أول مذكرة برلمانية لحجب الثقة عن الحكومة الأردنية بسبب مشاركتها في ورشة البحرين

عمان ـ وكالات: طالبت كتلة الإصلاح الإسلامية بقيادة الدكتور عبد الله العكايلة في برلمان الأردن، بعقد مناقشة تحت بند “طرح الثقة” عن حكومة الرزاز لأنها “ضللت” الرأي العام و”خالفت الشعب ومجلس النواب”، وتسير نحو صفقة القرن التي وصفتها المذكرة نفسها بأنها “تهديد لكيان وسيادة الأردن”.

قال النائب في البرلمان الأردني خليل العطية في اتصال مع وكالة “سبوتنيك” الأربعاء، “من حق كل 10 نواب في البرلمان أن يتقدموا بمذكرة لحجب الثقة عن الحكومة، ومذكرة كتلة الإصلاح تأتي في وقت إجازة البرلمان، والذي سيعاود الانعقاد في أكتوبر/ تشرين الأول القادم”.

وأضاف العطية، “هناك دورة استثتائية للبرلمان دعا لها الملك، لكن تلك الدورة لها جدول محدد ولا يجوز إضافة أي بنود لها، لذا على كتلة الإصلاح أن تنتظر حتى انعقاد الدور العادية”.

وأكد البرلماني الأردني، أن هناك إجماع كامل من نواب البرلمان على رفض صفقة القرن والوقوف أمام كل محاولات تمريرها، كما يدعم البرلمان رفض شعبي كامل وقوى، ورغم الضغوط الكبيرة التي تعرض لها الأردن إلا أنه على موقفه الرافض لبيع القضية الفلسطينية.

وأوضح العطية أن “التمثيل الأردني في ورشة المنامة ضعيف جدا، وهناك بيان للخارجية الأردنية أكدت فيه على الثوابت الأردنية والتي أعلنها الملك عبد الله الثاني في لاءاته الثلاثة المعروفة”.

وتعد مذكرة حجب الثقة التي يجمع لها نواب كتلة الإصلاح الإسلامية التوقيعات لحجب الثقة عن حكومة الرئيس عمر الرزاز هي الأولى ومن سوء الحظ تأتي على خلفية “قضية سياسية” تقلق الرأي العام أصلا.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. البرلمان والحكومه كلاهما عديمه الفاعليه ووجودهما صوري ولتسيير أمور الناس في صيانته شوارع وتصريف مجاري على احسن حال. حكومه الديوان بكادر من ٥٠٠٠ موظف هم من يديرون البلد خلف الكواليس بقياده الملك ومدير المخابرات. ومعارضه ما يدور في ألمنظمه وما سيتبعه ما هو الا للاستهلاك العام لان البلد أسس في سايكي بيكو وما يدور الان ما هو الا تتمه لها والأمثلة كثيره على انخراط النظام بغض النظر عن مشاعرنا نحوه.

  2. يبدو ان وظيفة البرلمان الاردني الاساسيه ، إخفاء الحقيقه وذر الرماد في عيون الاردنيين !!.

  3. تسجيل المواقف لا يكون بهذه السذاجه , ما دخل الحكومه ورئيسها في المشاركه بمؤتمر البحرين من عدمه !!!

  4. رسالة إلى الشهيد كايد المفلح العبيدات

    السلام على شهيد الحق ، أول الدم الأردني على تراب فلسطين ، أول الخطى نحو الشهادة والفداء … السلام على شيخ كفرسوم وعلى رفقائك الذين عبروا معك الشريعة؛ ” وقالوا لو خضّت بنا البحر لخضناه معك ” ..إنهم فتية عبقت أرواحهم من شمس الصباح ، وطافوا الحواكير أن حي على الجهاد ضد عدو غاصب أسمى من الحياة ، فصعدتم نحو المجد وأنتم تحملون أرواحكم على أكفكم، وتسابق شجاعتكم خيلكم نحو اللقاء ، فما كان مقصدكم إلا رضا الله ورفض ظلم المستعمر ، وكانت شهامتكم ومروءتكم لا ترضى الصمت والخنوع والسكوت عندما يتساوى الموت والحياة ..

    كنت أول الصاعدين يا شيخ الثوار يوم اللقاء في “سمخ” ، فما أرجفتكم مدافع وطائرات الإنجليز ، وكنت تعرف أن مهر فلسطين غال ، ويرخص له الرجال ، وأغلى المهور الدم والمهج والأرواح فبذلتها ، واستقبلت الرصاص بصدرك قائما على ظهر فرسك مقبلا فارسا ..

    يا شهيد فلسطين الأول وقد تبعك الأردنيون ، ونثروا أرواحهم على مدن فلسطين ، وتحت زيتونها وبساتينها سكنت أضرحتهم ، ونافحوا ضد عدوهم حتى لا يتقوّل عليهم أن الأردنيين تركوا القدس وجاراتها ، فكانت دونهم الدم واللحم الذي إختلط بالبارود، وروح وعرة وشجاعة لا يدانيها الفولاذ ، ووميض عيونهم تساهر المدى .

    اليوم يا شيخنا الأردنيون بعد مئة عام لا يقبلون دون فلسطين ، ولا يتنازلون عن شبر منها ، وصوتهم صوت محمد بن عبدالله : “والله يا عم لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في شمالي على أن أترك الأمر لن أتركه … ” .. من قال أن فلسطين تستبدل بالمال ، من قال أن سماسرة الأوطان وتجارتهم الخاسرة ستمرّ على الأردنيين .. من قال أن دم أكثر من ٦٠٠ شهيد من جيشنا العربي على أرض فلسطين سيذهب هدرا …

    من قال أننا سننسى حابس المجالي وعبدالله التل ونواف جبر الحمود ومنصور كريشان وصالح شويعر والعيط مطر وهيكل الزبن وصالح ابوالفول ومئات القادة والعسكر الذين رسموا قصصا من البطولات على أسوار القدس وحاراتها ، ونابلس والخليل وطوباس والشيخ جراح وتل الذخيرة ، أنهم الذاكرة الأردنية الممهورة بالكبرياء والفخر ، وأنهم الوجدان الذي لا يتغير ولا يستبدل .

    يا شيخ الثوار والشهداء ، العهد هو العهد ، والدم هو الدم ، لم يتغيّر الأردنيون وفاء لفلسطين ، ربما سنجوع وربما سنعطش ، ربما ستضيق الدنيا علينا قليلا ، ولكن لن نقبل أن نخذل دمعة أم فلسطينية ، أو نخون دمك ودم الشهداء ، وتجوع الحرة ولا تأكل بثدييها ، ويذهب الناس وتبقى مواقف الرجال والتاريخ لا ينسى .

    عاشت فلسطين

  5. ،
    — من حق الفلسطينيين اولا والاردنيين ثانيا والعرب ثالثا ان يفهموا خلفيه الموقف التسويفي الصادم لخليل عطيه ممثل مخيمات عمان الفلسطينيه في البرلمان الاردني وهو علاقته المقربه ( جدا ) من الدكتور باسم عوض الله احد اهم عرابي ورشه البحرين .
    .
    .
    .

  6. هذه هي الشعوب الأبية التي لا تخاف في الله لومة لائم ،
    فليخسئ المضللون ، والمؤتمرون ، والمتآمرون إينما كانوا وإينما وجدوا ، وليعلموا إن ضللت صفقة العار بعض حكام الأمة فأنها لن تضلل شعوبها ، شعوبها حيه وتقرأ المقصود وستمرخ بالتراب انف كوشنر وترامب والنتن ياهو وكافة من يروج لبيع قضية العرب الكبرى….

  7. على من يضحك هولاء النواب …أي سلطة للحكومة الأردنية دون موافقة الملكية والنظام في الأردن … يجب على الذين يكذبون أن يكفوا عن تبرير العجز بتسطيح الأشياء … الملكيات العربية تحمي عروشها على حساب أوطانها وشعوبها وعلى حساب القضية الفلسطينية هذه المرة … الأردن والمغرب وممالك الخليج وكل المطبعين البائسين انكشفوا و اتضح الذي كان مخفيا أو مستورا لزمن مضى …افيقوا يرحمكم الله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here