أولمرت: محمود عباس الشريك الوحيد للسلام

القدس- متابعات: قال إيهود أولمرت، رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، إن رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، هو الشريك الوحيد بعملية السلام وذلك في تعليق على خطة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين والتي باتت تعرف باسم “صفقة القرن”.

جاء ذلك في مقابلة لأولمرت مع CNN حيث قال: “هناك شريك واحد للسلام، خطة السلام التي قدمها الرئيس ترامب وهي صفقة القرن كما يطرحها بحاجة إلى شريك على الجانب الفلسطيني، من سيكون الشريك؟ هناك شخص واحد أعلم وبحكم خبرتي وتعاملي مع هذه المسائل على مدى عشرات السنوات، هناك شريك واحد مستعد لإقامة السلام مع إسرائيل..”

وأضاف: “أريد التأكيد على أهمية الرئيس محمود عباس على أنه الشريك الوحيد للسلام.. إذا أردنا تطبيق صفقة القرن ينبغي أن يكون هناك شريك ولا يوجد أحد غير محمود عباس..”

وتابع قائلا: “الخطة التي طرحتها سابقا للأسف لم تقبل في آخر دقيقة، لم ترفض ولكنها لم يوافق عليها من قبل الفلسطينيين، الآن هناك خطة من قبل الرئيس (ترامب) أعلم بالطبع موقف السلطة الفلسطينية وموقف العديد من الإسرائيليين ولكن هناك أمر مهم جدا هو أن خطة الرئيس ترامب تتحدث عن حل دولتين إن كان بالطبع حل الدولتين هو التزام أساسي بخطة ترامب عندها هناك أمر يمكن ملاحقته هنا لأن هذا هو الهدف الأسمى الذي قادني وقاد مفاوضاتي مع عباس..”

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here