أوروبا تلتزم الصمت مع وصول منظومة الصواريخ الدفاعية “إس 400 ” إلى تركيا وتلمّح لمسؤوليّة إدارة ترامب.. ولوموند تؤكّد أنّ أنقرة أمام خيار استراتيجي بين روسيا أو الحلف الأطلسي

بروكسيل ـ “رأي اليوم”:

تراقب الدول الأوروبية حصول تركيا على منظومة الدفاع الصاروخي الشهيرة “إس 400 ” بصمت وبتحفظ، وتحّمل مسؤولية هذه التطورات الى سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وفريقه، وتتخوف من ابتعاد تركيا عن أوروبا واقترابها تدريجيا الى روسيا.

وعندما قررت تركيا اقتناء “إس 400” من روسيا، أبدت الولايات المتحدة اعتراضا شديدا وهددت بعقوبات، منها منع حصول أنقرة على مقاتلة “إف 35 ” رغم مساهمة الأتراك في مشاريع البحث العلمي الخاصة بهذه المقاتلة.

وصدرت مواقف محتشمة عن الأوروبيين، وذهبت هذه التصريحات الى اعتبار ترجيح عدم اقتناء تركيا لهذه المنظومة، وكانت باريس هي الوحيدة التي تفهمت القرار التركي واعتبرته سيادي، ولكن في المقابل اعتبرت منظمة شمال الحلف الأطلسي سيادي كذلك، عدم الخلط بين أسلحة الحلف وروسيا.

وتعد فرنسا الأقل تضررا بل ربما الرابح، إذا كانت واشنطن تتخوف على رصد “اس 400” لخيابا “اف 35 “إذا باعتها لتركيا، فلا تعاني فرنسا من هذا بل وربما تقوم تركيا بشراء رافال الفرنسية بدلا من للمقاتلة الأمريكية.

ولا يرغب الأوروبيون في الدخول في مواجهة مع تركيا حول هذه الصواريخ، إذ يكفي الأزمة القائمة حاليا مع إيران بعدما قررت الرفع من مستوى تخصيب اليورانيوم، والدخول مع قوة إقليمية أخرى ومسلمة، سيبدو وكأنه حرب صليبية جديدة، حيث فشلت إدارة ترامب في جر الأوروبيين الى الضغط على تركيا.

ويدور في أروقة الاتحاد الأوروبي والعواصم الكبرى مثل برلين وباريس خطاب مفاده أن الرئيس ترامب وفريقه، ومنهم جون بولتون ، سؤولين عن هذا المنحنى الذي اتخذته قضية “إس 400 “ بسبب رفض واشنطن بيع منظومة باتريوت الى تركيا رغم أن تركيا هي الدولة المتقدمة في الحلف الأطلسي في مواجهة روسيا في أي حرب محتملة. ولم تستطع الدول الأوروبية تقديم بديل لمطالب تركيا لأنها لا تصنع أنظمة دفاع متطورة مثل “إس 400 ” أو صواريخ باتريوت.

وكتبت جريدة “لوموند” الفرنسية اليوم أن اقتناء تركيا “إس 400 ” يجعلها أمام منعطف استراتيجي للاختيار بين روسيا أو الحلف الأطلسي، تحدثت عن تطور العلاقات بين أنقرة وموسكو خلال الثلاث سنوات الأخيرة على حساب العلاقات مع الغرب.

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. أمريكا ماطلت بطريقة الرفض لبيع تركيا أنظمة باتريوت، وأوروبا تستخدم كل الوسائل والشروط التعجيزية لمنع تركيا من الانضمام للاتحاد الأوروبي بالرغم من استيفائها لكافة شروط الاتحاد فمن الطبيعي أن تبحث تركيا عن مصلحتها بعيدا عن هذا وذاك، وبالمناسبة حينما أسقطت الدفاعات التركية طائرة السوخوي الروسية التي اجتازت الحدود التركية تخلى الناتو عن تركيا وتركها وحيدة بمواجهة روسيا

  2. اقتناء تركيا “إس 400 ” يجعلها أمام منعطف استراتيجي للاختيار بين روسيا أو الحلف الأطلسي
    ============================
    حلف شمال الاطلسي جند كل قواه و قوى أذنابه و أموالهم و قاتل طالبان ثمانية غشر حولآ و فشل و هو الان يفاوض على انسحال آمن…. ماذا سيعمل حلف كهذا إذا ما جار على تركيا الزمان…..صدقت جارتي العمة حليمة عندما قالت “NATO اسم كبير و جسم نحيف تنخله أمراض الشيخوخة”.

  3. الى الأخ / على : اليونان حصلت على S300 NOT S400

  4. وماذا عن اوروبا (ياطبيب اطب لنفسك ) بريطانيا العظمى أعادة بناء سور برلين بفك ارتباطها مع الإتحاد الأوربي والأنكى دموع التماسيح التي يذرفها ترامب على قانون بريكست والذي جاء بعد تجريد الإتحاد السوفيتي من أهدابه التي جاءت مفرداتها وآثارها على شعوبه لاتخدم صنّاع القرار (استراحة الماكر ) وهاهي روسيا تفخر بثوب العلمانيه والحداثه والتنوير اضافة الى تطبيع شعوب اوروبا الشرقيه عادو ليصنعوا منه الند الوهمي مع الأمريكي وهما بقديمهم ومزاوجته (الراسماليه المتوحشه والإشتراكيه المحبطه يرتشفان من نفس الكاس لصناع القرار “لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني ) ؟؟؟؟ وان أختلفت الدول التابعه لهذا وذاك بعد ان ضرب مستر ترامب بكافة مخرجات العولمة والحداثة والتنوير بعد ان تشابكت اقتصادات وعلاقات الدول “وكما قال المثل لذاك الراهب المتبعد الذي اصابه الحنين لأكل البط في شهر الصيام فحفر نفق بفناء حديقة الكنيسه واوقد النار للشواء وأدخل البطه في النفق وقال لها ادخلي بطه اطلعي من النفق بطاطا واكمل مشواره ” بضرب الحائط وبات لامناص لها سوى الإنتقال الى خيمة الوصايه سواء لهذا واوذاك النتيجه يبقى القرار والغطرسه في يد صنّاع القرار ؟؟؟؟؟؟واذا ما استبدل الأدوات اشبه بالثعبان السام وهل يعقل ا ان يصبح سم لسعته حليب نيدوا كامل الدسم يسمّن من اصبح تحت وصايته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كفى تضليل وكذب ولوجا لتحقيق مصالحكم على حساب شعوب العالم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ولتبروا ماعلواتتبيرا

  5. من يمتلك القوة يجبر الجميع على احترامة وعمل الف حساب لهو ام من يمتلك البترول فهو عبارة عن برميل بترول فقط لاغير

  6. مع انني اكره كثيرا سياسات اردوغان الا انني ارى ان من حق اَي دولة الدفاع عن نفسها وشراء اَي سلاح ولا يحق لاميركا أو غيرها التدخل في سيادة الدول

  7. يا غجر. اليونان حصلت على اس ٤٠٠ منذ سنوات وهي عضو اساسي في الناتو……ليش ما صار طنه ورنه؟؟

  8. إلى الأخ جرائري
    العرب لايقرون وان قرئوا لا يفهمون
    خير أمه اخرجت للناس أصبحت مسخره الأمم
    .

  9. بل إنها حرب صليبية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى والدليل أن اليونان اشترة اس 400 وهي في حلف الناتو ولم تعترض لا أوروبا ولا أمريكا ولا ناتو أليس هدا كيل بمكيالين إنه أردوغان ياسادة متكل على ربه ومن إتكل على الله كفاه

  10. عالم جديد بتحالفات جديدة وموازين قوى جديدة واقطاب جديدة قيد التشكيل. هذا مايعرفه الاتراك والايرانيون وهم في صراع مع الكبار لحجز أماكن في العالم الجديد. ترامب يدعو إيران للتفاوض ويعدهم بمستقبل زاهر يعني يعدهم بحجز مكان جيد في العالم الجديد لكن بشروط يرفضها الايرانيون حتى الان. لكنني متاكد ان الامر سيتم حسمه مثلما حصل في الاتفاق النووي الاول. العرب امة منقرضة مازالوا ينتظرون الحماية من أمريكا ولا مكان لهكذا ضعف في العالم الجديد. واضح ان مقاعد تركيا وايران ستكون على حساب العرب فهل يدرك العرب ثمن العداء لايران. الوقت لم يفت لكن هل يفهم العرب ذلك قبل أن يفوت.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here