أهم سؤال في الأردن: كيف نتخلّص من رموز المال السياسي في الانتخابات المُقبلة؟

عمان- رأي اليوم

يمكن القول ان السؤال الاهم الذي يتجول الان بين أركان القرار في الاردن  عندما يتعلق الامر بوصفة الانتخابات المقبلة بعد حل دورة البرلمان هو التالي: كيف نتخلص من ممثلي قطاع المقاولات والاثرياء  من ممثلي الشعب؟.

 السؤال الاخير طرح بصورة توجيهية عليا مؤخرا على جميع مؤسسات وأوساط القرار.

 وطلب من كبار المسئولين في الحكومة والاجهزة الامنية وهيئة ادارة الانتخابات محاولة توفير إجابة عليه.

التوجيهات الملكية تتضمن توفير اقصى الضمانات بالتصدي لنفوذ المال السياسي خلال الحملات الانتخابية ومنع “شراء الاصوات”.

والأوامر تقضي بتأسيس منظومة نزاهة جديدة ، الأمر الذي دفع الوزير الاسبق محمد داوودية للإعلان بان “نزاهة الانتخابات أهم من قانونها”.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. __________ ممثلي قطاع المقاولات والاثرياء ؛ هم الرعاة الرسميون ” للعرس الديمقراطي الأردني!!” (الانتخابات) ؛ بالإضافة للتحريك الإقتصاد
    “مبالغ نقدية شراء أصوات،مناسف،كنافة،خطاطين،باصات،خيم وصواوين ” والأهم من ذلك رفع نسبة التصويت ؛ طبعا عند ” انتهاء العرس الديمقراطي ” وفوز العرسان ؛ وبعد الدخلة على مجلس النواب ؛ تبدأ الحكومة” بتوزيع النقوط ” على العرسان الديمقراطيين “عطاءات ،تعيينات وتنفعيات ؛ نقترح على الحكومة شمل مجلس الأعيان ب “العرس الديمقراطي” مع فاصل زمني بين العرسين للضمان إستمرار الأفراح وتحريك السوق.

  2. الانتخابات شكليه والداخلية لها الباع الاولى فيمن يكسب لكن السؤال ما هي صلاحيات النواب؟ معدومه واجتماعاتهم شكليه ولا يستطيعون تجاوز الحكومه والديوان والمثال اتفاقيه الغاز المسروق!

  3. س: كيف نتخلص من رموز المال السياسي في الإنتخابات المقبلة؟
    ج: بعدم انتخابهم.
    س: هل ضرب احد مواطن على يده واجبره على بيع صوته ب٤٠ دينار؟
    ج: لا، نسبة عالية من المواطنين ينتظرون موسم الانتخابات لتأجير انفسهم

  4. أذا كان هناك جدية بتنفيذ هكذا قانون فعندها لن يعود الى مجلس النواب الجديد المنتخب ما يتجاوز نسبة اثنين بالمئة من النواب الحاليين , حيث من المعروف للجميع ان المجلس الحالي والمجالس التي سبقتة هي مجالس الأشد ثراء والاشد فسادا والأكثر محسوبية , وعندها السؤال من سيترشح للمجلس القادم ؟؟ هل سيترشح مواطن لا يمتلك ثمن طعام اطفالة ؟؟ كيف سيؤمن ثمن يافطات الترشح وكيف سيقيم الولائم لقادة الأجهزة الأمنية ليضمن النجاح

  5. ____________ (١) ” كيف نتخلص من ممثلي قطاع المقاولات والاثرياء من ممثلي الشعب”؟.

    ____________ (٢) “التوجيهات الملكية تتضمن توفير اقصى الضمانات بالتصدي لنفوذ المال السياسي خلال الحملات الانتخابية ومنع “شراء الاصوات” “.

    ____________ (١) حرمان فئة من الشعب حقوقها بالترشح والانتخاب ؛ وهذا مخالف للدستور!!………………
    (٢) تطبيق القانون على فئة مخالفة ؛وهذا يتاطبق مع الدستور.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here