أيوب رضواني: المغرب: أين الثروة حلقة 2019

أيوب رضواني

نستعد نحن معشر المداويخ و العدميين للاستقبال عام سترتفع فيه ديون بلدنا الخارجية ل50 مليار دولار حسب جريدة الشرق الأوسط عدد 14832، نقلا عن بيان حكومي صدر شهر يوليو 2019.

لخدمة دين سيرتفع ب3 مليارات دولار مقارنة ب السنة المنتهية، سيخرج المغاربة من جيوبهم أزيد من 4000 مليار سنتيم، موزعة على 3.354 مليار دولار أقساط  و حوالي مليار دولار فوائد.

خلال 2019 باعت حكومتنا الموقرة 8% من أسهم شركة اتصالات المغرب بمبلغ 6.7 مليار درهم (670 مليار سنتيم)، و اقترضت من سوق السندات الدولية مليار يورو (أكثر من 1100 مليار سنتيم)، كما تستعد لخصخصة ما لم يخصخص من مؤسسات الدولة سنة 2020 لتدخل لجيبها 3 مليارات درهم، و استقبال هبات من الخليج بما يساوي 208 مليون دولار (أزيد من 200 مليار سنتيم).

ماذا يفعل المسئولون بكل هذا المال؟! لا نعلم و لن نفتي، سنقدم -فقط- معلومات تشير لسلم أولويات دولة مصنفة 121 في سلم التنمية البشرية، ما قبل ما قبل الأخيرة في القراءة و العلوم و الرياضيات، و الأخيرة في مؤشر الرعاية الصحية.

برتبة 24 عالميا و نسبة مشتريات عالمية وصلت 1.2%، عقدت بلادنا 4 صفقات مع تاجر السلاح الأمريكي دونالد ترمب شهر شتنبر المنصرم لتجديد و اقتناء طائرات إف 16 مقاتلة بمبلغ 5.2 مليار دولار.

صفقة الطائرات ذات ال50 مليار درهم تقارب 3 أضعاف ميزانية قطاع الصحة البالغة 18 مليار درهم لسنة 2020. ميزانية وصفتها منظمة الصحة العالمية بأقل ميزانية يمكن لدولة متوسطة أن تخصصها لقطاع حيوي كصحة المواطنين (6% من مجموعة ميزانية الدولة).

أسعد البلدان يخصص لتعليم 10 ملايين تلميذ و طالب مبلغ 74.5 مليار درهم، تذهب 80% منها أجروا  للموظفين، ليبقى لأطفال و شباب المداويخ ميزانية سنوية؛ 1490 درهم لكل (مديويخ).

الدولة الأسعد حسب مسؤوليها (89 تقول شبكة حلول التنمية المستدامة) خصصت في ميزانيتها مبلغ 2.6 مليار سنتيم راتبا سنويا لرئيس الدولة تحت باب القوائم المدنية/ بند صاحب الجلالة. مصاريف تنقل المسؤول الأول خصص لها مبلغ 51.7 مليار سنتيم داخل نفس البند تحت اسم مخصصات السيادة، أما موظفو القصر فنالوا 538 مليار سنتيم…ليبقى البحث جاريا عن جواب سؤال: أين الثروة؟!

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. ثروات المغرب هائلة و هائلة جدّا ، واجهتان بَحريّتان تزخران بجميع أنواع الأسماك و الرخويات التي تعود على البلد بالملايير من الدولارات و لا يدري الشعب المغربي مصير هذه الأموال و إلى أيّة جيوب دخلتْ بالإضافة إلى الثروة الهائلة من الفسفاط ( 70% من احتياطي العالم ) و ( أوّل مُصدِّر ) عالميّاً ،، فمَنْ ينهَب هذه الخيرات يا تُرى ؟؟ إذن هناك شرذمة تتحكّم في أمور البلد لصالحها و هي التي تُصدِر ( القوانين و التشريعات) التي تخدُمُ مصالحها الشخصية ، هذه الشرذمة هي التي دمَّرت المغرب استولت على كل القرارات و على كل الثروات تُشيِّد القصور الفخمة و الفيلّات الضخمة و تشري سيارات فارهة بملايين الدراهم و تُكدِّس الأموال بالملايير من الدولارات في البنوك الأجنبية و ما خفِيَ أعظم ، و تركت الشعب في فقر مدقع و في وضع اجتماعي مُزْرٍ و في كل المجالات و الميادين : لا تعليم ، لا صحّة و لا شُغْل و لا مَسكن معظم الشباب يهاجرون إلى ( الضفة الأخرى) بحثاً عن عيش كريم و حرية و عدالة لكونهم قد فقدوا الأمل في وطنهم الذي سَلَبَتْهُ ( الشرذمة ) و احتلَّته و قمعتْ كل أصوات الحقِّ ، ضُغوطاتٌ مختلفة و متنوعة تُمارَسُ على المواطن حتّى يبقى يُفكِّرُ فقط في قوت يومه ، الزيادات في الأسعار، الرفع من الضرائب الزيادة في تأمين السيارات، الرفع من أسعار المحروقات لأن أرباب هذه الشركات من ( الشرذمة المُتَحَكِّمة ) ، الرفع من سن التقاعد و التخفيض من نسبة المعاش التقاعدي، إلغاء صندوق المَقاصّة الذي يساعد شريحة عريضة من الفقراء … الخ … و هذا ” الخَنق ” للمواطن المغربي هدفه الرئيسي مقصود و يتجلّى في جعله يَنكبّ على مشاكله الكبرى و ينسى كل ما تقوم به ( الشرذمة ) من فضائح كبرى ضد الشعب و المجتمع المغربي المغلوب على أمره… هنا الثروة ، و لا أحد من الشعب يملك مفاتيح خزائنها..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here