أهالي ضحايا “البحر الميت” في الأردن غاضبون ويعتصمون

 رأي اليوم- عمان

أعلت ممثلون لأهالي ضحايا فاجعة البحر الميت في الاردن بأنهم بصدد تنظيم إعتصام أمام مقر الديوان الملكي إحتجاجا على تراخي الحكومة والسلطات في متابعة نتائج التقرير الذي قدمته لجنة  حظيت بدعم ملكي وحققت في الحادثة التي اثارت الرأي العام.

 ونقلت منصات الكترونية عن الطبيب عدنان ابو سيدو وهو والد فتاة توفيت في الحادثة القول بان لجنة الاهالي قررت تجديد الشكوى للديوان الملكي والتوصيات لا تتابع  وحقوق  الضحايا يتم التفريط بها.

 ولم يقل الاهالي عن ماذا يتحدثون بشكل محدد .

 لكن القصر الملكي كان قد أمر بتشكيل لجنة تحقيق فيها ممثلين لأهالي الضحايا لأول مرة .

وقدمت اللجنة تحقيقها ويبدو انها حملت وزارة الداخلية بعض المسئولية في التسبب بالحادث ،الأمر الذي لا يعجب بعض اوساط القرار

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. نصيحه لوجه الله :
    غضبكم مبرر ومفهوم والجميع يشعر بالحزن واﻷسف لما جرى ولكن قضى الله أمرآ كان مفعولا،
    عودوا الى بيوتكم وترحموا عليهم وتصدقوا لاجلهم واقيموا الصلوات لراحة نفوسهم،

  2. .
    — من عجائب القرار بالاردن هو ان العقوبه تكون من نصيب اكثر الجهات كفاءه والثواب لاكثر الجهات تقصيرا .
    .
    — في قضيه وفاه الطلبه رحم الله ارواحهم الظاهره وبسبب تجاوز شركه تنظيم رحلات لترخيصها تم التخلص من انجح وزيره سياحه بتاريخ الاردن والتي قلبت مفاهيم السياحه وحولت البتراء من مدينه اشباح بسبب سوء التعامل الرسمي معها الى مدينه تعج بالسواح ولا تجد بها غرفه فارغه ولو ترك لها المجال سنتين لتضاعف دخل السياحه بالاردن وازدادت الوظائف بالقطاع دون استثمار إضافي .
    .
    — بالمقابل فان وزاره الداخليه التي كان يفترض بكوادرها إغلاق الطرق الى المناطق المتوقع حدوث السيول بها لم يتعرض اي من كوادرها للمسائلة.!!
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here