أول تعليق عسكري أمريكي على وصول أسلحة قدمتها أمريكا إلى السعودية والإمارات إلى أيدي الحوثين والقاعدة في اليمن: لم نعط السلطة للرياض وأبو ظبي لنقلها

واشنطن ـ وكالات: ما زالت تبعات تقرير “الهدية غير المتوقعة” التي وصلت إلى أيدي جماعة “انصار الله” (الحوثيين) عن طريق الإمارات والسعودية تتواصل وسط اهتمام إعلامي عالمي.

وكانت شبكة “سي.إن.إن” الأمريكية، نشرت تحقيقا حصريا حول وصول أسلحة قدمتها أمريكا إلى السعودية والإمارات إلى أيدي الحوثين والقاعدة في اليمن.

وقالت السيناتور الأمريكية جين شاهين، في جلسة استماع أمام مجلس الشيوخ الأمريكي: “خرج تقرير مؤخرا من CNN يظهر أن الأسلحة التي تم تقديمها لكل من الإمارات والسعودية انتهى بها الأمر بين يدي الحوثيين”.

وكانت شاهين توجه أسئلتها إلى قائد القوات المركزية الأمريكية، جوزيف فوتيل، الذي قال: “أدرك جيدا الخلفية التي تنطلقين منها، لم نعط السلطة للإمارات والسعودية لنقل الأسلحة”.

وقال السيناتور الديمقراطي وعضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، كريس مورفي، لـ”سي.إن.إن” إن الأسلحة التي ترسلها أمريكا إلى مناطق الحرب ينتهي المطاف بها غالبا في الأيدي الخاطئة.

وأشار إلى أنه يأمل بأن إدارة بلاده ستوقف بشكل مؤقت مبيعات الأسلحة إلى السعودية حتى تحصل على معلومات كاملة لما حدث لتلك الأسلحة.

وقالت “سي إن إن” في تحقيق استقصائي حصري، إن السعودية والإمارات وشركاءها في التحالف قدموا أسلحة أمريكية الصنع وحساسة إلى أبعد درجة “هدية” إلى مقاتلين مرتبطين بالقاعدة وميليشيات سلفية متشددة في إطار الحرب الدائرة باليمن، والتي ذهبت بدورها إلى أعدائهم الحوثيين، ومنها إلى الاستخبارات الإيرانية.

ويعد هذا الأمر انتهاك صارخ لاتفاق السعودية والإمارات مع الولايات المتحدة، بعدم نقل تلك الأسلحة إلى جهة أخرى، وفقا للشبكة الأمريكية. (اضغط لقراءة التحقيق كاملا).

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن بعض القادة الميدانيين في الحرب اليمنية أكدوا أن بعض التكنولوجيا العسكرية الأمريكية الحساسة شقت طريقها إلى طهران، بعدما وقعت في أيدي الحوثيين.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. تنظيم انصار الشريعه يتدربون في معسكرات التحالف السعودي في اليمن عيانا بيانا ويشاركون معهم في كل جبهات القتال ضد الجيش اليمني واللجان الشعبيه وهناك اكثر من فديو فالسعوديه هي الممول الرئيسي للقاعده وهي بلد المنشا فاغلب قيادات القاعده خريجي الجامعات السعوديه

  2. اتوقع انها وصلت عن طريق قطر اذا فعلا هناك اسلحه بيد الحوثيين لانه لايمكن ان تسلح عدوك حتى قوات هادي لايمكن ان التحالف يمدهم باسلحة يكون بموجبها ضرر على السعوديه والإمارات لان التحالف يدرس بمسؤوليه كامله المتفق عليه مع أمريكا المتوقع قطر

  3. ان هدفهم ان لا تقوم لليمن قائمه في المستقبل لذلك أتوا بكل الجماعات الإرهابية ويدعمونها لتظل في حاله اقتتال داخلي بما يلهي الشعب اليمني عن احتلال السعوديه للمهره وسقطرى و الامارات لميناء عدن.
    المصيبه ان كرزاي اليمن “هادي” مسجون بالرياض و لا يدري عن شي “هوش الله في برسيمه”

  4. هذا له تفسير واحد وهو تواطئ عالمي لتدمير اليمن كما دمرت سوريا ،العراق ، ليبيا، لا أردي من هو التالي…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here