أول رد من حليمة بولند على قضية مشاهير غسيل الأموال

الكويت- متابعات: قالت الإعلامية الكويتية حليمة بولند في أول تعليق صريح لها بعد إدراج اسمها ضمن المشاهير المتورطين في قضايا غسيل أموال، إنها لا تملك الوقت كي تتحدث مع المتابعين بشأن هذا الموضوع.

ونشرت حليمة عبر “انستجرام” صورة لها في منطقة قرطبة، وعلقّت عليها قائلًة: “أشغال ومشاوير من الصبح وحوووسه ولووويه ما مداني اسولف معاكم ولا مداني ارد عالموضوع”.

وكانت صحيفة “القبس” المحلية قد نشرت قائمة بأسماء مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، المتهمين بـ”غسيل الأموال”.

وعممت وزارة الداخلية الكويتية، أسماء المشاهير المتهمين على المنافذ البرية والمطار، لمنع هروب المشتبه بهم في قضية الفساد المثيرة.

وضمت قائمة “مشاهير غسيل الأموال”10 أشخاص، هم: يعقوب بوشهري، وفوز الفهد، ودانة الطويرش، ومشاري بو يابس، وحليمة بولند، وعبدالوهاب العيسى، وفرح الهادي، إضافة إلى جمال النجادة، وشفاء الخراز، ومريم رضا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. الفتوة الوحيدة التي املكها هي لنفسي , فأذا ما اتاني عرض ما يمنحي فيه بملايين فلكية نظير فتحي لحساب بنكي تودع فيه المليارات الفلكية , فالفتوة لا احتاجها من مفتي شرعي قضى حياته كلها لتدبر علوم الدين . الفتوة عندي فقط في هذه الحالة وانا بوهندي . طبعا حلال حلال حلال . لأنني لا علم لي بالخمور ولا بالهيروين ولا علم لي أن كانت الدعارة في هذه الاموال . وصلتني نظير شجاعتي بفتح حساب بنكي فقط .
    تسميها خسوفية , هبالة , جشع , فقير يحلم بشراء طائرته الخاصة !!! المهم في الامر كله انه حلال وهي فتوة تدعمها الفطرة التي بين جوانحي . .. الم اقل انها حلال .بس وينه العرض ؟ عشم ابليس في الجنة.
    في الحقيقة مرت علي شخصيا مثل هذه العروض , واكذب أن قلت أن الذي منعني في الخوض فيه بشجاعة كان دينيا أو ارتفاع منسوب التحري في مدى اهليتي للحصول على تلك المبالغ الفلكية بسهولة ويسر . لم الكذب ؟! القانون العماني متشدد وبأطر قانونية صريحة لا يتهاون في مثل هذه المعاملات المشبوهة . لذلك الخوف من مواجهة القانون كان الرادع الوحيد .
    في احدى اعداد مجلة الايكونومست تشير فيها المجلة الى معلومات خطيرة في امر غسيل الاموال . كان منها أن اغلب المتعاملين في غسيل الاموال هم المتنفذون في رئاسة مجالس المصارف العربية ومدرائها تحت مظلة بعض السياسين الحاكمين للقضاء . لذلك الامساك بهم غير معقول . أما على المساكين والهاربين من رائحة الفقر سواءا كانوا من الفنانين والفنانات والفاشنيستات فليس لهم الا مواجهة تلك الفئة التي من غير المعقول الامساك بهم .
    الفتوة صحيحة من وجهة نظري ولكنها بحاجة لحسابات الشردة باتقان .ويا روح ما بعدك روح . ومن هم خلف الستار مكانهم خلف الستار

  2. التعليق:وين كانت راقدة الداخلية الكويتية فجأة استيقظت …الامر يدعو الى القلق والتوجس

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here