” أنين الذاكرة” أولى أعمال الكتاب المغربي أحمد الدهمي الصادرة من مصر

سامي دقاقي

عن دار اكتب للنشر والتوزيع بالقاهرة (مصر)، صدر للكاتب المغربي أحمد الدهمي أولى أعماله الروائية، والتي وسمها ب ” أنين الذاكرة”. هذا العمل الروائي الذي يقع في    من القطع المتوسط بغلاف أنيق لأحمد فرج، وتدقيق لغوي لخالد المصري، سيكون حاضرا في منشورات معرض القاهرة الدولي للكتاب من 23 يناير وحتى 5 فبراير 2019، كما ستقدمه الدار  أيضا في المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء خلال شهر فبراير 2019.

والرواية  عموما تستجلي تلك السنوات القاسية من تاريخ المغاربة و تحديدا ماضيهم القريب المعروف بسنوات الرصاص،حيث ساد  الاختفاء القسري و التعذيب في معتقلات سرية،

و كان  العنف قد  أخرس الجميع بل كان لغة للتواصل . كما ترصد متغيرات مرحلة ما بعد السبعينات على الأصعدة الاجتماعية و الثقافية و النفسية .

أحداث الرواية تقع في قرية “سيدي يامون” بالمغرب مسقط رأس الحسين الغزاوي بطل الرواية الإشكالي و الصادم ، و يتعلق الأمر  بفتى فقير بائس انتقل لمتابعة دراسته الإعدادية و الثانوية بحاضرة فاس في سبعينيات القرن الماضي و كله أمل في التغيير و الثورة  و تجويد أوضاعه الاجتماعية  ،و تبلغ أحلامه ذراها في مرحلة الجامعة بالرباط العاصمة حيث يتغذى من الفكر اليساري لفهم مدركات عالمه  ،وتتدرّج الأحداث و تتشابك بطريقة سوداء ساخرة فيلقى عليه القبض بعد مدة من  تعيينه أستاذا للتاريخ و يقضي رفقة زملائه الأنقياء سنوات من الاعتقال و التعذيب ،و تختتم الرواية أحداثها  بلحظات النهاية في حياة الغزاوي . كما تنتقد الرواية وبشدة أمراضا اجتماعية خطيرة كالفساد الإداري و المحسوبية  و الانتهازية و الظلم و الفقر و القهر  .

ويشار إلى أنّ الكاتب أحمد الدهمي يعمل كمفتش للفلسفة بالأكاديمية الجهوية للتربية

و التكوين بني ملال خنيفرة  ، و باحث في علم الاجتماع ، صدر له كتاب “اللغة و الهوية دراسة سوسيولوجية”.

“سأمحو ركبتيّ بالممحاة، سآكلها حتى لا أجثو لعسكر أو تيّار أو مرحلة، ثمّ أنا الذي لم أركع  وأنا في الابتدائية أمام جدار من أجل جدول الضرب وصقر قريش وعقبة بن نافع وأنا على خطأ، لن أركع لأحد وانا على حقّ”

____________

“السجن هو أن تكون غير مطمئن حتى في أحلامك”

____________

“المبدع كالنهر الجاري متى استقرّ تعفّن”

____________

“لا يوجد عند العرب شيء مستقرّ منذ بدء الخليقة حتى الآن سوى القهر”

____________

“الطغاة كالأرقام القياسيّة لابدّ أن تحطّم في يوم من الأيّام”

محمد الماغوط(شاعر سوري)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here