أوباما: إسرائيل دولة يهودية تعرف أن أمريكا ستقف دائمًا بجانبها

wwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwww

مسعد خيري – مصطفى حبوش/ الأناضول –
قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، إن “إسرائيل دولة يهودية تعرف أن أمريكا ستقف دائمًا بجانبها”.
وأضاف أوباما، خلال خطابه السنوي عن حالة الاتحاد الأمريكي بالكونغرس في واشنطن، “نحن ندعم الفلسطينيين والإسرائيليين من أجل سلام دائم”.
وبخصوص الصراع الدائر في سوريا، قال أوباما “سندعم الديمقراطية في سوريا والسلام في الشرق الأوسط”، مشيرًا إلى أن “الدبلوماسية الأمريكية ضغطت للتخلص من الأسلحة الكيميائية في سوريا”، بحسب قوله.
وعن الشأن الإيراني، أشار الرئيس الأمريكي إلى أن “الدبلوماسية الأمريكية هي التي أوقفت برنامج إيران النووي”، متابعًا “سنعمل على أن لا تحصل إيران على سلاح نووي”.
ولفت الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى أنه سيرفض أي محاولة من جانب الكونغرس لزيادة العقوبات على إيران، قائلاً “دعوني أكون واضحا، إذا أرسل هذا الكونغرس مشروع قانون لعقوبات جديدة الآن يهدد بإخراج هذه المحادثات عن مسارها فسأرفضه لصالح أمننا القومي، يجب أن نمنح الدبلوماسية فرصة لكي تنجح”.
وفي خطابه السنوي عن حالة الاتحاد، جدد أوباما تعهده القديم الذي يرجع إلي بداية رئاسته قبل خمس سنوات بإغلاق سجن “غوانتانامو” الموجود في القاعدة البحرية الأمريكية في كوبا، والذي يلقى إدانة دولية وناشد الكونغرس أن يتخذ المزيد من الإجراءات لمساعدته في فعل هذا.
وقال “عام 2014 ينبغي أن يكون العام الذي يغلق فيه أخيرًا السجن الأمريكي في خليج غوانتانامو”، دون أن يقدم تفاصيل بشأن إخلاء السجن.
كما تعهد الرئيس الأمريكي بالمضي قدما في سحب القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول نهاية العام الحالي 2014، داعيا الحكومة الأفغانية إلى التوقيع على اتفاقية أمنية تسمح لوجود عسكري أمريكي محدود في البلاد.
وقال أوباما في خطابه “سويا مع حلفائنا، سوف نكمل مهمتنا هناك بحلول نهاية العام الجاري، وفي النهاية سوف تنتهي أطول حرب خاضتها الولايات المتحدة”.
وأضاف الرئيس الأمريكي قائلا “إذا وقعت الحكومة الأفغانية على الاتفاقية الأمنية التي تفاوضنا بشأنها، فقد تبقى قوة عسكرية أمريكية صغيرة في أفغانستان مع حلفاء الناتو (منظمة حلف شمال الأطلسي)”.
كما أعلن الرئيس الأمريكى أن الولايات المتحدة وضعت القاعدة “على طريق الهزيمة”، ولكن “التهديد تطور”، مشيرًا إلى “مجموعات تنتمى إليها تترسخ فى أماكن أخرى مثل اليمن والصومال والعراق ومالى”.
وأضاف “يجب أن نواصل العمل مع شركائنا، من أجل إضعاف هذه الشبكات وشل عملها”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here