أوباما يدعو مجددا إلى تشديد قوانين حيازة السلاح

45.jpj

واشنطن: دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأحد مجددا إلى تشديد قوانين حيازة السلاح في حفل تأبين ضحايا إطلاق النار في مبني البحرية الأمريكية في واشنطن الاسبوع الماضي.

وقال أوباما خلال حفل تأبين 12 عاملا مدنيا قتلوا على يد مسلح يوم الاثنين الماضي في القاعدة العسكرية: “في بعض الأحيان أخشى أن يكون هناك استسلام يدب في نفوسنا بأن هذه المآسي بطريقة ما .. هي الوضع الطبيعي الجديد. لايمكن أن نقبل بهذا”.

وتابع أوباما “يجب أن نصر هنا واليوم على أنه لا يوجد شيء عادي حيال قتل الأبرياء من الرجال والنساء بالرصاص حيث كانوا يعملون… لا يوجد شيء عادي حيال قتل أطفالنا بالرصاص في فصولهم الدراسية . لا يوجد شيء عادي حيال قتل أطفال في شوارعنا من رصاصات طائشة”.

وأشاد أوباما بالضحايا لما قدموه من خدمات للحكومة وقال إنهم كانوا مواطنين عاديين يمارسون حياتهم اليومية.

وأشار أوباما إلى أن هذه هي المرة الخامسة التي يحدث فيها مثل هذا الحادث المؤسف خلال فترة رئاسته، وقال إن السبب وراء معاناة الولايات المتحدة من هذه المآسي أكثر من الدول الأخرى هو سهولة حيازة الأسلحة.

وقال أوباما إذا أمكن منع مأساة واحدة، فإن الأمة يجب أن تحاول أن تفعل ذلك.

وبعد حادثة إطلاق النار التي شهدتها مدرسة ابتدائية في كونيتيكت في كانون اول/ ديسمبر الماضي والتي خلفت 20 طفلا وستة معلمين قتلى، دفع أوباما لسن قوانين أكثر صرامة على حيازة السلاح، لكن التدابير فشلت في الكونغرس.

وأقر أوباما أن التغيير لن يأتي من المشرعين، ولكن على الأمريكيين أن يضغطوا من أجل التغيير.

وكان هارون الكسيس، البحارالسابق والعامل المتعاقد المصاب باضطرابات عقلية، قد فتح النار في مبنى داخل القاعدة العسكرية صباح يوم الاثنين الماضي، مما أسفر عن مقتل 12 عاملا.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها ستراجع الإجراءات الأمنية في جميع المنشآت العسكرية الأمريكية في جميع أنحاء العالم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here