أنور عشقي: من حق روسيا أن يكون لها دور في حل أزمات المنطقة والسعودية لا تحبذ أن يبقى حل قضايا المنطقة في يد دولة واحدة

 

Anwar-Ashqi-newwwww

القاهرة ـ وكالات: أكد الخبير الاستراتيجي السعودي، أنور عشقي، على أهمية زيارة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى العاصمة الروسية، واعتبر أنه “من الضروري وجود دور روسي للمساعدة في حل أزمات المنطقة”، مشيرا إلى أن “السعودية لا تحبذ أن يبقى حل قضايا المنطقة في يد دولة واحدة”، (دون أن يسميها).

قال اللواء السعودي المتقاعد، المقرب من دوائر القرار في المملكة، لوكالة “سبوتنيك” اليوم الاثنين، إن “ما تريده المملكة العربية السعودية، أن لا تكون دولة واحدة (عظمى) تعمل لوحدها لتحقيق السلام وحل الأزمات”، التي تعصف بالمنطقة العربية والشرق الأوسط بشكل عام.

وأوضح عشقي، “الزيارة مقررة منذ شهور، وأهم ما فيها أنها دفعة لتطوير العلاقات الثنائية وبحث قضايا المنطقة الأخرى، وخاصة الملف السوري…العلاقة تتأصل بين الدولتين، وروسيا أصبح لها وجود قوي في الشرق الأوسط، وهذا ما تريده المملكة العربية السعودية، بحيث لا تكون دولة واحدة تعمل لتحقيق السلام وحل الأزمات”.

وفي هذا السياق، أشار عشقي إلى وجود نقاط التقاء بين الجانيين فيما يخص حل الأزمة في سوريا، حيث أن السعودية صرحت بأنها تريد وحدة الأراضي السورية، وتحقيق السلام على أساس مقررات مؤتمر “جنيف 1″، وأن لا يكون هناك نفوذ أجنبي في سوريا، مع “حق روسيا الاحتفاظ بقواعد عسكرية في سوريا بعد انفراج الأزمة”.

ونوه اللواء السعودي، إلى التعاون بين الدولتين في مجال مكافحة التنظيمات المصنفة على قوائم الإرهاب، وبخاصة تنظيم “داعش”، وأشار إلى “التعاون الوثيق بين الدولتين في هذا الإطار”.

وتوقع عشقي، أن يبحث الزعيمين الروسي فلاديمير بوتين، والسعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، “ملفات دفاعية وأخرى تتعلق بالطاقة النووية السلمية، وذلك خلال اللقاء بينها، الخميس المقبل، وكذلك ضمن الزيارة، التي تستمر حتى الأحد القادم”.

وبالنسبة للملفات الأخرى، أشار الخبير السعودي إلى تصريحات سابقة من الطرفين حول “تعزيز العلاقات الاقتصادية”، وذكر أنه “من المتوقع التوصل إلى 6 اتفاقيات اقتصادية وتجارية بين الدولتين، وهناك مذكرات تفاهم من المتوقع أن تقوم شركات مهمة من الدولتين بتوقيعها”.

وشدد عشقي إلى التوافق الروسي — السعودي بخصوص الحفاظ على توازن أسعار النفط في الأسواق العالمية، حيث أن الدولتين هما أكبر منتجين للخام البترولي في العالم.

وبخصوص إمكانية بحث الأزمة الدبلوماسية بين السعودية ومصر والإمارات والبحرين من جهة، وقطر من جهة ثانية، في موسكو اعتبر عشقي، أن دول الخليج “لا تريد تدويل القضية، وتعتمد فقط الوساطة الكويتية، لكن الدول الأربع لا تمانع وجود جهود دولية، وبينها روسية، لدعم الوساطة للتوصل إلى حلول للأزمة”، المندلعة منذ نحو 4 شهور.

وأوضح، قائلاً، أعتقد بأنه “سوف يكون هناك تناول (خلال اللقاء بين الرئيس بوتين والملك سلمان) للقضايا الإقليمية، ومن ضمنها مسألة الخليج…دول الخليج لا تريد تدويل القضية، وتبقى الوساطة الكويتية…لكن روسيا دولة عظمى لها وزن في المنطقة، ولها مصالح استراتيجية وسياسية واقتصادية، ومن حقها أن يكون لها دور في التقريب بين وجهات النظر”.

هذا وأعلن يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي، اليوم، أن زيارة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى روسيا ستكون يوم 5 تشرين الأول/ أكتوبر.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. يا خبير ويا مسلم ويا فهيم هناك تناقض في كلامك تريد دول غربية التدخل في حل مشاكل المسلمين في الشرق الاوسط بس غير مشكلتكم مع قطر هي قطر مش في الشرق الاوسط‘ وليش أصلا تدخل دول ثانية احل اللي في المنطقة ما بقدروا عليها‘ إذا يتركوها

  2. قال عشقي : ((روسيا أصبح لها وجود قوي في الشرق الأوسط، وهذا ما تريده المملكة العربية السعودية)) .
    الأخوة القراء سيحكمون على هذا القول . هل هو حقيقي أم نفاقي .؟

  3. يا جنرال عشقي
    روسيا لها الحق أن يكون لها دور في حل أزمات المنطقة ولكنكم تسلبون من ايران هذا الحق مع أنها من دول المنطقة .
    هذا هو منطق آل سعود وأبواقهم .
    ياجنرال عشقي
    أرى لو تتقاعد عن الكلام كما تقاعدت عن العسكر وتذهب إلى إسرائيل في إجازة طوييييلة كي تريح وتستريح .

  4. امرهم غريب
    و متذ متى لكانتون بني سعود
    رايي أصلا؟
    خلاف ان هم المشكلة و البلاء الذي اصاب العرب اولا و المسلمين ثانيا

  5. التصريح أنور عشقي دليل آخرعن االإفلاس السياسي جديد وهزيمة نكراء تؤشر مدى الياس وصلت إليها السياسة السعودية رعناء يعني دفعتم 450 ملياردولا إلىترامب امريكا ولم تستفيدوا ششيئا تغازلون روسيا حليف اإيراناأكبر بي اإضافةحليف حاكم االإخواني أردوغان ايضا

  6. <> نتساءل عما تكون عليه ردة الفعل عند كل إنسان عادي يطلع على هذا التصريح وأمثاله الذي يشكل ثابتا من ثوابت الاستراتيجية لدولة عربية مهمة ؟ بأخذ الاعتبار أن عدد سكان البلاد العربية اصبح ما يقارب الثلاثمئة وخمسين مليون نسمة في بلادهم كل منابع الخير من ثروات ومواقع إستراتيجية وتضاريس جغرافية وشواطئ وبحار ماذا لو اتحدت الشعوب على أساس الأخوة في الحضارة والوطن ؟ نعم سيشكلون الدولة العظمى الكبرى والأولى على وجه المعمورة الأمر الذي يعيه أعداء الداخل والخارج ويحرصون على منع توفير أسبابه . بدلاَ من ذلك يطلب أحد ملوكهم تواجد اكثر من دولة عظمى لحل مشاكل العرب في بلاد العرب . ونسال انفسنا عن طبيعة المشاكل التي تشغل الحكام والمحكومين , إنها مشاكل مفتعلة لاستنزاف قدرة الشعوب العربية على القيام باي محاولة نهضة وإصلاح . الحكام يجتمعون ليتبادلوا الشتائم ويكفي غضب حاكم على حاكم آخر حتى تزج البلدين في نزاع تاريخي عصي على الحلول ويحتاجون إلى قوى عظمى تحميهم مقابل دفع الجزية بمبالغ خيالية . وطلب تواجد القوى العظمى لحل مشاكل حكام العرب يجعل السؤال عن السيادة الوطنية ضربا من ضروب البلاهة . الشعوب المتخلفة المشتتة بتأثير الاصطفافات الطائفية والعرقية لا يمكن أن تفرز حكاما إلا من النوعية الموجودة غير جديرة بالمنصب الذي تشغره لا من قريب ولا من بعيد

  7. زيارة تاريخية، إلا ان الروس سوف ينظرون إليهم بعين
    واحدة….!!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here