أورتيغا يعلن عن مفاوضات لحل الأزمة في نيكاراغوا

ماناغوا (أ ف ب) – أعلن الرئيس النيكاراغوي دانيال اورتيغا الخميس عن “مفاوضات” مع المعارضة التي تطالب باستقالته، لانهاء الازمة السياسية والتظاهرات التي اسفرت عن 325 قتيلا منذ عشرة اشهر.

وقال اورتيغا في خطاب خلال احتفال إن الحكومة تأمل في “عقد طاولة المفاوضات” في 27 شباط/ فبراير مع مندوبين تختارهم المعارضة “لفتح طريق جديد” نحو الاتفاق، مؤكدا أنه “لم يعد واردا العودة إلى الوضع السابق” للتظاهرات.

في هذه الاثناء، اعلن التحالف المدني للعدالة والديموقراطية الذي يضم طلبة ومؤسسات ومنظمات من المجتمع المدني ونقابات، انه يوافق على هذه المحادثات وانه سيبعث اليها فريقا من ستة مفاوضين.

ويواجه المقاتل المتمرد السابق دانيال أورتيغا (73 عاما) الذي يتولى السلطة منذ 2007 احتجاجات جماهيرية منذ نيسان/أبريل 2018.

وقد بدأت هذه التظاهرات للاحتجاج على إصلاح الضمان الاجتماعي. وسرعان ما تم التخلي عن الإصلاح، لكن الحركة تحولت إلى حملة للمطالبة باستقالة الرئيس، المتهم بإرساء ديكتاتورية.

واسفر قمع تحركات الاحتجاج هذه عن 325 قتيلا، فيما سُجن أكثر من 700 متظاهر، كما تقول منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان والمعارضة.

وكان أورتيغا الذي يرفض الاستقالة أو تقديم موعد الانتخابات، أنهى في حزيران/يونيو الماضي حوار أجري برعاية الكنيسة الكاثوليكية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here