أوغلو ينحني ليقبل يد شيخ دين علوي

_84348

تركيا ـ “راي اليوم”:

انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي وصحف محلية خلال الأيام الماضية صورة أثارت الجدل تظهر رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو وهو ينحني ليقبّل يد شيخ دين من أبناء الطائفة العلوية.

وعلق أوغلو على الحادثة التي وقعت خلال زيارته لشيوخ الطائفة العلوية في أحد بيوت الجمع (دور العبادة) العائدة للطائفة، الأسبوع الماضي “إن على الدولة أن تنحني أمام المواطن، ومن غير اللائق، حسب العادات والتقاليد الاجتماعية في تركيا، أن ينحني شخص مسن لتقبيل يد الأصغر منه سناً، كما أراد الشيخ المسن”.

وأضاف أوغلو من الآن وصاعداً سوف لن ينحني أي مواطن أمام الدولة، وصاحب الأمر سيكون الشعب التركي”.

يُذكر أن السُّلطات التركية تعتزم إطلاق حزمة من الإصلاحات الديمقراطية الجديدة، للانفتاح على أبناء الطائفة العلوية ومنحهم جملة من الحقوق المدنية والدينية.

ويأتي على رأس تلك الإصلاحات السماح بتدريس العقائد العلوية، في المدارس بشكل اختياري، مع توسيع نطاق المواضيع التي تخصها في دروس الدين الاعتيادية في المدارس، “ما يمنح الطلبة السُّنَة فرصة تعلم المعتقدات العلوية بصورة صحيحة”.

وتحظر الحزمة الجديدة أي تمييز في حالات تعيين موظفي الدولة، إضافة إلى دفع رواتب العاملين في بيوت الجمع العائدة للطائفة، وتزويدها بالماء والكهرباء والخدمات الأخرى مجاناً.

كما تخطط الحكومة لإرسال كبار رجال الدين العلويين، إلى مكة المكرمة، في المملكة العربية السعودية لأداء الحج والعمرة، وإلى كربلاء جنوب العراق، لزيارة أضرحة آل البيت.

ولا توجد إحصائيات رسمية حول أعداد العلويين أو نسبتهم إلى مجموع سكان البلاد، إلا أن مصادر شبه رسمية تقدّر أعدادهم بين 5-7 ملايين نسمة، في حين يقول ناشطون علويون إن أعدادهم تتجاوز 20 مليون نسمة.

ومنذ تأسيس الجمهورية التركية على يد “مصطفى كمال أتاتورك” ألغى في العام 1925 الطرق الصوفية والمجموعات الدينية، ما أثر سلباً على العلويين، إذ أصبحوا غير معترف بهم رسمياً، إلاّ أنهم يرفعون -حتى الآن- صور أتاتورك في مناسباتهم إلى جانب صورة ترمز للإمام علي، وصورة للزعيم الروحي بكتاش.

Print Friendly, PDF & Email

17 تعليقات

  1. لا أُحب ماذا يفعل في سوريا، ولكنني أحترم مافعله لبلاده
    إنه ثعلب بأمتياز

  2. الساسة الأتراك سبقوا الممثلين بالتمثيل فبدل ان ينحني ليقبل اليد ليعيد لهم حقوقهم التي سلبت منذ ما يقارب ال ١٠٠ عام. يكفيكم تمثيل بما يخص القضية الفلسطينية والعداء للكيان الصهيوني الذي تربطكم معه اكثر من سبعين اتفاقية وأكثرها عسكري وأمني. كفى تمثيل يكفينا المسلسلات التركية.

  3. موفَدُ اردوغان إلى سوريا سيكون من الطائفة العلوية للتباحث مع بشار العلوي لحل الأزمة السورية او بالأحرى لوقف الجحيم في سوريا… و الله المُستعان

  4. لأن هناك أكثر من عشرين مليون علوي في تركيا ، وهناك مئات الألوف من الضباط العلويين بالجيش التركي، فهم قوة لايستهان بها، إنما الأعراب جهله دائما يضحك عليهم من التكفيزيين والسلاجقه فكانت هذه النتيجه يدمرون بيوتهم بأيديهم وبأيد التكفيريين القتله والمرتزقه

  5. انا معلوماتي انهم غير مسلمين ويعتبروا ان النبي هو سيدنا على بن ابي طالب وان جبريل عليه السلام اخطاء ونزل على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وهذا منتهى الكفر ولو كان سيدنا علي حي لكان حاربهم بشده او اصلحهم. ولذلك الازهر لا يعترف بهم كمسلمين.
    اما من ناحية انه قبل يده لانه هذه عادة الاتراك الصغير يقبل يد الكبير وانا شخصياً تعرض لذلك وكنت اخجل منهم يوطوا ويقبلوا يدي. هكذا تربوا في بيوتهم جميعاًً وليس تملق كما يقول الجهلاء.
    السياسه شيئ وعاداتهم الاجتماعيه شيئ اًخر. وانا ارى ان يتم توعيتهم الدينيه في المدارس بدلاً من تدريس الخطاء في المدارس. الموضوع ليس خلاف على من قتل سيدنا الحسين الموضوع خطاء في الصميم في الجوهر. شيعة العرب وايران لا خلاف في العقيده مسلمين موحدين ونبيهم محمد عليه الصلاة والسلام

  6. كان بأمكان اوغلوا ان يختار اي شخص ولو كان طفلا ان يقبل يده ولكن تقبيل يد شيخ علوي وهذا جيد ،ولكن السياسة التركية ليست نزيهة بل هذه رسالة لعلوي سوريا بأن تركيا تقف معهم وتعطي كافة حقوقهم وعليهم ان ينقلبوا على نظام الأسد ، السلطان اردوغان أخطئ كثيرا في وقوفه مع التكفيريين وله الفضل الأكبر في نمو داعش وفتح الحدود لهم بدخولهم الى العراق وسوريا وهذا منتهى الغباء والاجرام وسيأتي اليوم الذي تدفع تركيا الاثمان المضاعفة ، كان بأمكانها ان تقوم بحل المشاكل من باب الابوة وليس الاجرام .

  7. طيب وليه ؟؟ عندنا يحرضونا عليهم ويشجعوا دخول المجاهدين لمقاتلة النظام النصيري .. اي انهم كفرة ملاحدة مشركين لو كانوا عرب .. اما طوائفهم في بلادهم فلهم الحق في الحياة….. تعلموا ايها الطائفين العرب .! واستمروا ياعرب بذبح بعضكم فمن اجلكم اخترعت المقابر!

  8. سنرى النتيجة نحن في سورية قبلنا بهم في الجيش و في الرئاسة و ترون النتيجة اليوم أكثر من نصف مليون قتيل و ملايين المهجرين و بلد مدمر.

  9. لئن الجالية العلوية في تركية كبير و ضخمة جدا و لها نفوذا في تركية و التجارة التركية ايضا !
    و لا يخفى على احدا ان الحكومة التركية الحالية برئاسة اردوغان يحارب و يرسل المقاتلين الى سورية لاسقاط النظام السوري العلوي !
    و تركية لا ترغب بان تكون تركية ايضا ساحة للقتال الطائفي على اراضيها و بين الطوائف من الشعب التركي !!!
    هذه هي الحكمت التي ارغمت دادود أوغلو لينحني ليقبل يد شيخ دين علوي و ليست من باب المحبة او الاحترام ابدا !
    و العاقل تكفيه الاشارة

  10. هؤلاء الزعماء قدوة للشعب ،،،،،،،
    اسالو نفسكم يا شعوب العرب لماذا تركيا وقفت علي أرجلها من بعد ما استلمت حكومة اردوغان الحكم ومعة الخونة ومنهم أوغلو والبقية لان أيدهم نظيفة ويعملون لشعبهم وبلدهم ويستثمرون في بلدهم ويرفعون من قوة بلادهم والعرب في الخارج شاطرين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here