إتهامات لحكومة الاردن بإفراغ “العفو العام” من مضمونه

 راي اليوم- عمان

ينتظر اعضاء البرلمان الاردني بترقب شديد  وصول قانون العفو العام الجديد إليهم من الحكومة وشط إتهامات شعبية  وبرلمانية بمخالفة الحكومة لمفهوم العفو العام ولتوجيهات القصر الملكي بالخصوص.

 وكان العاهل الملك عبدالله الثاني قد أمر الحكومة بإصدار عفو عام.

لكن الحكومة اصدرت قانونيا تضمن العديد من  الاستثناءات  ولم يشمل مخالفات السير إلا من فئات صغيرة كما استثنى الغرامات على المواطنين ، الأمر الذي اثار سخطا لافتا في الشارع.

 واتهم نواب الحكومة بإفراغ العفو العام من مضمونه فيما دافع وزير العدل بسام التهلوني عن القانون بإعتبار الاستثناءات ضرورية وملحة.

وعلمت راي اليوم بان الطاقم الاقتصادي في الحكومة دفع بإتجاه العشرات من الاستثناءات في القانون الجديد للعفو لأسباب إقتصادية ومالية ورغبة في عدم تقليص واردات الخزينة من بند المخالفات والغرامات .

 لكن هذا الإجراء يثير نقاشات متعددة في الحياة العامة وتتكاثر الاتهامات لحكومة الرئيس عمر الرزاز بالخصوص

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. اصبح الامر. جراءم عفو جراءم عفو جراءم عفو وهكذا ما حاجتنا لقوانين ومحاكم وشرطه ومصاريف لا اول ولا اخر لها متل الإشارة الضوئيه للسيارات ببلادنا ألعربيه هي موجوده وتستعمل في الأعراس والجنازات. اما للتعامل مع السير فما نذر ان يستعملها السواقين

  2. ارضاء الشعب لا يكون بإطلاق مزيد من المجرمين والمطلوبين الى الشوارع

    قانون العفو يشجع الآخرين اللذين يشعرون بالظلم. لأخد حقهم بيدهم ومعناه. مزيد من الجراءم وبعدها مطالبات بقانون جديد للعفوا العام

  3. قمت بتسريح احد العاملين الاردني من مطعم اشتريته حديثا في امريكيا وحال عودتي الى الاردن تفاجئت انني مطلوب للجهات القضائيه بتهمة اصدار شيك بدون من قبل ذلك الشخص زورا وبهتانا ؟؟ قمت باسئناف القضيه على وجه السرعه كون زيارتي كانت قصيره جدا والان القضيه غير قابله للاستئناف ومحكوم بالسجن والاسوا من ذلك انني لا استطيع تجديد جواز سفري ولا استطيع السفر لان وزير الداخليه الاسبق حسين اصدر قانونا عام 2015 بان اي شخص مطلوب للتنفيذ القضائي لا يستطيع جواز سفره علما لنني مشغول جدا في امريكيا لمتابعه مثل هكذا مشاكل

  4. أناشد جلالة الملك عبد الله أتوسل اليك بأن توقف فكرة هذا المسمى بالعفو العام
    أقيم خارج الأردن أكثر من 35 عاما ولقد تعرضت لعملية نصب واحتيال تعجز أشد العقول شرا وبلطجة أن تفهمها
    أعتقد بأن هناك طرف خفي ربما هو الذي دل هذا الشيطان على هذه النصبة المرعبة وغالبا يفهم بثغرات قانونية استغلها بوجودي خارج المملكة
    ولولا رعاية الله لما تمكنت من اللحاق بهذه النصبة وقمت برفع قضية على هذا الأفاق والذي لم أسمع به أوباسمه ولا أعرف أي شيئا عنه قبل هذه القضية
    وقمت بالتوجة الى عمان بأول طائرة وأوقفت تنفيذ الحكم بسرعة فائقة قبل التنفيذ بدقائق معدودة
    ورفعت قضية على هذا الأفاق وكنت أسعى لتنفيذ حكم بحبسه قانونيا الا أن بعد تقديم القضية سقطت الدعوى بحكم عفو عام عن هؤلاء الفسقه المخربون والمجرمون
    وأسقط بيدي بعدما أعلمني المحامي بعمان بأن القضية أسقطت بقرار من جلالتك بقانون ما يسمى بالعفو العام
    وهكذا علمت بأن العدالة ليست بصحة جيدة بالمملكة
    أرجو النشر ولو أنه خاص ولكنها تعني الكثير

  5. لماذا العفو وعن من هل الشارع بحاجه لزعران وسرسريه ومهربين. واشياء أخرى. نطالب بتشديد العقوبات حتى يرتدعوا هوءلاء مش بدلا ان يطالب النواب. بالعفو عن المخالفين والمجرمين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here