أوغلو يواصل “مشاورات” تأسيس حزب جديد و”غول” في عمق المشروع

لندن- خاص

يواصل رئيس الوزراء التركي الاسبق أحمد داوود اوغلو مشاوراته مع بعض القيادات السابقة من حزب العدالة  الحاكم في تركيا ومع مجموعات من المستقلين المشاورات بشأن تأسيس “حزب جديد” قد يتم الاعلان عنه في غضون الاشهر القليلة المقبلة.

وابلغت مصادر دبلوماسية مطلعة بأن المشاورات المتعلقة بحزب جديد من رحم حزب العدالة والتنمية الحاكم وصلت إلى مرحلة متقدمة تماما .

لكن المصادر نفسها تستبعد الاعلان رسميا عن دور شخصيات بارزة وحليفة سابقة للرئيس رجب طيب اردوغان بالتجربة الجديدة بسبب سلسلة من الحساسيات.

وتتحدث اوساط تركية عن إنسلاخ اوغلو والرئيس الاسبق عبدالله غول عن حزب اردوغان ونيتهم التأسيس لتيار وطني او حزبي لم تتضح تفصيلاته بعد.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. تحليل سليم من Hassanova, هذا ما كنت اود كتابته فسبقني Hassanova.

  2. مركب اردوغان اوشك على الغرق و البديل يستعد بمركب جديد

  3. ان تأسيس حزب من رحم العداله هو انقاذ له حيث سيكسب الاصوات التى انسحبت من اردوغان وصوتت للمعارضه وبالبتالي قطع الطريق عليها،
    اعتقد ان ذلك تم بايعاز من اردوغان حيث كان اوغلو و غول احتياط استرتيجي ستاندباي للانقاذ.

  4. التيار أو الحزب المنوي تشكيله سيضعف الإسلاميين ويشتت الاصوات وربما سيزيح الإسلاميين من الحكم وإبعاد احمد داوود أوغلو خسارة كبرى للعدالة والتنمية.
    وربما يستغل ذلك أعداء تركيا مثل الإمارات والسعودية لدب الفرقه والاختلاف.

  5. .
    — تحالفت الاداره الامريكيه مع الرئيس اردوغان بدعم قوي من فتح الله غولن على الساحه التركيه مع سخاء سعودي بلا حدود ونمى دور غول وأوغلوا داخل فريق اردوغان .
    .
    — اقنع اردوغان الاخوان المسلمين في سوريا ومصر وليبيا ( عجز في تونس ) إلقاء المظله البريطانيه الدوليه وحمل البريطانيه وحتى استجاب الاخوان بالاردن بحذر بافراز جماعه الدكتور رحيل الغرايبه لينشئوا مبادره ” زمزم ” التي كانت اقرب لفتح الله غولن وامريكا .
    .
    — تبين لاحقا ان امريكا كانت تستعمل اردوغان والاخوان جسرا وكادت تطيح به فبدا التراجع بل والمعاداه للنفوذ الامريكي بالمنطقه وأقصى المحسوبين عليها خارج وداخل فريقه وبدأ العوده للتحالفات الروسيه البريطانيه الصامته التقليديه من اكثر من قرن ولم تؤثر عليها تغير الانظمه في روسيا .
    .
    — تحالف أوغلو مع غول هو تحالف رجال الاداره الامريكيه الذين أبعدهم اردوغان وسيحاولون انشاء كيان سياسي سيحظى حتما بتمويل سعودي سخي جدا .
    .
    .
    .

  6. عبد الله جول رجل سياسي محنك ومتزن في ارائه وتصرفاته ولا يرغب في التدخل في شؤن الدول الاخرى

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here