أيمن زيدان مهاجما الحكومة السورية: أعيدوا لنا دمشق كما نعرفها

بيروت ـ متابعات: توجه الفنان السوري أيمن زيدان برسالة إلى الرئيس السوري بشار الأسد، منددا بسوء الأوضاع المعيشية التي تمر بها العاصمة دمشق هذه الأيام، ومشيرا إلى أنه لم يعد للنصر أي معنى.

وكتب الفنان زيدان في منشور له على صفحته الشخصية في “فيسبوك”: انتصرنا لكن لا معنى للنصر إن لم تعد لنا أوطاننا التي نعرفها تبا للصقيع والعتمة.

وتطرق الفنان السوري إلى تفاقم حجم الكارثة التي يعاني منها الناس في المنطقة، مطالبا بحلول مستعجلة: “لا أدري إلى أين نسير لماذا لم يعد الوطن كما كان في الحكايا، أعيدوا لنا دمشق كما نعرفها”.

كما لفت إلى تغاضي السلطات المسؤولة عن إيجاد حلول تقي الناس بأسهم، في إشارة إلى الغلاء المعيشي ونقص الموارد لديهم.

وأضاف زيدان على “فيسبوك”: كسوري ربما أحتمل كل الصعاب لكنني لا أحتمل أن أكون غريبا، لا تجعلونا غرباء، نحن من هذه الأرض التي لم تشكو يوم، لا تسرقوا كبرياءنا ونحن نلهث خلف تفاصيل الغاز والكهرباء، تذكروا أننا سوريون وسنظل نفخر بسوريتنا.

كما كتب معبرا: لماذا تقتلون بهجتنا بالنصر، لا يتوج إكليل الغاز بالعتمة نحن سكان الضوء نكره صقيعكم وعتمتكم، شمس دمشق أكبر من تبريراتكم، دعونا نتدفأ بوطننا الذي نعشق.

وتعاني مختلف المحافظات السورية منذ أيام عديدة أزمة نقص حادة في مادة الغاز المنزلي الذي يستعمله الكثير من المواطنين أيضا للتدفئة إلى جانب الاستخدام في المطبخ.

كما تشهد سوريا منذ فترة انقطاعات متكررة وطويلة في التيار الكهربائي وما يزيد في معاناة المواطنين هي موجة البرد القاسية التي تضرب البلاد منذ أيام عديدة أيضا.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. فنّننا الكبير الأستاذ أيمن زيدان هو فنّان البيئة السورية. لا يعرف المُزاودة ولا يُزاود عليه. ما يقوله نابع من قلب وطني صادق ومخلص. لم يهاجر إلى فرنسا أودبي أو تركيا بل بقي بين أهله ومحبيه السوريين.
    بالتوفيق انشاء الله .

  2. معه حق يطالب بالحقوق الأساسية….. لكن الكل يعرف حجم المؤامرة الكبيرة التي استهدفت سوريا ولازالت فصولها مستمرة ….. فتح سفارة الإمارات في دمشق هو لمتابعة المقاربة الجديدة للمؤامرة على سوريا فيما هو قادم من الأيام….،رعاة الشياه لن يدعوا أي شعب عربي ينعم بالهدوء.😶🤔..

  3. لنكون طلعنا من المؤامرة وماني عرفان ؟ . بدنا نصبر والفساد حالياً قليل لأنو ما في شي ياحسرة . البلد في حرب على كل الجبهات طوّل بالك وإذا عندك اقتراح أو حلّ فيه ضو ، احكي . لا تقلّي ” بعدين بحكيلك” هههه.

  4. قيل ل هوشه منه مفجر الثورة الفيتنامية
    الأمريكان سيدمرون مدنكم فكان الجواب
    لكنا سنبنيها وستكون أجمل مما كانت عليه
    ودمشق قلب العروبة هانوي العرب بل كل سوريا
    هناك حبة قمح تملاء الحقول سنابل
    والريحان والياسمين والفل
    ستعود سوريا اقوى وأجمل

  5. رداً على السيدين سعيد وحسين؛ وبعد التحية للفنان القدير أيمن زيدان:
    لكل وطنّي سلاحه، وأن لا تحمل السلاح وتقاتل لا يعني أنك خرجت من عباءة الوطن. الوضع المعيشي للحبر الأعظم من الشعب السوري صعب وما عبّر الفنان عنه هو لسان حال العامّة. يكفي مزايدات بدون وجود بورصة. ترفع الهامة للجندي السوري العظيم بسلاحه ودمه الغالي بل أيضاً للكوادر المثقفة من فنانين وأطباء ومهندسين بل وفنيين وعمال. هؤلاء اللذين حملوا سلاحهم (على طريقتهم وبمهنتهم وبما يبدعون به) ضد الإرهاب ولصالح وطنهم وبلا منّية أحد إلا للوطن الغالي.
    يجب على الحكومة المعنية والتي يدفع لها الشعب السوري رواتبها ومستحقاتها أن تعمل لخدمته.
    تحية للفنان أيمن زيدان ولكل من يناشد بتحسين وضع المواطن الخدمي.

  6. سوريا مرت بظروف قاسية والسوريون صبروا وتحملوا وضحوا من اجل هذا البلد ، نعلم ان الحرب انهكت الدولة ماديا ، ونتمنى ان يتم حل المشاكل الاقتصادية ومشاكل الغاز قريبا في سوريا ، بمساعدة الايرانيين والروس كل شيء ممكن ، مادام تم دحر الغزو الصهيوني الصليبي التركي والخليجي فإنه لا يوجد شسء صعب .
    الله يحمي سوريا وشعبها المجاهد والله يفرج عنهم جميع المشاكل مواطنين ولاجئين ومفقودين .

  7. أين انت واين تعيش في الغرب أم في امريكا هل تتقد فعلا؛ بعد هذا الدمار والحرب الكونيه علي سوريا والدعم الهائل للمجموعات الجهادين في سوريا من الخليج والاخوان والأطلسي وتركيا وأسرائيل وأوروبا مع الحصار الهائل علي سوريا الدوله ان تمر كل هذا بدون ان تاثير علي الاقتصاد السوري نعذره هل تعتقد بان الشعب السوري لا يعرف بهذا لماذا لا تقراء ما تكتبه قبل النشر من اهم أسباب فشل سوريا والعرب في حربها مع الغرب وإسرائيل حرب فرضت عليها ولم تريدها هو ان الشعوب العربيه تريد نصر دون تقديم اَي تضحيات بل رفاهيته اسثناد وبعد الحرب طبعا؛ هناك من يربح خلال الحروب والخسارة تدفعها فقط الشعوب الكنيسة الكاتوليكيه حصلت علي اكبر مرابح في التاريخ مليارات عند استثمارها في صناعه أحذية الجنود الأمريكان اسثناد الحرب العالميه الثانية والشعوب الاوربيه دفعت الثمن من الضحايا والجوع والتشرد

  8. وليش عم تتحاملو عليه افهمنا نقد رئيس البلاد ممنوع كمان نقد الحكومة مؤامرة؟! حاجة بقى بكفي.

  9. ايمن زيدان لم يمسك يوما مسدسا ،لم يحارب قط في حرب فرضت على سوريا،لو جاءت هذه التدوينة من القابضين على الجمر جنود الجيش العربي السوري لالتمسنا لهم الاعذار،لو جاءت من الذين عاشو الرعب والخوف،لايدناهم ،لو جاءت من المواطن الذي يغدو حيا وويروح ميتا لهان الامر .اتقو الله في الوطن سوريا

  10. يا سيد أيمن كم هي مطالبك كوميدية ،
    – هل شمرت و قدت حملات لتنظيف الشوارع و ازالة ركام المباني المدمرة ؟
    – هل تسلقت سلم لتوصيل سلك كهربائي لإضاة الطريق ؟
    – هل حفرت لاصلاح خط مياه ؟
    – هل جُمعت و تبرعت بليره سورية لإعادة الإعمار ؟
    -و هل وهل و هل …

  11. نهاية رجل شجاع …..الرجل هنا هو العربي الحر الذي يابى الظلم لاخيه ويعمل على اعانته في السراء والضراء …..احنا وين والاحلام ووين….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here