أنقرة ترفض انتقادات دول الخليج للعمليّة العسكريّةفي شمال سوريا التي “قتلت وجوعت الكثير من المدنيّين” في اليمن

 

 

اسطنبول ـ (أ ف ب) – رفض وزير الخارجيّة التركي مولود تشاوش أوغلو الأربعاء بشدّة انتقادات دول خليجية للعمليّة العسكريّة التركيّة في شمال سوريا، مُتّهماً تلك الدول “بقتل وتجويع الكثير من المدنيّين” في اليمن.

ونقلت وكالة الأناضول التركيّة عن تشاوش أوغلو قوله “لقد قتلتم وجَوّعتم الكثير من المدنيّين في اليمن. بأيّ حقّ تُعارضون الآن هذه العمليّة”، وذلك في ردّ واضح منه على انتقادات السعوديّة والإمارات.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. و لو أن التوقيت غير مناسب للقيام بعمل عسكري نظن أن ستكون له لا محالة  عواقب وخيمة و كارثية على  تركيا بشريا و اقتصاديا خصوصا و أنَّ الأعداء يتربصون بها منذ تولي أردوغان الحكم لإضعافها و إلحاق الضرر بها و لنشر فوضاهم “الخلاّقة” في المنطقة إلاَّ أن تبعات الأزمة السورية و ما انجر عنها من تغييرات جيوستراتيجية، كاستقواء نفوذ الطائفة الكردية و تكتلها في الشمال السوري بمحاداة الحدود مع تركيا مما شكّل تهديدا حقيقيا لأمن تركيا القومي، حيث استغل اليزيديون الأكراد ضعف النظام السوري المتآكل لإبداء طموحاتهم إلى العلن طمعََا في إقامة موطن قومي لطائفتهم على التراب السوري و على الحدود مع سورية و هو ما لا تقبله تركيا لهذه الطائفة المنبوذة تاريخيا لما تشكله من خطر على الأمن القومي التركي فلقد حان وقت فقع هذه الحبة الملتهبة في جسد الأمة التركية و على تركيا توخي الحذر و القيام بعمل عسكري دقيق ضد الميليشيات العسكرية لهذه الطائفة اليزيدية المنحرفة عقائديا و المنفصلة عن النسيج الإجتماعي لشعوب المنطقة لتجنب اكبر قدر من الخسائر. حفظ الله تركيا و حفظ الله أردوغان.. .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here