أوامر اجلاء اثر اندلاع حرائق غابات في شمال كاليفورنيا تسببت بها الرياح العاتية ودرجات الحرارة المرتفعة آلاف الهكتارات

سان فرانسيسكو (أ ف ب) – أصدرت السلطات في ولاية كاليفورنيا الأميركية تحذيرات على أعلى مستوى وأوامر لاجلاء السكان بعدما التهمت سلسلة من حرائق الغابات التي تسببت بها الرياح العاتية ودرجات الحراراة المرتفعة آلاف الهكتارات.

وبعد ظهر الأحد، انتشر الحريق الذي اندلع في مقاطعة يولو على امتداد تسعة آلاف هكتار بدون التمكن من السيطرة عليه، وفق خدمة الإطفاء في كاليفورنيا.

وتدخلت أكثر من مئة سيارة اطفاء وعشرة مروحيات لاخماد الحريق في وقت امتد الحريق إلى مقاطعة نابا.

واشتعلت حرائق أخرى في مقاطعة لايك حيث التهمت نحو 5700 هكتار من الأراضي في حين تمت السيطرة على 73 بالمئة منه في وقت مبكر الأحد. وفي مقاطعة سان خواكين، اشتعلت النيران على امتداد نحو خمسة آلاف هكتار وتمت السيطرة على 75 بالمئة منها.

وكان العام الماضي الأكثر دموية في كاليفورنيا لجهة الحرائق.

وفي كانون الأول/ديسمبر، أودى حريق سانتا باربرا بحياة شخصين ودمر أكثر من ألف مبنى والتهم نحو 105 آلاف هكتار من الأراضي حيث اعتبر الحريق الأكثر تدميرا منذ العام 1932.

وأسفرت حرائق اندلعت في تشرين الأول/اكتوبر في واديي نابا وسونوما شمال سان فرانسيسكو عن مصرع نحو 40 شخصا واحراق غابات على مساحات تقدر بنحو 99 ألف هكتار وتدمير أكثر من 7000 منزل ومبنى.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here