إثيوبيا بلاش إننا نصل إلى مرحلة إنك تمس نقط ميه من مصر، لأن الخيارات كلها مفتوحة، تعاوننا أفضل، نبني مع بعض أفضل من إننا نختلف ونتصارع».

وأضاف السيسي خلال افتتاح المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة والذكية بالعاصمة الإدارية الجديدة : «أنا لمست خلال السنين السابقة، إن أشقاءنا في إثيوبيا عندهم شكل من الأشكال بعدم الراحة بأن الميه ديه بتروح مصر.. طب ليه وده موضوع بإيد ربنا وهو اللى عمله، اللى عمله ربنا مش هيغيره البشر”.

وقال السيسي إن الإثيوبيين أشقاؤنا ويجب أن نعلم أن أي مواجهة لها تكلفة عالية، وننسق مع السودان وسنعلن للعالم عدالة قضيتنا في إطار القانون الدولي.

وقال السيسي إن مصر ‏دولة قديمة كانت تأتيها المياه دون أن يمنعها أحد، مشيرا إلى أن حفل نقل المومياوات كان أيضًا رسالة خاصة بأزمة المياه.

وقال السيسي إنَّ مصر احترمت رغبة الشعوب في أن يكون لديها شكل من أشكال التنمية، موضحًا «لما رحت البرلمان، قلت مصر تقدّر التنمية بشرط ألا تمس مصالحها المائية، وكلامنا ما اتغيرش».

وأضاف السيسي: “بقول للإعلام طلّعوا خطاب رئيس وزراء إثيوبيا، مش هو قال كلام، طلعوه.. أنا مغيرتش كلامي في احترامي للتنمية عندهم».

ومن جهته قال وزير الري السوداني ياسر عباس إن بلاده تقدمت بمقترح الآلية الرباعية للتفاوض ووافقت عليه مصر، لكن اعترضت عليه إثيوبيا.

واضاف عباس خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء: “مصر أيدت مقترحنا بمشاركة مراقبين في المفاوضات لكن إثيوبيا رفضته بحجة أنه لم يقدم رسميا”.

وأشار إلى أن مصر اقترحت في اليوم الأخير من مفاوضات كينشاسا ضرورة التوصل لاتفاق ملزم خلال 8 أسابيع، مشددا على أن: “عدم التوصل إلى اتفاق عادل بشأن سد النهضة يهدد الأمن والسلم الإقليميين”.

وقال وزير الري السوداني إن بلاده ستخزن مليار متر مكعب في خزان الروصيرص، تحسبا للملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي، مؤكدا على أن كل الخيارات مفتوحة أمام السودان وفقا للقانون الدولي لمواجهة أزمة السد.

وتابع: “الاحتياطات التي اتخذناها تقلل فقط من الآثار السلبية لتعبئة السد الأحادية من جانب إثيوبيا”، وقال: “نتخوف من التعبئة الثانية لسد النهضة دون اتفاق بسبب تأثيرها على محطات مياه الشرب”.

وأكد وزير الري السوداني على أنه: “لا توجد بيننا وبين إثيوبيا اتفاقيات ثنائية في ملف سد النهضة”، وقال: “لا ارتباط مع مصر في ملف سد النهضة الإثيوبي بسبب آثاره السلبية المباشرة على السودان”.

وأشار ياسر عباس إلى أن بلاده لم ترفض وساطة الاتحاد الإفريقي بل طلبت تعزيزها عبر الرباعية، وقال إن الاتحاد وقف متفرجا في جولات المفاوضات السابقة بشأن سد النهضة.

جاء ذلك بعد اتهام إثيوبيا مصر والسودان بعرقلة المحادثات بشأن السد النهضة المتنازع عليه على نهر النيل، والتي انتهت باتهامات متبادلة وتقدم ضئيل.

واستضاف رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فيليكس تشيسكيدي، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، المحادثات في أحدث محاولة لتخفيف التوترات المستمرة منذ عشر سنوات حول مياه أطول نهر في العالم.

وتعتبر دولتا المصب، مصر والسودان، بناء إثيوبيا لسد النهضة، الذي من المقرر أن يكون أكبر مشروع لتوليد الطاقة الكهرومائية في إفريقيا، تهديدًا لإمدادات المياه الخاصة بهما.

وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية، في بيان على تويتر ، إن الاجتماع فشل “بسبب الموقف المتشدد لمصر والسودان في جعل التفاوض والنتيجة أداة لتأكيد نصيبهما من المياه وحجز حصة إثيوبيا”.

وقالت إثيوبيا إن المحادثات تركزت على دور المراقبين للوساطة – جنوب إفريقيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. وتريد مصر والسودان أن يكون لهم نفس دور الاتحاد الأفريقي، وهو ما قالت إثيوبيا إنها لا تقبله.

وقال البيان “اتبعت الدولتان نهجا يسعى لتقويض العملية التي يقودها الاتحاد الافريقي”، مضيفا أن مصر والسودان سعيا إلى المماطلة و “عرقلة العملية” برفض مسودة البيان.

والنص النهائي، الذي قرأته وزيرة خارجية جمهورية الكونغو الديمقراطية، ماري تومبا نززا، أشار إلى أن الاجتماع قد تم، وأدرج أسماء المشاركين فيه وشكر تشيسكيدي على عمله.

وقالت إثيوبيا إنها ستستمر في المرحلة الثانية لملء خزان السد كما هو مقرر خلال موسم الأمطار القادم. وأعلنت البلاد في يوليو/ تموز الماضي أنها حققت هدفها في السنة الأولى من الملء، مما أثار حفيظة مصر والسودان.

وقالت وزيرة الخارجية السودانية ، مريم الصادق المهدي، للصحفيين ، الثلاثاء ، إن إثيوبيا “تهدد أهالي حوض النيل، والسودان بشكل مباشر”.

وقالت “نأمل في أن يتمكن حكم الرئيس تشيسكيدي من إنهاء … هذه المفاوضات التي لا نهاية لها وغير الكافية والتي يضع فيها الجانب الإثيوبي الجميع أمام أمر واقع، بطريقة تنتهك بوضوح القانون الدولي ومبادئ حسن الجوار”.

الاتحاد الإفريقي يتوسط في المحادثات الحالية.

وتقول إثيوبيا إن الطاقة التي ينتجها سد النهضة ستكون حيوية لتلبية احتياجات التنمية لسكانها البالغ عددهم 110 ملايين نسمة.

لكن مصر والسودان تخشيان يكون شريان الحياة لبلادهما في خطر.

وقالت المهدي “نحن نتحدث عن مراعاة 250 مليون شخص يعيشون في الدول الثلاث ومصالحهم”.

وأصر رئيس فريق خبراء جمهورية الكونغو الديمقراطية، ديفيد تشيشيكو، على أن محادثات كينشاسا كانت مجرد بداية لجهود تشيسكيدي للتوسط في النزاع الصعب.

وصرح للصحفيين بأن المفاوضات كانت “الخطوة الأولى التي سيحدد الرئيس تشيسكيدي فيها بدائل وأساليب عمل”.

وحذرت المهدي من أنه “بدون برنامج جديد (للمحادثات) فإن إثيوبيا ستتاح لها الفرصة لتعريض شعوب المنطقة والقارة الأفريقية بأكملها للخطر”.

ومن جهته قال وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي إن بلاده ماضية في عملية الملء الثاني لخزان سد النهضة في موعدها المحدد خلال موسم الأمطار يوليو المقبل.

وأشار إلى أن فريق التفاوض عن بلاده في جولة مفاوضات سد النهضة الثلاثية بالكونغو، أكد على التزام إثيوبيا بتبادل المعلومات حول عملية ملء سد النهضة.

وتابع بيكيلي أن: “أي محاولة لعرقلة الملء الثاني لسد النهضة ستسبب خسارة كبيرة لبلادنا تصل لمليار دولار”.

ويخشى السودان أيضًا أن تتعرض سدوده للخطر إذا استمرت إثيوبيا في ملء سد النهضة قبل التوصل إلى اتفاق.

وقالت إثيوبيا في بيانها إنها تتوقع استئناف الاجتماع قرابة الأسبوع الثالث من أبريل/ نيسان.

يدور الخلاف بين مصر وإثيوبيا حول فترة ملء وكيفية تشغيل سد النهضة الذي أقامته إثيوبيا على نهر النيل.

وتطالب مصر بأن تمتد فترة ملء السد إلى عشر سنوات مع الأخذ في الاعتبار سنوات الجفاف، بينما تتمسك إثيوبيا بأربع إلى سبع سنوات وذلك بدلاً من سنتين إلى ثلاث، حسب مصادر حكومية إثيوبية.

وكانت مصر قد تقدمت بمقترح قالت إنه يهدف إلى تجنب الجفاف ويقضي بأن لا تبدأ إثيوبيا بملء السد دون موافقة مصر، وهو ما رفضته إثيوبيا.

يذكر أن الحكومة الإثيوبية بدأت في بناء سد النهضة في أبريل/ نيسان 2011 بهدف إنتاج الطاقة الكهرومائية بولاية بني شنقول الإثيوبية القريبة من الحدود السودانية، لسد النقص الذي تعاني منه إثيوبيا في مجال الطاقة الكهربائية ولتصدير الكهرباء إلى دول الجوار.

وعقدت الدول الثلاث إثيوبيا ومصر والسودان جولات عديدة من المفاوضات تحت رعاية الاتحاد الأفريقي ولكن دون التوصل إلى اتفاق نهائي وملزم للأطراف الثلاثة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

17 تعليقات

  1. منذ متي يعترف السيسي ويستعين بالله ، ويداه ملطخة بدماء الأبرياء ، ليس كل من بني جامع او دخله ليصلي فيه يدخل الجنة ، ونصيحتي لكم وإن كانت لا يعمل بها ، من يريد حقه لا يتكلم فقط بل يأخذه او يرجع حقه وان كان الحق لا يرجع الا بقوة السلاح . انها حياة اكثر من ٩٠ مليون سيحرمون من الحياة وهذا حق لا يساوم فيه .

  2. العالم كله بيطبق قانون الانهار العابره للحدود وافريقيا بتطبق قانون اخر وهو البقاء للاقوي

  3. علقت في مناسبات سابقه على الموضوع واود أن اكرر . أن العربي ألمخلص في أي دوله عربيه هو مع مصر أم العرب ظالمه أو مظلومه ، فكيف أن كانت مظلومه . نعم النهر منبعه في أثيوبيا ومياهه تتغذى من الأمطار الموسميه في أثيوبيا ، لكن هذا النهر العظيم الذي يجري في مجراة منذ الأزل ويعش على ضفافه ملايين البشر وأسست عليه حضارات عظيمه لا تزال اثارها موجوده لغايه يومنا هذا . السؤال هو ، هل يحق لدوله المنبع التحكم بمياه النهر الجاريه وحرمان الشعوب منها ، أنها كما في العاميه تماما كمن يقطع الماء عن جاره ، هل ذلك جائز في القوانيين والأعراف الدوليه وحتى في القوانيين الأنسانيه . أثيوبيا حججها ليست منطقيه وغير مقبوله لكل ذي عقل ، أنها بلطجه واستقواء . أن لصبر مصر حدود ، أنها المياه ، أنها الحياه ، أثيوبيا أن كانت عقلانيه يجب أن تحسب ألف حساب اذا ما نفذ صبر مصر . لا أحد يريد الحرب أو يشجع عليها فالحرب لم تكن يوما هي الحل العقلاني ، لكن لا يوجد أي زعيم أو قائد أو رئيس يسمح بحرمان شعبه من الماء ليراه يموت هو واولاده وارضه وحيواناته عطشا .

  4. الى british egyptian بعد التحية اثيوبيا لديها سبعة افرع اخري لنهر النيل ولديها مثل ماتحصل عليه مصر من مياه مائة مرة هي تريد ان تقسم معك الواحد في المائة ياناصح اللي بتاخذهم من النيل الازرق بقى انت عايز يبقى النيل عندهم وتاخذ اكثر منهم هولاء كذابين وهل هناك شيء يعوضك الماء نحن نعتمد عليه كلية انا اثق في رئيسي السيسي 100 بالمائه والله يكون في عونه ولكن ياعزيزي هذه مؤامرة كبرى فرضت علينا زي لمؤخذه واحد قابلك في الشارع وضربك علقة هل ستاخذ مقابل العلقة دي فلوس وتسكت بدل ماتبهدل نفسك ولاتردها له وكرامتك احسن من الفلوس وزير خارجيتهم قال هنبيع لمصر الميه وزير خارجيتك تراجع مرتين امس ومقبلوش يعني مش عايزين يعطوك ولاقطرة ماء واحده

  5. النيل ليس نيل مصر ، كما ورد في بعص التعليقات ، فالنهر هو مِلْك لكل البلدان التي يمرّ عليها.
    مصر تستفيد من قناة السويس وحدَها أكثر مما ستستفيد ايثيوبيا من سد النهضة، للعلم فقد شيَّدت مصر هءه القناة و لا أحد اعترض طريقها، فلماذا أقامتِ الدنيا و لم تقعدها حول سد ايثيوبيا ؟؟

  6. الى Moustafa the Egyptian,
    هو كله بقى عامل فيها محلل وخبير عسكري؟!! وبعدين كرامتك بقت في الحضيض ليه يا معلم؟!!! ما تسيب اللي مسؤول عن شئ يشوف شغله وانت شوف شغلك!! انا مصري زيك ومش مؤيد للحرب على الاطلاق! الفلوس اللي هنصرفها على الحرب المفروض نصرفها على محطات تحلية تعوض الناقص من المياه. لفت نظري في المفاوضات ان الاثيوبيين بيطلبوا الان تقاسم المياه بين الدول الثلاث، طيب ما ده حل معقول جداً، لسبب بسيط انه سيضمن لنا حلاً مستداماً في المستقبل. اي احتياجات اخرى لنا بعد ذلك لابد ان تلبى بحلول داخلية عندنا كمصريين! يعني تحلية مياه، اعادة معالجة مياه، ري بالتقطير بدل التخلف اللي عندنا مثل الري بالغمر، جميع البيوت والمصالح تركب عدادات مياه، اصلاح الشبكات القائمة للقضاء على فواقد المياه التي تتسرب من الشبكات المتهالكة، واهم شئ تنظيم النسل بالقانون! يعني ما عاد ينفع نتكاثر زي الصراصير! اما حرب وضرب واحتلال وشغل رامبو هذا فلا اعتقد انه حل أبداً! الاثيوبي اقترح تقاسم المياه وهذا في اعتقادي حل عادل ومنطقي جدا. هناك جهات تدفع الحكومة المصرية دفعاً بأتجاه الحرب عايزين جنازة ويشبعوا فيها لطم! ناهيك عن احتمال ان تكون هذه الحرب فخ محكم منصوب لمصر لتوريطها كما ورطوا المملكة العربية السعودية في اليمن. نرجو من الرئيس السيسي ان يفكر بتعقل ولا يستمع للغوغاء الذين اجزم ان اغلبهم متهربين من الخدمة العسكرية!! وشكراً.

  7. إيثيوبيا دولة ديمقراطية قوية لا يستطيع النظام المصري مواجهتها إلا بالحديث الإعلامي الفارغ الذي لا يسمن و لا يغني من جوع،، السد قد شُيِّد و امتلأ و بدأت البلاد تستفيد منه و لا أحد له الحق في التدخل في شأن ايثيوبيا الداخلي ، فالسد قد شُيد على أرضها و على النظام المصري بناء سد على أرض مصر و لا أحد يمنعه من ذلك..

  8. ماذا تنتظر مصر والسودان عليهم الذهاب فورا الى مجلس الامن ليس عندنا رفاهية وقت وارجوا من ريسنا المبجل السيس عدم الانخراط في مفاوضات اخرى كرامتنا اصبحت في الحضيض ولو النيل حيجيلنا بهذا الانبطاح نذهب للحرب احسن واكرم واشرف وانا انصح مرة اخيرة لاتضربوا السد بالصواريخ الثقيلة والقنابل العملاقة وجميع الامكانات وان يصبح اثر بعد عين والا دولكم ستعتبركم خونة بتعملوا علينا تمثلية علشان تسكتونا وتقولوا عملنا اللى نقدر عليه نصيحة لو مجلس الامن لم يتخذ قرار فلنتخذ نحن قرارنا بعيدا عن مجلس الامن خلونا نتعلم من اليهود مرة اسرائيل اهه بتعمل كل اللي نفسها فيه وبتضرب مجلس الامن بالجزمة القديمة والامم المتحدة كذلك علينا ان نخرج من جبننا ونقول لريسنا الهمام نحن نعرف ان تكلفة الحرب باهظة ستكلفنا عدة مليارات بثمن بناء هذا السد ولكن عدم خوضها سيكلفنا حياتنا

  9. يجب ان لا نسمح أبدا ان تدخل مصروالسودان الى المعاناة من التصحر والعطش،أرجو ان نقف صفا واحدا وراء القوات المسلحه في البلدين ولنتذكر ان مخطط السد هو إسرائيلي،ليراجع الساسه حساباتهم اتجاه الدوله اللقيطة ،كلنا مصر والسودان

  10. أرجو أن لا يذهب خيال القراء بعيدا و يظنوا أن السيسي يهدد بالحرب لا سمح الله….يجب التوضيح أن جملة “كل الخيارات مفتوحة” في زمن الإنحطاط العربي تعني الهرولة إلى ما يسمى الأمم المتحدة أو مجلس الأمن و تقديم شكوى…

  11. الرئيس السيسي ليس متحدث اعلامي . اومتحدث عسكري . الرئيس السيسي رئيس الدولة والقائد الاعلي للقوات المسلحة المصرية بجيوشها الثلاثة الجيش الثاني الميداني والجيش الثالث وجيش المنطقة المركزية بالاضافة الي القوات البحرية والحرب الكيماوية والقوات الخاصة . وهو القائد الاعلي لجيوش يبلغ تعداد قواتها العاملة فقط غير المجندين مليون ومائتين الف عنصر .. هذه تصريحات رئيس دولة وليس فها مجال للهزل . الاعلام المصري ورجل الشارع والمجتمع المصري لم يعد يطالب بالمفاوضات الجميع يريدون الحرب . وعندما عبرت مصر قناة السويس حدث هذا فجأة ورفع الجنود العلم المصري فوق الحصن الحصين في خط بارليف .. هذه تصريحات رئيس دولة ويعرف تماما معني ومسؤولية مايتحدث به

  12. و أنا أوجه كلامي الى مصر و السودان اللذان يجريان وراء أوهام التطبيع مع اسرائيل… خلي اسرائيل تنفعكم الان…الأموال اللتي تلقيتموها بالحرام مقابل بيع فلسطين و التطبيع مع المحتل ستصرفونها على الحرب و ستخسرون هذه المعركه لأن أثيوبيا أعدت عدتها جيدا و نسقت مع تحالفاتها.. أما أنتم فقد خسرتم جميع حلفائكم سواء سوريا أو العراق أو اليمن أو فلسطين أو ليبيا… لا أعتقد أن دول الخليج ستساعد في شيء سوى بضع دولارارت و اعلام كاذب

  13. منذ سنوات طويلة واسرائيل تسعى بشتى الطرق للسيطرة على النيل ..وتسعى بشتى الطرق ان تخنق مصر وان تبقي مصر في ازمات وصراعات لا حدود لها ..لان مصر هي الامة العربية كلها ..ان ضعفت مصر انهار العرب وضاعوا ..على كل مصري ان يدرك ان اثيوبيا ما تجرأت على قيام السد لولا دعم اسرائيل ..على مصر ان تعيد كل حساباتها ..اثوبيا لا يمكن ان تتراجع ….اثوبيا لا يمكن ان تتراجع ..لان اسرائيل خلفها …القوي في هذه الدنيا هو الذي يستطيع الحصول على حقه ..القوي هو الذي يفرض قراره ورأيه ..قوة مصر من قوة العرب ..وقوة العرب من قوة مصر ..على مصر ان تعيد حساباتها ..على مصر ان تعيد حساباتها ..على مصر ان تعيد ترتيب البيت العربي ..على مصر ان تقف في صف المقاومة ..على مصر ان تقود المقاومة …لا عزة الا بالقوة ..لا عزة الا بالقوة …صواريخ حماس تحت امرة مصر.. صواريخ شباب حزب الله تحت امرة مصر ..انتم يا اهلنا في مصر لن تحاربوا اثيوبيا فقط ..انتم ستحاربون اسرائيل ..صدقوني انتم ستحابون اسرائيل …

  14. “أكلت يوم أكل الثور الأبيض”
    مثل من ذهب من الموروث الثقافي العربي ينسحب على كل من ينظر إلى الخطر المحدق بأخيه ولا يستشعر أن نفس الخطر قادم إليه حينما يغض الطرف عن التضامن والمسؤولية والاتحاد مع أخيه وهذا هو حال الأنظمة العربية – للأسف الشديد – التي وضعت مصيرها في يد الغرب المستعمر لأسباب واهية ولا تحصد إلا السراب في نهاية المطاف فتصبح وحيدة ضعيفة في وجه الخطر المحدق بها. فلو كان العالم العربي على قلب رجل واحد لما ترجأ أحد على استهدافها والنيل من مقدراتها فما بالك بدولة مثل إثيوبيا التي كانت ترزح تحت المجاعة إلى عهد ق يب. والله المستعان.

  15. في اطار القانون الدولي! ايوه هو ده الكلام …. اساتذة القانون الدولي في مصر ( والمستشار مؤتمن ) ليه بس فضلوا ساكتين من اول لبنة في جسم السد وكان يمكن الالتجاء للامم المتحدة ومحكمةالعدل الدولية والتحكيم يجيبوا نتيجة ويا دار ما كان دخلك شر … اما الان فانتم شايفين يا جماعة الخير الوضع خطير والقوة لها تداعيات خطيرة على المنطقة !

  16. ١) امس مصر والسودان تتهم إثيوبيا بفشل المفاوضات!!
    ٢) اليوم اتهمت إثيوبيا مصر والسودان بعرقلة المحادثات بشأن سد النهضة المتنازع عليه على نهر النيل المصري.
    ٣) فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء يصرح إن الخيارات مفتوحة إذا تم المساس بنقطة مياه لمصر فيما يتعلق بمسألة سد النهضة؟؟
    الطاسة ضاعت بين مصر والسودان واثيوببا الكل يغرد خارج السرب.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here