أول صور وفيديو من تشييع إيهاب توفيق لجثمان والده ..و لقاء نادر.. الوالد توفيق يغني لنجله ويدعمه

متابعات- وصل منذ قليل، جثمان والد المطرب المصري إيهاب توفيق، إلى مسجد السلام بمدينة نصر، في العاصمة المصرية القاهرة، استعدادا لإقامة صلاة الجنازة عليه.

وشارك في تشييع الجنازة، من الفنانين المطربين هشام عباس ومحمد الحلو.

​ولقي والد إيهاب توفيق مصرعه، الخميس، إثر نشوب حريق في فيلته الكائنة بمدينة نصر.

وقال إيهاب توفيق: “شاهدت الأدخنة تتصاعد من الطابق الأول، حيث يقيم والدي وركضت محاولا إنقاذه لكن ألسنة اللهب والدخان الكثيف منعاني”، بحسب تصريحاته لموقع “مصراوي”.

وأكمل: “تمكنا من الخروج من الفيلا دون وقوع إصابات شديدة بين العاملين والمقيمين داخل المكان”.

وأوضح إيهاب توفيق أن الحريق اندلع بسبب ماس كهربائي في مدفأة موجودة في غرفة والده.

واندلع حريق هائل، في وقت مبكر من صباح اليوم، في فيلا الفنان إيهاب توفيق.

ودفعت الحماية المدنية بثماني سيارات إطفاء لإخماد النيران، وقد تعرض والد إيهاب توفيق لاختناق أسفرعن وفاته

في لقاء نادر.. والد إيهاب توفيق يغني لنجله ويدعمه

ذلك الأمر جاء بعد ساعات من احتفال العائلة بعيد ميلاد إيهاب توفيق، الذي فشل في الوصول إلى غرفة والده من أجل إنقاذه من الحريق، حيث حاصرته النيران التي اختنق بدخانها.

اطلالات نادرة ظهر فيها والد المطرب ايهاب توفيق 

إطلالات نادرة ظهر فيها السيد أحمد توفيق، والد المطرب المصري، حيث ظهر في لقاء نادر قبل سنوات طويلة بصحبة الإعلامي جمال الشاعر، ليتحدث عن مشوار نجله في البداية

وكشف عن كون إيهاب كان له أخ شقيق توفي وهو في الرابعة عشرة من عمره، وكان إيهاب وقتها يكبره بعامين ذلك الأمر الذي أثر على نفسيته وتسبب في انعزاله.

وأوضح الوالد الراحل أنه لم يكن يساعد نجله في البداية، خاصة أنه كان يرغب في أن يكون إيهاب موسيقياً وليس مطرباً، حيث كان عازفا على العود، وهو أمر توارثه من والده.

وأكد الوالد أن إيهاب منذ صغره كان يستمع إليه وهو يغني، ويبدو أن الأمر استقر في ذهن الطفل الذي بات فيما بعد واحدا من نجوم الوطن العربي. وقدم الوالد خلال اللقاء عدداً من أغنيات نجله وظهر صوته شبيها للغاية بصوت نجله، ما دفع إيهاب توفيق للتعليق على الأمر قائلا إن والده ينافسه.

وتحدث الوالد عن عيوب ابنه مشيرا إلى أن ما يعيبه هو الكسل والعند، مشددا على أن العند لم يكن أبدا في مصلحة نجله، معتبرا أن هذه الصفة اكتسبها من حياته.

ويبدو أن العلاقة بين الثنائي كانت قوية للغاية، حيث أكد والده أنه يشارك مع إيهاب في اختيار الأغاني وكلماتها، كما أن ابنه يترك له جزءا من الأمور الإدارية من أجل توليها بنفسه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here