أنظمتنا ليست أكثر من حاكم عميل عابر.. هل فكّرنا لماذا تجهد الصهيونية لتطبيعه؟ الجواب في المقال والأردن مثال.. المؤتمر الوطني حدث مفصلي.. نجاحه يعني تفعيلاً لإرادة الشعب وفشله مُدمّر ومطلب للعدو

فؤاد البطاينة

 

بداية وبين هلالين (أيها المواطن العربي إنتبه فأنت مسئول. إن كنت تبيع شرفك ودينك والأقصى ووطنك برغيف موعود ورضى عليك من العدو، فستلقى الأسوأ وخذ العبرة من شعوب مصر والاردن والسلطة الفلسطينية) وبعد،

 المواطنون في القطر العربي عموماً خمس فئات، الأولى فئة من الملايين هي خلطة من الجهلة والمستضعفين وفقراء المعرفة والثقافة والوعي وفقراء المال والمحتاجين والعاطلين واصحاب المهن والمشاريع البسيطة . وهم مهيئون للتجاوب مع الضغوطات وما يقابلها من وعود ومغريات . والثانية خلطة من مئات الألاف اللامنتمين واللّامعنيين وقليلي الحس بالوطن والشأن العام ويغلب عليهم الخوف على انفسهم ومصالحهم، وهم جاهزون للإبتزاز والتسخير والترويج لصاحب السلطة وموزع الجاه.. وهاتان الفئتان مستهدفتان بالإستقطاب للتطبيع بالضغوطات الاقتصادية والمعيشية وبتعميق وتأزيم حالتهما لتلك الغاية، وما حالتهما إلا أرضية لما بعدها تتطلب مزيدا من الضغوطات عليهم .

وفئة ثالثة فيها الألاف من خلطة العملاء للصهيو أمريكي وللغربي المزروعين بالأجر في القطاعات والمؤسسات الأهلية والشعبية وشبه الرسمية بما فيه الإعلامية والثقافية، تعمل بالظل وبلون الحرباوات وازدواجية الخطاب، والأبواب لها مفتوحة من الأنظمة، وفئة رابعه فيها المئات من المزروعين في الجيش ومختلف المواقع الادارية والسياسية الحساسة، وهذه الفئة تتفعل عند وصولها… أما الفئة الخامسة فهي باقي الشعب من الملايين وعليهم يراهن العدو ويراهن الوطن معاً، وعليهم تُعَول نصرة عدالة القضية وفيهم الأمل بتوعيىة وحشد الفئتين الأولى والثانية وتعرية الثالثة والرابعة وإفشالهما . أما أنظمة الحكام العملاء فهي مرحلة استخدامية عابرة يؤسِّس بها العدو لمبتغاه في صنع الوضع النهائي المطلوب لأقطارنا كما سيلي في السياق.

 فعندما تسعى الصهيونية لاستجلاب التطبيع مع أنظمة حكام هشة ومتغيرة فإنما تسعى أولاً لاستنهاض جرأة وتقبل الفئتين الأولى والثانية من الشعب للتطبيع ومغرياته، واستقطابهم، وتسعى ثانيا لتمهيد الطريق أمام الفئة الثالثة لتفعيل دورها بشكل أمن في نشر وتعزيز فكرة الاقليمية والبلد أولأ وفوائد التطبيع وعبثية القضية الفلسطينية وبأن في التخلي عنها ومصادقة الصهيونية حياة للدولة وشعبها.

نأتي للمهم وللغاية الأساسية من تطبيع الحكام ودور الفئة الرابعة وفكرة المقال وأقول .العدو الصهيو أمريكي يعلم تماما بهشاشة الأنظمة العربية العميلة كونها قائمة على حاكم واحد يتكفل بإخطائه وبتمرده وبضبطه وبحمايته وبتوجيهه وبتغييره، ويتكفل بمتابعة أجهزته والعاملين في نظامه وتأثيراتهم العكسية، فهي في الواقع ليست أنظمة عميلة بقدر ما هي حكام عملاء عابرون لا شرعية لهم سوى هذا العدو نفسه الذي يستغلهم للخدمة المرحلية . بينما هذا العدو الصهيو أمريكي يسعى للمرحلة النهائية التي تتطلب صنع أنظمة عميلة ممأسسة مستقرة بإدارة تسيير ذاتي غير قابلة للفشل ولا لاختراق وطني، لتُشكِل في النهاية من أقطارنا مستعمرات مريحة ومرتبطة به .وحيث أن إقامة مثل هذه الأنظمة المطلوبة لا يمكن أن يتحقق بدون حاضنة وقبول شعبي واسع، فإن المطلوب يصبح بالضرورة هو التطبيع الشعبي، وأرضيته هي الفئتين الأولى والثانية، وأداته الفاعلة هي الفئة الرابعة.

 أما الملايين الحرة المتبقية كفئة خامسة، فهي محل الرهان المشترك بين الصهيو أمريكي من ناحية وبين الوطن والدين والقيم والتاريخ من ناحية أخرى . وما لم ينتصر ويفوز الصهيو أمريكي بهذه الفئة فلن ينجح بإقامة تلك الأنظمة العميلة الممأسسة والمستقرة في أقطارنا وتحويلها لمستعمرات سكانها عبيد في ألته بلا وطن ولا كرامة، وبتاريخ يصبح كذبة منسية.

أتكلم الان عن هذه الفئة الخامسة متخذاً إلأردن مثالا كأرض ودولة هي اليوم مستهدفة بشعبها . وبين هلالين أقول بالمناسبة ((. الأردن كنظام هو في المكان الأكثر حساسية وتأثيراً وحسما في ميزان الصراع، وفيه الكتلة الشعبية الحرجة للقضية نوعاً وكماً. والملاحظ أنه الأكثر والأعلى صوتاً من بين شاكلاته من الأنظمة ً في رفض السياسة الصهيو أمريكية واجراءاتها على الارض، ولكنه بنفس الوقت يحتل المرتبة الأولى والأوسع والأعمق بلا منازع في التطبيع بلا حدود . وبما يجعله شريكا، بينما دول الخليج على سبيل المثال فتتبع أسلوب الخسة والكفر المعلن وتجهد في نشر التطبيع بين شعوبها وتُسَخر عمائمها ووسائل اعلامها وثروات أمتنا على هذا الصعيد، وتطعن بعروبة فلسطين وإسلامية الأقصى . بل أن بعضها وصل به الغباء والحقد على العرب بأن يسعى للوساطة بين ايران وإسرائيل، وكأن لهذه الحثالة البشرية ثأراً عند العرب والاسلام، وعند الفلسطينيين والاردنيين الذين على أكتافهم وبأيديهم وعقولهم بنيت دويلاتهم .))

هذه الفئة الخامسة التي نراهن عليها فيها قسمان من النخب، القسم الأول طفا وما زال يطفو على السطح بحكم امتلاك أفراده للوجستيات المادية والمعنوية والحزبية وحب القيادة أو الظهور، وللفروق الفردية بشكل عام، وهذا القسم من النخب اختار العمل السياسي بموجب قانون النظام وشروطه، مما أدَّى به إلى حالة مستقرة في عمله وفي ردة فعله، فلا يتعداها مهما تعدى النظام وطور من سياسته السلبية، ومهما تمادى العدو الصهيوني بأفعاله، فأدوات هذا القسم وقدراته لم تتخطى الأساليب الصوتية والقلمية المستنسخة، وبها فقط يواجه عمليات وسياسة التطبيع دون عمق، ولا تفكر بالتغيير. وبقيت معزولة عن الشعب، والشعب منعزلاً عنها، إنها مستهلكة، فرهان الوطن عليها فاشل ورهان العدو عليها فاشل ونتيجة التعادل هذه هي لصالح العدو ما لم ينهض القسم الثاني من هذه الفئة ويُفَعلها .

أما القسم الثاني هذا، فمن جزأين، الأول يوجد فيه مخزون الشعب الثقافي والفكري والسياسي الحر ومخزون المضحين والناكرين لطموحات شخصية والرافضين لمهادنة الخيانة أو التعايش معها أو العمل السياسي في ظل قانون النظام، أما الجزء الثاني فتقبع فيه القوة المهمشة العريضة والواعية على اضطهادها واضطهاد قضيتها والتي تتناطح مع اليأس، إنها الأغلبية الصامتة وحديثها هو الانفجار في كل الاتجاهات وعصي على السيطرة. وأتكلم هنا عن الاردن بشكل خاص..

المؤتمر الوطني ونخبة الجزء الأول

رهان الوطن هو على الجزء الأول في أن ينهض في هذا الظرف السائبة فرسانه على التآمر والغدر بصمت، وأن يتداعى لتشكيل طليعة سياسية شعبية لهذه الفئة الخامسة من لوني الوطن الرئيسيين، تؤمن بتلازم الوطن والمواطنة لشعب واحد، تنشر الوعي بمصداقية الخطاب والتوجه وعلميته، وتهيئ لمؤتمر وطني بحجم الوطن وبكامل شروط نجاحه وعلى رأسها شموليته لكل الوانه برؤية واحدة وأجندة متماسكة، ليشكل مرجعية وطنية شعبية تفرض نفسها بمشروعها الوطني وبصلابتها . فنجاح المؤتمر يعني تفعيلا لإرادة الشعب، وفشله مطلوب للنظام وللعدو، فعلى أكتاف فشل هذه المؤتمرات تُعْدم الفكرة ويتعمق الإحباط عند لشعب وتتسيد الردة السياسية، وفيها طعنة في جسم الوطن ويأس مدمر . نحن لسنا في نفس ظروف وزمن عقد مؤتمر أم قيس سكانيا ووطنيا ولا سياسيا . نحن في مرحلة معقدة داخليا وخارجياً وعاتية، تحتاج لإعداد أخر أعمق وأشمل . وهذا لا يسعى اليه ولنجاحه إلا الرجال المؤهلين سياسيا ووطنيا والذين بينهم وبين العدو ومشروعه كسر عظم

fuadbatayneh@hotmail.com

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email

63 تعليقات

  1. الى المراقب: أعجبني أقتراحك بأيجاد أسم له وقع لهولاء المنافقين وانا بكل تواضع أقترح لقب ألسلوليين نسبة ألى جدهم كبير منافقي يثرب باركها الله….

  2. الأخ الكبير الاستاذ فؤاد البطاينة ادامه الله
    أعيد كتابة التعليق الذي ربما لم يصل للرأي اليوم فلا اعتقد انه لم يلق القبول لانني جهدت ما استطعت ان تبق كلماتي بين السطور ولا اسبب إحراجاً لاحد ،
    الاستاذ الكبير لم تصل كلماته الى عقولنا وحسب بل اخترقت الأقفاص الصدرية للامة وولجت الى القلوب المنهكة بهمومها،
    كلمات الاستاذ فؤاد لم تشخص المرض بل في كل حين يكتب يصف العلاج ، فحالة الامة الراهنة لا تحتاج لعبقري او منظر ليرى انحرافها وانجرارها الغير مسبوق في التاريخ نحو الهاوية بايد عربية أصيلة وبلا مبالاة بليدة ،
    هاهم الاعراب ينتظرون في صفوف مستقيمة الدور ليفحص نتنياهو امكانات التطبيع المجاني معهم وقد وضع على مدخل مكتبه الرفض ممكن دون ابداء الأسباب ،
    فبعدما انهارت جبهة الصمود والتصدي عندما اهدى انور السادات الى المجرم مناحين بيغن سلاماً مجانياً يندى الجبين لذكره انهارت جبهة التصدي فانجبت اتفاقية كامب ديفيد اتفاقية وادي عربة وأوسلو التي حطمت امال الفلسطينيين الذين ما زالوا يحتفظون بمفاتيح بيوتهم في فلسطين وتوحد
    الحالمون بالسلام العادل والأيام الذهبية الموهومة وتحولنا ال رهائن للسلام المزعوم .
    اليوم ونحن نرى وندرك حجم الانهزام العربي بعدما قدمت الدول الساقطة أخلاقياً المبادرة العربية لإسرائيل التي قامت بإلقائها في سلال المهملات وبعد ان منحت قدس الأقداس عاصمة لليهود ثم قرر المارد الأمريكي منحها الأغوار والمستوطنات والجولان لتضمها الى إمبراطوريتها التي لا تقهر وبعدما حول الغاز الفلسطيني إسرائيل الى دولة عظمى كما صرح نتانياهو
    وبعد هذا التنافس العربي المحموم للتطبيع المجاني بقيادة السعودية مهد الإسلام ومعها كل الخليج حتى امبراطورية البحرين ، ماذا تبقى لنا نحن الأردنيون والفلسطينيون غير وقف الهدر بالمواقف وإضاعة الزمن بالتمني ، علينا ان نلتقي اليوم على قلب رجل واحد لإعادة تنظيم أنفسنا بمؤتمر وطني حقيقي كما أشار الاستاذ فؤاد مؤتمر نتنادى له جميعاً في الداخل والخارج لبلورة موقف وطني سياسي، اجتماعي، اقتصادي وأخلاقي وليس مؤتمر ام قيس ببعيد الذي أرسى اول وحدة عربية بين الضفتين تلك الوحدة التي هب العرب من كل مشاربهم لتحطيمها وقد فعلوا ،
    ان الفئتين الرابعة والخامسة الي أشار لها المقال كفيلة بإنجاز تاريخي يعيد للأردنيين والفلسطينيين اعادة صناعة التاريخ لبلدنا شرط ان لا يتم اختيار الموءتمرين كما يختار البرلمان الاردني ، عندها سينظر العالم إلينا باحترام وتأييد خاصة انه مازال على هذا الكوكب قوىً وطنية تنصر الحق وتحترم المناضلين النبلاء لا التجار وأصحاب الكروش المتدلية التي لا تشبع ،
    دعونا نلتف حول برامج الاستاذ فؤاد لإنقاذ وطننا وإلا فلن يكون بعد القدس والضفة والأغوار والجولان الا الضفة الشرقية التي يحلم الثور اليهودي المجنون بحراثتها وضمها ،
    ساعتها لن ينفع الندم ولن نفلح في وقف قطار التهويد من الدخول الى الاْردن وتهجيرنا من بيوتنا عندئذ وان تنادينا للاتحاد فلن نفلح لان العليق عند الغارة لا يفيد وتحية

  3. هل مر على شعوب منطقتنا العربيه شىء أسمه ” حكم الشعب ” يوما ما ومنذ قديم الزمان ؟؟
    اذن ستظل هذه الشعوب تمجد حكامها الافذاذ حتى لو اخذوها الى جهنم

  4. الكاتب العزيز….
    لتحقيق المؤتمر الوطني يجب قبل ذلك على الفئة الخامسة الدعوة بشكل صريح والعمل الفعلي لتنظيف الدوله من الفئة الثالثة والرابعة بالضغط على النظام ليتحقق عندها نوع من الأمل الحقيقي لدى الفئة الأولى والثانية بإيجاد قاعده شعبيه كبيره يكون منها وعندها مع الفئة الخامسة العمل على المؤتمر الوطني الذي بدوره يكون رسالة واضحة وفعليه للصهيوامريكي بأن عليه ان يحزم حقائبه للرحيل …. واما فعليه الاستعداد لمقاومه حقيقيه …. عدا ذلك فنحن لن نحقق أي شيء لان فئه ثلاثه واربعه ستعمل كل جهدها لوأد أي مؤتمر وطني ….

  5. الفقره التاليه منقوله حرفيا من هذا المقال. الكاتب فؤاد البطاينه ابدع في وصف هذه الفئه من العرب والمسلمين اللتي يعيا القلب ويتحير العقل في تعليل وتفسير تصرفتها:

    (( بينما دول الخليج على سبيل المثال فتتبع أسلوب الخسة والكفر المعلن وتجهد في نشر التطبيع بين شعوبها وتُسَخر عمائمها ووسائل اعلامها وثروات أمتنا على هذا الصعيد، وتطعن بعروبة فلسطين وإسلامية الأقصى . بل أن بعضها وصل به الغباء والحقد على العرب بأن يسعى للوساطة بين ايران وإسرائيل، وكأن لهذه الحثالة البشرية ثأراً عند العرب والاسلام، وعند الفلسطينيين والاردنيين الذين على أكتافهم وبأيديهم وعقولهم بنيت دويلاتهم .))

    الواضح من تعليقات جمهور القراء والمتابعين لما يكتبه الأستاذ القدير فؤاد أنهم على مستوى عال من الذكاء والمعرفة لما يجري حولهم ويظهرون حرصهم الشديد على القاء المزيد من الاضواء على ما يطرحه من افكار ثخص مستقبل هذه الامه المنكوبه والمحاصره والمقيده بقيود لم تستطع الفكاك منها رغم اتضحيات الكبيره من الالاف المؤلفه من ابناءها المخلصين من جميع اقطارها.
    ومن أجل إعطاء افكار واطروحات هذا المواطن الغيور على الأردن وفلسطين وأمته العربيه والاسلاميه ادعو المعلقين والقراء الى دعم أفكاره وإعطائها الزخم اللتي تستحق.

    اولا دعم دعوته كما طرحها: للتهيئه لمؤتمر وطني بحجم الوطن وبكامل شروط نجاحه وعلى رأسها شموليته لكل الوانه برؤية واحدة وأجندة متماسكة، ليشكل مرجعية وطنية شعبية تفرض نفسها بمشروعها الوطني وبصلابته.

    ثانيا ادعو المفكرين والمعلقين إلى إيجاد كلمه أو اصطلاح يمكن استعماله للاشاره إلى هذه الفئه اللتى وصفها الكاتب “بالحثاله”. نريد اصطلاحا يكون له قوه ووقع كلمه “المنافقون” اللتي اطلقت في بدايات الاسلام على اللذين أدعوا انهم مسلمون يصلون ويصومون ويصلون استخاره وفي السر كانوا يتآمرون على الاسلام ويريدون القضاء عليه

  6. حقائق التاريخ والمنطق تقول
    ١-هذا الكيان يجب ازالته لتعيش امتنا بخير
    ٢-لا طريق أمامنا الا المقاومة بجميع اشكالها للوصول
    ٣- خلق قيادات وطنيه تؤمن بهذه الأمة وتعمل باخلاص لحشد القوى الشعبية وإصلاح ذات بينها وتبيان الطريق إلى العزة والحرية وفي سبيل الله وإعطاء المثل الأعلى في الثبات والتضحية وحسن التنظيم والاداء ومثال حزب الله في لبنان وهو تحت الاحتلال خير مثال
    ٤-المقاومات الشعبية والعقائدية مع العلم والمعرفة واجتذاب الكفاءات وأسباب القوة هي من ركائز العمل الوطني الذي يجب دعمه واستخدامه كقوه أساسيه أو رديفه لأي من جيوشنا التي قد يغير مسارها بقرار سياسي تحت الضغوط والمؤامرات التي لا تنتهي
    ٥-ان نتذكر ان هناك الكثير من الخير في امتنا وفي شعوبنا والتي تضحي بالغالي والنفيس ولكن عندما تصدق النوايا وما حلف المقاومة منا ببعيد

  7. ( أنظمتنا ليست أكثر من حاكم عميل عابر ) هذه حقيقه كل الشعب العربي يعرفها جيدا ، ولكن السؤال متى وكيف الخلاص من هذه الانظمه العميله الخائنه التي تعمل لصالح الغرب الصليبي المتصهين الماسوني ، وهل نملك الاراده والجرأه القويه الفاعله لاسقاط هكذا انظمه ؟؟؟؟؟

  8. أشكر كل المعقبين والذين لا يطوعون المقال لغير هدفه المحصور . وأشكر رأي اليوم ذات الأصول العريقة اعلاميا وصحفيا وسقفا عربيا يهرب منه الوطنيون من أصحاب الصحف رغم أنها مقالات إن وجدت فيها كلمة او عبارة قاسية فإنما هي في السياق الضروري للموضوع ليس أكثر ا.

  9. يا محترم اسامه قدامك مقال موضوعه مختلف وما حدا ضد المقاومه كل ما دق الكوز بالجره

  10. متى يفهم العنصريون والطاءفيون ان المطلوب مقاومه عربيه وانتماؤها عربي وهدفها فلسطين وتحرير فلسطين وليس استخدام فلسطين والقضيه الفلسطينيه .الطفاءفيون يستخدمون
    كل المقالات لبث طاءفيتهم بعيدا عن موضوع المقالات

  11. ____ عذرا على خطأ في النقر ( L ) الزائدة . أرجو أن القراء الكرام شالوها تلقاءا .

  12. الاستعمار الحديث صنف الشعوب الى صنفين واحد مستفيد على النظام والاخر يقبع تحت جور هذا النظام وليس مطلوب منه الا الرضوخ والسمع والطاعه وغالبا ما تكون الاغلبيه وبقدر مايكونوا المنتفعين على النظام اقوياء بقدر ما يستقر الحكم ويرضخ ويذعن لعصا الطاعه لهذا المستعمر

  13. الحل هو السير على نهج حزب الله في لبنان …عقلانية في التسلح و التنظيم و التعبئة و التحالف و الاعتماد على الكفاءة …عدا ذلك فهو ثرثرة و جعجع بلا طحن

    فلسطين حرة بالمقاومة الضارية و أهلها يعرفون ذلك و مُنمرسون عليه .علينا مساعدتهم و طرد الخونة و العملاء من حكم أوطاننا ..

  14. هذه رساله الى المسئولين العرب المترددين والمؤيدين لصفقة القرن..أقول لهم اقرأوا ما كتبه توماس فريدمان في كبري الصحف الأمريكية نيويورك تايمز وهو صاحب المبادره العربيه..
    أولا وصف الصفقه بأنها (حيلة القرن)وأنها ليست خطة سلام بقدر ما هي حيله من ترامب لإنقاذ نتنياهو من السجن الذي ينتظره وتساءل فريدمان (هل أصبح ترامب رجل نتنياهو الأحمق)وقال إنها خطه لإنقاذ زعيمين قذرين أو فاسدين فسروها كما يحلو للبعض…وكثيرا من التفاصيل التي سردها فريدمان في مقاله..
    الرئيس الأمريكي السابق كارتر دعا الأعضاء في الأمم المتحدة إلي الإلتزام بقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ورفض أي تطبيق من جانب إسرائيل أحادي الجانب لقضم الأراضي الفلسطينية المحتلة عام ٦٧ ..
    هذه عينه من أمريكيين يملكون ضميرا حيا لم يمت كما ماتت ضمائر بعض العرب المتصهينين..لو تم مقارنة ماكتبته الصحافه الأمريكيه والأوروبية وما كتبه بعض المتصهينين العرب نجد أن الأمريكيين أكثر عروبه من بعض الكتاب الذين يتحدثون اللغه العربيه لكن داخلهم هو ليكودي متصهين متطرف ويكتبون في صحف عميله تصفق لكل مايقوله ترامب والنتن ياهو

  15. لا فض فوك أنت وكل الوطنيين الأحرار ممن يركبون الصعب ويرفضون كل الإغراءات براءة للشرف وللدين وللوطن

  16. الاردن هي من ضمن محور”الاعتدال” وليس ضمن محور المقاومة، محور المقاومة هو”الهلال الشيعي”كما قال الملك عبد الله يوما ما. وبصمنها حماس والجهاد..القضية ان صفقة القرن احرجت الحكام والفئات التي تتحدث علنها. اللعبة هي كم من الشعوب والافراد سوف ينظمون الى محور المقاومة ، هذا هو السؤال الحقيقي. اما ما عداها فلا يساوي حرفا رقميا كتب فيه.. وليس الحبر..

  17. في هذه اللحظات الحاسمة من هذا الزمن المؤلمة والانتظار المدمي والترقب المخيف من عمر الوطن وابناءه المجاهدين الجهاد الأكبر
    (((( اخي الحبيب بسام أيها الوطني الذي تشع وطنية والمتألق عروبيا وتتوقد وانتماءً وولاءً للوطن وأحراره ، انني على قناعة بان إضاءتك على مقالة ابا ايسر لا تقل أهمية عن ما قالة الاستاذ فؤاد بل عززت أهمية ما كتب وخلقت حافزا على قراءة مراراً والبحث ما بين السطور فيما قال والإشارة الى ما لم يقل وان ظهر قوله في فكر كل فطين
    اختصرت فاجملت وأبدعت

  18. شكرا فؤاد لأنك دعوت الآن الى الترياق أي الموتمر الوطني وقد دعوتك ولافخر مرارا وتكرارا من خلال تفاعلي مع مقالاتك مند أكثر من عام أكثر من مرة الى هده المبادرة الرائعة بدل أن تترك الساحة للأدوات المعروفة أياها لأمتصاص وتنفيس الشعب….أن أهم مهام المؤتمر كما قلت تشكيل طليعة سياسية شعبية تضع برنامج المرحلة وسقف المطالب كي يتحقق الأتفاق ودستورنا ألأساس هو ما يجمعنا .
    الطليعة موجودة فهدا شعب لايموت
    تريد أسماء؟ أنظر قائمة المعلقين…
    دمت للأردن وللعرب….

  19. ما اكثر من فعله و اسمه جميل المردم يا استاذ فؤاد
    منذ اتفاقية سايكس بيكو وجميل المردم يتكرر شخصه في تاريحنا
    أمتي هل لك بين الأمـمِ ……………… منبـر للسيـف أو للقلـمِ
    رب وامعتصمـاه انطلقت…………… ملء أفــواه الصبايا اليتّم
    لامست أسماعهم لكنها ……………… لم تلامس نخوة المعتـصـم
    أمتــي كم صنـم مجدته ……………..لم يكن يحمل طهر الصنــم
    إن أرحام البغـــايا لم تلد …………… مجرمــاً مثل هذا المجــرم
    كيف ترجو أمـةٌ عزتــها …………… وبها مثلُ جميـل المــردم

  20. مقال راقي يشخص ويضع خطه للعمل . مشكلة شعوبنا الان انها وصلت الى مرحله لا تستطيع التمييز بين قائد واخر ولا تثق باحد ، ولو ظهر سيدنا محمد الان في الحقيقه لما صدقهولا التم حوله احد . االاعلام اخترقته اسرائيل واصبح لديها الخبره في ذلك اما نحن فليس لدينا خطط لمقاومة ذلك

  21. بارك الله جهودك الخيرة دكتور فؤاد البطاينة فيى سعيك المستمر لايقاظ المتنورين من الشعبين التوأم(الفلسطيني والاردني غربي وشرقي نهر الاردن) للتوحد وللتحرك والتصدي للعدوان الصهيوامريكي المتسارع لتصفية القضية الفلسطينية ارضا وشعبا غربي النهروالانقضاض على الاردن شرق النهر وخلخلته خدمة لاستقرار الغاصب الصهيوني وامنه غرب النهر في هذه المرحلة الحرجة للامة العربية وما الت اليه الامور يسبب الحكام الخونة والحكام المغامرون لحد المقامرة ثم تلقف الامبريالية الامريكية والاستعماريين (بريطانيا وفرنسا)واسرائيل لما عرف بالربيع العربي وتحويله خريف عربي والى حروب اهلية وبينية داخل اقطار الوطن العربي.
    حيث بدأت المصائب
    منذعام1977 حين قام الرئيس المصري انور السادات بزيارته المشؤومة لفلسطين المحتلة بزمن وعهد مجرم الحرب سفاح دير ياسين منيحم بيغن وابرامه اتفاقية كامب ديفد للسلام كما سميت في حينه؛وخرجت مصر بموجبها من الصف العربي وانضمت الى صف اعداء العرب الصهاينة والامريكان والانجليز والفرنسيين(وكان اول عمل عدواني قامت به عصابات الصهاينة بفلسطين بعد انسحابها من سيناء وطابا هو غزو لبنان صيف1982 واحتلال عاصمته بيروت وكانت اول عاصمة عربية تسقط بايدهم..
    منذ ذلك التاريخ بدأت دعائم قوة الامة العربية ودولها الفاعلة تنهار دولة بعد دولة(اولها خروج مصرمن الصف العربي لصف الاعداء ثم تدمير العراق بسبب حربي ايران وغزو الكويت وبعدها تفكك وتقسيم السودان واخيرا نعيش تدمير سوريا واليمن وليبيا).
    كنت اشرت واشدت دكتور فؤاد بكتاباتك السابقة الى تميز الاهل بالضفة وغزة في تصديهم للمحتل الصهيوني الغاصب العنصري في احلك الاوقات حيث فجروا الانتفاضة الاولى والتي دامت من نهايات1987 حتى نهايات1995 ثم فجروا الانتفاضة الثانية انتفاضة الاقصى المسلحة عام2000سبتمبر عندما دخل المجرم شارون باحات المسجد الاقصى واستمرت بقوة قبيل وفاة المرحوم ياسر عرفات2004.

    وكنت طالبت اشقاءنا شرق النهر بالتوحد مع اهلنا غرب النهر والتحرك معا للتصدي لمخططات الصهاينة والامريكان بنفس طرق المقاومة والتوجه للحكومة الاردنية والملك لاعلان الرفض المطلق لمبادرة شايلوك البيت الابيض ترامب ورفض ما سماه صفقة القرن وقطع العلاقات الدبلوماسية مع العدو الصهيوني الغاصب والغاء اتفاقية وادي عربة واخيرا اتفاقية العار(اتفاقية الغاز)
    حيث تجلت الآن للجميع نصوص صفقة القرن وبها انقلاب على كل الاتفاقيات السابقة بين الصهاينة ومنظمة التحرير وبين امريكا ومنظمة التحرير وكذلك الضرب بعرض الحائط لكل القرارات الدولية ذات الصلة بحقوق الشعب الفلسطيني والتي تنعكس دمارا على اهلنا شرق النهر من اجبارهم على توطين اللاجئين الفلسطينيين وربما المهجرين من غرب النهر ومن لبنان وسوريا.
    الخطر داهم على الشعبين الشقيقين التوأم فلسطين والاردن واصبحت الحاجة فعلا ملحة كما ورد بمقالك الكريم لعقد مؤتمر وطني من نخب الطرفين لاتخاذ القرارات المصيرية للتصدي للعدوان على الارض والانسان وعلى مستقبل اجيالنا القادمة تماما كما عقد المؤتمر الوطني بعد حرب النكبة1948 بين ضفتي نهر الاردن غربا وشرقا حيث تمت الوحدة وولدت المملكة الاردنية الهاشمية…….
    كم يكون مردود هذا المؤتمر الوطني الذي تدعو له دكتور فؤاد بطانية عظيما ومؤثرا لو تدعوا له الحكومة والدولة الاردنية ممثلة بجلالة الملك او رئيس الوزراء وتكون دعوى صادقة وتجسد اماني الشعبين التوأم بالوحدة للتصدي لمخططات الاعداء وافشال كل مخططاتهم بحيث يصدر ميثاق عمل وطني شريف يباشر تطبيقه للحفاظ على الحقوق الوطنية والسياسية ودونه الارواح والدماء

  22. سيد فؤاد رأي من رأي السيد شلاش الخريشة ولكن هنالك ملاحظة أنت أول مرة بتاريخك تكتب عن المناطقة و الإقليمية في الأردن بمعنى أصح مصطلح (أردني فلسطيني) لماذا؟
    خطورة الوضع الداخلي الاردني

    منذ خمسين عام وأنا أحذر مما هو قادم علينا بالمستقبل , ومنذ إغتيال وصفي التل عام 1971 والصوره قاتمه داخلياً , ومنذ قرار فك الارتباط الاداري والقانوني مع فلسطين عام 1988 , تمهيداً لعملية السلام الوهمي مع إسرائيل والاوضاع مشوهه , ومنذ توقيع معاهدة السلام عام 1994 والاوضاع بتراجع ليومنا هذا , ومنذ أن أضعنا أوراقنا القويه داخل الاقليم ونحن بتخبط سياسي وعدم وضوح رؤيه , ومنذ الربيع العربي عام 2011 لم نلتقط الاشاره الصحيحه للمستقبل , واليوم أصبحنا ما بين المطرقه والسندان , الشعب مفتت لشيع واحزاب والحكومات المتعاقبه تدمر ولا تبني , الفساد تغلغل بمفاصل الدوله وأصبح هو المؤسسه الاقوى بالداخل , الشعب مهمش والوطنيين الكل يحاربهم , الاقليم ملتهب والحاله الدوليه ليست لصالحنا , البنك الدولي وصندوق النقد الدولي يسيطران على سياساتنا الاقتصاديه وبالتالي يتم فرض أجندات سياسيه علينا , الفقر والبطاله متفشيه بكل مفاصل الوطن مع غياب للعداله الاجتماعيه , قوانين تعسفيه لإخضاع المواطن للقبول بالاجندات السياسيه , المديونيه الفلكيه التي تكاد توازي الناتج القومي للدوله لم تستفد منها البلد بل نهبت , رجالات الماسونيه والصهيونيه يتحكمون بمفاصل الدوله , والمواطن تائه بين الجميع ولم يعد يثق بأحد , صفقة تصفية القضيه الفلسطينيه على حساب دول الجوار ومنها الاردن تلوح بالافق , ولا زالت الدوله الاردنيه تكابر ولا تصارح الشعب بحقائق الامور , وهذا يفرض علينا جميعاً أن نقوم بجراحات عميقه وخطيره للوضع الداخلي إن إستطعنا جميعاً فعل ذلك ,مما سلف وذكرناه اليوم نحن على مفترق طرق أحلاهما مٌر , ولكن لا بد لنا من سلوك احد هذه الطرق مرغمين , فلا نملك عصا سحريه تنهي هذه المعضلات بلمح البصر , الدوله تخاذلت عن القيام بواجباتها الوطنيه , والشعب تخاذل من القيام بواجبه الشرعي لردع الحكومات وسياساتها المدمره , فما هي الحلول لهذه المعضله الوطنيه , وهل الشجب والاستنكار سواء الرسمي أو الشعبي ينهي المعضله , وهل الكلام على شاشات التلفزه او الكتابه بالصحافه ووسائل التواصل الاجتماعي يخفف من وضئة المعضله , وهل بقاء الشعب مفتت كما هو اليوم نتيجة الجهل السياسي والثقافه الوطنيه يساعد على إنهاء هذه المعضله ,
    الامر جد خطير والمماطله والتسويف لم يعد يجدي نفعاً للجميع , اليوم يوم مواجهة الحقيقه رسمياً وشعبياً , لذلك لا بد لنا جميعاً أن نعمل بجد وإجتهاد لمحاولة تخفيف عبئ المرحله القادمه علينا جميعاً , ونحن على أبواب عام 2023 وهو الحد الفاصل ما بين النظام العالمي القديم , والنظام العالمي الجديد الذي تقوده أمريكا ووكيلها بالمنطقه إسرائيل , وأول هذه الخطوات هي أن يدعوا جلالة الملك الاردنيين لعقد مؤتمر وطني عام للإنقاذ برئاسته , لكن بشكل مختلف عما تعود عليه الاردنيين من حيث الرموز والاشخاص , وهذا المؤتمر يضع الخطوط العريضه للتشاركيه الشعبيه والرسميه من خلال قرارات وتوصيات , وعلى ضوئها يتم حل البرلمان وإقالة والحكومه الحاليه , ويعهد الملك لشخصيه وطنيه لتشكيل حكومة إنقاذ وطني , مهمتها تنفيذ قرارات وتوصيات المؤتمر الوطني , والتحضير لإنتخبات برلمانيه على أسس وقواعد جديده بناء على قرارات المؤتمر الوطني , وبذلك تصبح القرارات والتوصيات المنبثقه عن المؤتمر الوطني ملزمه لكافة الاطراف الشعبيه والرسميه , لبناء قاعده شعبيه صلبه للدفاع عن الوطن والكيان , وبذلك ننهي المرحله الاولى على طريق تصحيح الوضع الداخلي ليصبح الحصان امام العربه وليس خلفها , أما المرحله الثانيه فهي تبداء بحكومه برلمانيه ذات ولايه عامه وبرلمان منتخب بطريقه صحيحه دون تدخل , تبداء من فورها بالعمل على تنفيذ كل ما تم التوافق عليه بالمؤتمر الوطني العام من قرارات وتوصيات , ومواجهة التحديات المفروضه على الوطن إقليمياً ودولياً , مستنده على تكاتف الشعب بالداخل خلفها , أما المرحله الثالثه وهي مهمه وهي إلغاء ما يسمى بالدوائر المغلقه لمناطق الباديه الثلاث والاقليات الدينيه والعرقيه بالداخل الاردني , مما يجعل الجميع مواطنين متساوين بالحقوق والواجبات , وهذا موضوع له جوانب عديده يحتاج لبحث معمق لتنفيذه , والسلام .

  23. الشكر. للكاتب
    للأسف. نحن نعيش المأساة بسببنا نحن من انظمه ومن شعوب..ويعود ذلك الي عدم وجود العلاقه الوطيدة بين النظام وبين الشعب. ويعود ذلك الي العناصر الاستعمارية الموجوده في كل الوطن العربي. مما يؤدي الي تخاذل الشخصيات الحاكمة. وذلك لأنها تفضل كرسي العمالة والخيانة علي مبدأ الوطن الشريف العزيز الكريم العفيف. من عفة شعبه وانظمته. وهذا يتطلب. حكمه العقل. وطهارة القلب. وهذان الشيان غير متوفران بسبب الجهالة المنتشرة بشكل كبير بين الشعوب. وكذلك ضعف الشخصيه لهاولا الحكام.
    فلن نجد امثال محمد مصدق. وكذلك وفصيل عبد العزيز. الذان فضلوا الوطن وكرامة شعوبها. علي كرسي الخيانه…
    والأن. القياده الفلسطينيه. أضاعت الكثير من النضال الحقيقي. وصنعت من شعب مناضل الي شعب مخدر بالرواتب…واضاعت 26..من الوهم والخيانة والحماقه معا. قضيه فلسطين هي قضيه انسانيه وعربيه وإسلامية وليس مختصره علي شعب معين. أو قياده معينه. وكذلك التاريخ يشهد علي ذلك

  24. مقال رائع وكاتب عميق سياسيا وفكريا ولكن هناك فئة لم يتم توضيحها بشكل كافي وهي فئة أولئك الذين يربطون كل الأحداث بالدِّين وابتعادنا او اقترابنا من الدين هو ما يحدد نوعية واقعنا الذي نعيشه والاحداث التي مرت بنا كانت خدعة سياسية أظهرت أولئك المتنمرين دينيا وتم تصفيتهم بعد إغراقهم بالتيارات الظلامية التي اعتقدت انها ستقود شارع الربيع العربي الى النور

  25. شكرا على المقاال, لقد أرحتنا بمقالك هذا ولم يعد الكثير منا بحاجة للاجابة على سؤال: لماذا حدث ويحدث ولماذا أصابنا ويصيبنا كل هذه الهزائم أمام عدو أقدل مناعددا وإمكانيات. يبقى السؤال الأهم الذي يجب أن نجتهد بالإجابة عليه ووضع الخطوات العملية وليست النظرية , والسؤال هو: كيف نتصدى لمؤامرات أعدائنا الداخلييين والخارجيين بخطوات عملية استراتيجية وتكتيكية في أن واحد؟

  26. مشكلتنا العويصة في الجغرافيا العربية المنكوبة والمسلوبة والمستباحة انه يسدود فيها الانانية فكل انسان يبحث عن مصالحه ولا تهمه قضايا الوطن ان صح التعبير لان الوطن هو اخر من تفكر به الانظمة والشعوب وهده الحقائق المؤلمة ليست من بنات افكاري بل نعيشها في حياتنا اليومية ونرصدها الا من رحم ربي وهم قلة قليلة فمعظم الشعوب قد كفرت بالوطن هده الجغرافيا التي تعتبر سجنا كبيرا بات الكل يعاني او الغالبية الامرين والمصائب والكوارث فنحن في عالمنا العربي المسلوب ليست لدينا اوطان مستقلة تتسع لكل الناس بل هي للحاكم وزبانيته يفعل ما يريد ووقتما يشاء وبطبيعة الحال كل دلك يصب في خدمة المشاريع الصهيوامريكية والغربية لمادا؟ الجواب بسيط ولا يحتاج لكثير من التفكير فالكرسي هو الاساس والبقاء والاستمرار فيه هي غاية الانظمة ولهدا نراهم يهرولون بخطى متسارعة ودون التفكير في العواقب تجاه التطبيع وينفدون اجندات الدوائر الصهيوامريكية والغربية في اعتبار ايران والمقاومة وكل من يحدو حدوهم هو الاعداء ويسخرون الاموال الطائلة والصحافة الصفراء لخداع الناس وتزوير الحقائق والتلاعب بالالفاظ ولهدا فقد اصبت عين الحقيقة يا استادنا الكريم عندما وصفت هده الزمرة بالحاكمة العميلة العابرةفهم حقا المشكلة في جغرافيتنا العربية المستباحة والمستعمرة.

  27. بعض التعليقات تصنف في الفءه الاولى من حيث البساطه ولكنها ظطعمه بالفءه الثاله

  28. ____ ليس ضروري لأي معلق أن يكون ’’ محلل سياسي ’’ لكي يقول / أن التطبيع هو إعتراف بالإحتلال و بصفقة الويش . القدوة جات من الطوق و من الفوق . نعرف الإكراهات و كذلك الطعميات و قد حسيت على مرارتها / لكن .

  29. بينما دول الخليج على سبيل المثال فتتبع أسلوب الخسة والكفر المعلن وتجهد في نشر التطبيع بين شعوبها وتُسَخر عمائمها ووسائل اعلامها وثروات أمتنا على هذا الصعيد، وتطعن بعروبة فلسطين وإسلامية الأقصى . بل أن بعضها وصل به الغباء والحقد على العرب بأن يسعى للوساطة بين ايران وإسرائيل، وكأن لهذه الحثالة البشرية ثأراً عند العرب والاسلام، وعند الفلسطينيين والاردنيين الذين على أكتافهم وبأيديهم وعقولهم بنيت دويلاتهم .))
    هذا جزء من مقالتك وهو بيت القصيد – يدفعوا القاعده الشعبيه للتطبيع وهذه الحالة هي الاخطر في تاريخ الصراع .

  30. عندما يتعلق الأمر بالوطنية، جميع شعوب الأرض تصنف في فئتين عابرتين للفوارق الطبقية والاقتصادية والمعرفية في اي مجتمع كان، وهاتين الفئتين لا ثالث لهما يا استاذ، وطني وخائن.

    ملاحظة عابرة، من ضحى ويضحي على مذابح الاوطان هم ابناء الفقراء محدودي العلم، واسعي المعرفة.

  31. على الذين يطالبون الفلسطينيين بالتخلص من محمود عباس وسلطته، العمل على التخلص من حكام بلدانهم وانظمتهم، فجميعهم هم البلاء نفسه.

  32. من الرسايل في هذا المقال المحكم التحليل والصياغه ان يجد القاريء نفسه بأي مجموعه من المجموعات الخمسه يقع ويحاو ل الانتباه .وبان المطبع يفقد الدنيا والاخره وانه هو المستهدف بالتطبيع

  33. الفءه الاولى تسبب بها عدم تدريس مادة التاريخ وخاصه تاريخ اوروبا الحديث الاستعماري وتاريخ العرب والمسلمين القديم والحديث وعدم تدريس مادة الفضيه الفلسطينيه للاجيال والسبب الثاني الاسلام السياسي من ثقافة الاخوان المسلمين والوهابيه والسلفيين الذين يتاجرون بالدين والدين العظيم منهم براء اما السبب الثالث فهو عدم الرغبه للدول بصناعة الانسان الواعي
    الفءه الثانيه هي فظة اصحاب روءوس الاموال الذي همهم جمع الاموال وطفيلين يعيشون على جسد الامه والشعب وعند اي خطر بحملوا اموالهم وبخرجوا من البلد
    اما الفءه الثالثه والرابعه فقد قام الكاتب بالشرح الوافي
    اما الفءه الخامسه فهم قابضين على الجمر نتيجة ضغوطات داخليه وخارجيه والله يكون بعونهم وبعد كل شده فرج

  34. لقد صرح ذات يوم بن نتن ياهو ان مشكلة الصهيوني ليس مع الحكام فهم ان لم يكونوا صهيونيون فهم ماسونيون الوجه الآخر للصهيونية
    واحد المحللين السياسين الصهاينة ومن شدة غيظه قال الشعوب العربية ترفضها وهذا لا يهم المهم أن الحكام يتسابقون على كسب ودنا
    الشعبين وعلى امتداد الجغرافية الفلسطينية الأردنية هم السد المنيع في إفشال كل مخططات السوء
    ومعهم أحرار الأمة من المحيط إلى الخليج

  35. ـ كاتبنا الاكبر و الاطهر ابو ايسر:ـ لإسلوبك بصمة ولمقالاتك نكهة ولافكارك مذاقاً لا يُنسى،خاصة عندما تفضح انظمة مهترئة على شفا حفرة.فاعظم الجهاد اخي فؤاد كلمة حق.
    ـ النظام العربي، كائن شبه ميت ومعزول، يعيش في غرفة الانعاش بانتظار الموت الرحيم او طلقة الرحمة .
    ـ وهو مأزوم و مهزوم، لا يجرؤ علىالمواجهة ولا على الخروج للضوء لانه يفضل البقا في الظلمة كالوطواط و معلقاً من ارجله في السقوف.
    ـ اخي ابو ايسر، اركض وراء كلماتك المحفورة على صخرة الواقع، وللاسف فالناس غارقة في مستنقعات الاراجيل ودخان المقاهي او مسترخية حول المدافيء بانتظار خروج المهدي من سردابه او ان يطلع المخلص من سرواله لتغيير واقعهم وتحريرهم من التنبلة .
    ـ ان اوسلو وما قبلها ـ كامب ديفيد ـ وما بعدها ـ عربة ـ جرائم عصر لا تغتفر كما ان التطبيع خيانة للشرع والعروبة وللاقصى….وهذا الثالوث اللا مقدس اصبح حجة يتذرع بها.
    ـ وزير خارجية المغرب قال :ـ لن نكون فلسطينين اكثر من الفلسطينية…. اما العميل عبد الفتاح برهان فقال :ـ الفلسطينية مستفيدين ونحن سنستفيد. اوسلو الفاشلة اصبحت قنطرة ناجحة للعبور الى التطبيع الخياني.
    ـ البرهان عبد الفتاح ادعى انه استخار الله قبل لقاء نتنياهو ولكنه لم يخبرنا ماذا اخبره الله عن نتنياهو المطلوب للعدالة باحط التهم من بني قومه والساعي لإحلال الهيكل مكان الاقصى.وكلنا يتذكر النائب الملتحي الذي افتضح امره بعد انكاره التطبيع ثم ادعى انه زار الكنيست لدعوة الصهاينة للاسلام….تصوروا هذه طريقة تفكير النخب التي تحتل صفوف الامة الاولى.
    ـ القضية الفلسطينية تحولت على ايدي الانظمة والنخب الى مشكلة تُصّدع رؤوسهم وتؤرق نومهم لا قضية عربية تتصل بوجودهم لا حدودهم .
    ـ لا يختلف عربيان ان القضية الفلسطينية مخترقة ومخردقة كالغربال فماذا تنتظر من مناضلين الثورة كعباس،عريقات ودحلان والرجوب الذين وضعوا بيضهم في سلة الصهاينة ؟!.
    ـ لقد نجحت اسرائيل بتواطء الانظمة على تحويل فلسطين من قضية مركزية الى صفقات منفردة للتطبيع حيث صارت الهرولة للعدوالاسرائيلي، ديدن كل الانظمة فلماذا يعتب العربان على الدول الاخرى ؟!.
    ـ الاعلام العربي الرسمي بالغ في تضخيم اسرائيل وشطب القضية الفلسطينية من مناهج التربية وشجع التطبيع الناعم والخفي ثم يدعي ان فلسطين قضية العرب الاولى…كذبة هذه ام نكتة بايخة .
    ـ في المعجم السياسي العربي لا يوجد كلمة تحرير فلسطين،والتفاوض على ما بعد هزيمة 1967 يعني التخلي طوعاً عن نصف فلسطين طواعية، الاكثر بشاعة ان هذه المقدمة ستكون العتبة التمهيدية والمقدمة للهيمنة على النصف الآخر والايام بيننا.
    ـ ان الاعتراف بمنظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني كان هدية ثمينة للانظمة العربية للتخلص من عبء القضية وللهرولة للتطبيع مع اسرائيل اما الهدية الكبرى فكانت لاسرائيل التي انفردت بالفلسطينيين الذين لا يملكون قوتهم الامر الذي دفع رجال السلطة للعمل كمخبرين عندهم.
    ـ عملية التحرير تقوم على المقاومة…وجاءت اوسلو لتلعب دور مقاومة المقاومة.وهذا تزوير فاضح للثورة من الفها الى يائها….بسام الياسين

  36. المؤتمر الوطني مربط الفرس
    الوقت مناسب الآن
    آليات عقد المؤتمر بتعمق اهم ما يمكن الحديث عنه الآن والبدء به

  37. أقمارنا العربية لا ولن تخسف وشموسها لا ولن تكسف ، ونارنا هنا وهناك تشتعل قلم يكتب وموقف سياسي يرفض الخنوع والخضوع وثورات وحراكات شعبية ترفض الفساد والعمالة والتبعية واخرى تصمد بثبات وانتصار ضد تحالف اخوة على اخ يبدد احلام وطموحات اعداء الأمة لشرعنة احتلال فلسطين العربية والجولان ومزارع شبعا إن الفئة الخامسة حاضرة ومقاومة اخي الكاتب الفذ فؤاد البطاينة انها الملايين الهادرة كاالسيل الجارف يتأب وعلى اهل الرأي والفكر في الوطن العربي أن يرسموا الخطط المستنيرة المثثمرة وملايين الفئة الخامسة مؤهلة للتنفيذ والنصر والتمكين بعون الله وتوفيقه محقق محقق محقق فالإرادة ارادة شعب لا إرادت حكام اوانظمة .

  38. تحليل فلسفي عميق ، وفي رأيي المتواضع ان سر بلائنا يكمن في انضام الإقتصادي الدولي الذي يسيطر عليه الغرب الإمبريالي، والغرب تسيطر عليه اليد الخفية للصهيونية العالمية .التي لاتضهر الى عبر مصارفها وشركاتها العملاقة “سموها متعددة الجنسية للتمويه ولكنها تتحكم بالنضام الرأسمالي العالمي كله، فالبنك الدولي وصندوق النقد والشركات المتعددة الجنسية ، انهم يسيطرون على الدورة الإقتصادية ومن خلال قروض البنك الدولي يجري تنفيذ مخططهم عبر عملائهم فشروط البنك الدولي …رفع الدعم عن السلع وتخصيص الشركات الوطنية وا ولإنفتاح …. كل تلك الشروط تؤدي الى تدمير الطبقة الوسطى وهي تمثل 80 ÷ من الشعب فتتشضي هاذه الطبقة الى اربعة اجزاء الجزء الأول يحترف الفهلوة والتملق الذليل للقلة المحضوضة و أصحاب النفوذ وهم عملاء النضام الإحتكاري الدولي ،
    الجزء الثاني يحترف التجارة بكل المحرمات او التسلق على سلم الضهور المزيف ثقافيا وإعلاميا ودينيا وتتجندلمن يدفع وبشكل مدمر لقيم الأمة ومعتقادتها الجزء الثالث وهي الفئة الأكبر ،من الشعب ترزح تحت ضغط المعانات تتوق للثورة والتغيير لكنها تفتقر للتمويل والتنظيم فلقد جري تجفيف مواردها ومسكها من بطونها فلا تستطيع الحركة تنتضر معجزة من السماء … وقد يستسلم بعضهم لليأس فينتشر الإنتحار والجريمة.
    الفئة الرابعة هي الطبقة المسحوقة التي لاتجد امامها وسيلة للبقاء غير التفسخ الإخلاقي وبيع نفسها لمن يحتاجها في اي مجال كان فتنتشر الدعارة ،والشذوذ ..
    الخلاصة سر بلائنا وضعفنا وهواننا هو النضام الرأسمالي الجشع والمتوحش اذا استطعنا ان نتحرر من سلطة النضام الإحتكاري الدولي وعملائه ووكلائهم المغفلين يمكننا النجاة من قبضة اليد الخفية للصهيونية العالمية وفي ذالك فليفكر المفكرون …
    تحياتي،للأخ فؤاد البطاينة ولرأي اليوم والقراء المحترمين

  39. الشيء الغريب والمستغرب هو التطبيع المجاني والهروله نحو حكام الكيان والتقرب منهم بدون ادنى اعتبار للحقوق العربية وعملية التهويد الصهيو امريكيه لفلسطين التاريخيه وسلب القدس وتجاوز مبادرة السلام العربية والتي اطلقتهاالسعوديه !! انه لشئ مستهجن ان يفوض بعض العرب ترامب وصهره كوشنير في تصفية القضيه بدون نقاش او حتى مشاورة الشريك الرئيسي ، هل فلسطين رخيصه عندهم الى هذا الحد ام ماذا ؟! على اية حال ان من يملك مفتاح الحل هو الشعب الفلسطيني القابض على الجمر والقادر على تغيير المؤامرات وافشالها بدماء الشباب الغض وبدون الالتفات الى القياده العميله.(ولينصرن الله من ينصره )

  40. ____و لأن مؤتمرات النخب لا يصادق عليها عموم الشعب .. و إنما تصادق عليها ’’ أنظمة ’’ كاتمة الفيض و الغيض ، فغالبا تكون من القمة إلى القمة . و هذا موضوع آخر و التغيير قد يرجى لسنة ضوئية أخرى .

  41. سيدي الكاتب لقد أبدعت في تشريح وتصنيف وتصوير مشاكلنا وفئات الشعب ولكن لحد الان لا أجد في كتاباتك اي مشروع أو خطة عمل قابلة للتطبيق إذ كيف ممكن تنظيم مؤتمر مثلا يرى النور ويشارك به المعنيون بعيدا عن موافقة الحكومة في بلاد مثل بلادنا

  42. ____أول ما يجب كسره هو هذا الــ ’’ PUZZLLE ’’ بريشة بلفور سايكس- بيكو و آخرا ترامب . أن يتأتى هذا عبر مؤتمر فأهلا و سهلا . و إن تعذر فذلك معناه / أن ’’ المقس ’’ سيواصل الترحال و مساره .. إربا _ إربا .
    فائق التقدير و الشكر لأستاذنا العزيز فؤاد البطاينة .

  43. قرات المقال ثلاث مرات طربا على الحقيقه بدون رتوش ولا مجامله عشت ايها الكاتب وعاشت راي اليوم لا كلام بعد ها الكلام الا العمل الجاد والخالص

  44. إسرائيل تعلم جيدا أن مشاعر الشعوب العربية تجاهها ليست كمشاعر الحكام..لأن لديها مراكز أبحاث وتدرك جيدا أنها تسبح في بحر من الكراهية صنعته جرائمها بحق شعوبنا العربية..رغم محاولاتها العبثية بمحو ذاكرة تلك الجرائم وسفك الدماء التي ارتكبتها بحق الشعب الفلسطيني لكنني أؤكد أنها لن تستطيع محو ذاكرة الشعوب…المطبعون من بعض العواصم منبوذون من شعوبهم قبل غيرهم وبعضهم لا يملك الجراه علي الجهر بعلاقاته مع الكيان ومحاولات البعض إتهام الفلسطيني بالإرهاب وليس الدفاع عن حقوقه كما أقرتها القوانين الدولية

  45. حفظك الله، أهم أمر هو وضع ضوابط صارمه على المؤتمر الوطني كي لا يتم اختراقه، والأمر الآخر نسأل الله أن يحفظك وأمثالك.

  46. مقال يمكن وصفه بالوصيه من حكيم ينظر ويشخص الوضع العربي المزري الذي وصلت إليه أمتنا العربيه والاسلاميه..وصيه لو أخذ بها المثقفين والأكاديميين والإعلاميين العرب الشرفاء منهم وليس إعلاميين النفاق والكذب
    ليت الزعماء العرب يأخذون جزء من بعد النظر الذي يتمتع به رجل تجاوز التسعين من عمره وهو رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد متعه آلله بالصحة والعافيه وطولة العمر…الذي أعتبر صفقة العار التي يؤيدها علي استحياء بعض العرب لكسب رضي ترامب والنتن ياهو ظنا منهم أن هؤلاء سيجلبون الخير والرخاء لبلدانهم وذلك بابتعادهم عن قضية العرب المركزيه…
    المؤتمر الوطني الذي يدعو له بعض الغيورين على الوطن وبعضهم يدعو إلى المؤتمر كنوع من الشيخه أو لفت الانتباه إليهم ماجاء بتعليق الدكتور محمد الخريشا وأضيف إليه أن نجاح أي مؤتمر وطني لا يأخذ بعين الاعتبار أن جميع مكونات الشعب الاردني لهم نفس الحقوق والواجبات أما من ينادي من أي من الطرفين بحصرية المشاركه لمكون واحد فهذا معناه الفشل قبل أن يبدأ حين تحرم نصف الشعب من المشاركه بحجة أن مكونهم ليس شرقي أو غربي المؤامرة لن تفرق بين أحد منكم جميعكم مستهدفون بخطة نتنياهو ألتي اذاعها وتبناها ترامب المعتوه…
    المهرولين للتطبيع مع إسرائيل يظنون أن تلك العلاقة سوف تجلب لهم الأمن بحجة محاربة الخطر الإيراني..علي جميع الدول العربية معرفة أن التفاهم مع إيران هو أرخص وأكثر أمنا مئات المرات من تسليم أوطانهم لأي دوله سواء أمريكا أو إسرائيل أو روسيا..الجغرافيا تقول أن إيران ستبقي مادامت الحياه علي الأرض موجوده..أما أمريكا وغيرها فإنهم دخلاء ولن يبقوا حين ينضب النفط..
    النفط والغاز كان نقمه علي أمتنا قبل اكتشافه كان العرب والمسلمين جميعهم يتشاطرون ويساهمون في نهضة دولهم بما توفر لدي كل بلد..بعد النفط تحول بعض العرب الي أعداء للبعض الآخر واصبحت المناكفات تصل حد التعاون مع أعداء أمتنا مغتصبي الأرض ومدنسي المقدسات
    من الظلم القول بأن العالم يكيل بمكيالين في قضايا أمتنا..إنما هو يكيل بمكيال واحد..ولكنهم يطففون الكيل لإسرائيل ويخسرون الميزان
    ليتذكر الجميع بعذاب يوم ليس ببعيد..يوم ينظرون إلى ماقدمت ايديهم من تعاون مع عدو أمتنا بالتآمر والتطبيع والهروله ضد اقدس القضايا وتخلي الأشقاء الذين باعونا مقابل صداقة نتنياهو وترامب
    كل التقدير والاحترام لك أخي الكريم والشكر الكبير لصاحب هذا المنبر الحر إبن فلسطين الحر عبد الباري عطوان

  47. أتمنى من كل مسؤول حر شريف أردني عربي أن يبدأ بنقل المقال لحيز الشارع والكرامة…هذا المقال حل شامل عادل كامل للمرحلة السرطانية التي تدور رحاها في قتل خلايا الشهامة والوطنية التي تجرعها كل أردني…
    الوقت ثم الوقت ثم الوقت هو الأداة الاستراتيجية التي يجب أن تفعل الآن… وما الذي سنخسره كما أسلفت أيها المنظّر الأصيل… أرى القهر والروح الشاحبة في غالبية الأردنيين… كفانا خنوعا وخضوعا لأنفسنا… المعرفة الصريحة انتهت… وآن الأوان لزراعة بذرة خضراء في الشارع…
    مخطوطة هيروغليفية تضاف لرصيد فكرك ووطنيتك أيها العم القدير… ارتوينا جميعا من غيث أحرفك التي سالت في عقولنا وقلوبنا تذكيرا بهويتنا التي يجب أن نفاخر بها الدنيا…

  48. مقال رائع و يشخص الواقع بشكل دقيق و يضع الامور ضمن اطرها الحقيقية….بوركت جهودك و قلمك الحر دكتور

  49. دكتورنا الغالي ننتظر مقالاتك بكل حرقه وألم لان فيها تشخيص الداء والمصيبة والمؤامرات …..دكتورنا الفاضل يا حبذا لو تاخذ في عين الاعتبار وانت تتعاطى مع الحلول البعد الديني والبشائر القرآنية بالنصر والتمكين والغلبه حتى لو بعد حين عندما تستوفي شروطها …. ولنا في كتابات مالك بن نبي وعلي شريعتي وعزت بيجوفيتش ومحمد الغزالي وعبد الوهاب المسيري والدكتور مصطفى محمود والدكتور محمد عماره وابو العلاء؟المودودي والكثير الكثير …..بعض البشائر وبث روح العزيمه والإصرار على مقارعة الظلم والقهر والاستبداد والتآمر الأمريكي الصهيوني

  50. كانك تحاكي عقولنا فقد كنت الاسبوع الماضي منشغل بالتصنيف ومن ضيق الوقت ذهبت الافكار .. لكن توصلت تقريبا لنفس الصيغة عن الفئة الاخيرة فقط واخذت بعين الاعتبار كم هي مخترقة وسهلة الميلان والتغير بفعل الظروف المادية .. وهشاشة الفهم الانتروبولجي والمعتقد القومي .. ورجاحة تغير مواقفها للضد من الصواب .. انها طبقة غير ناضجة بالتاكيد وغير مرنة تجاه الصدمات .. والسبب لايقع فقط على قلة التعليم هاهنا بل لدواعي نفسية وعصبية وكيدية زائفة .. راكمتها اكاذيب متعددة وعدم القدرة على التكيف مع التضاد والمتناقضات واستيعابها.

  51. الفقرة الرابعة من المقال تلخص النتيجة ، ولا تغني عن قراءة المقال القيم فهو يستحق أن يكون ورقة عمل أو وثيقة . لأن مقاومة التطبيع لن تكون مجدية ولا مكتملة ولا في طرقها الصحيح إذا لم نفهم الهدف الحقيقي للتطبيع .

  52. نشكر الكاتب على جرأة التصنيف لشعبنا بخمسة فئات ونعذره في ذلك لضرورات الوصول للحقيقة . وقد وصل اليها بكل وضوح وصراحة . وهذا يقتضي موقفا شعبيا صارما من كل مطبع بأي شكل من الأشكال .

  53. اهم ما قرات كاردني في المقال هو عن المؤتمر الوطني والكاتب المبدع مشكور . لقد اصبح هذا المؤتمر بضاعه لما هب ودب وهدف لكل مجموعه سياسيه مهما كان نوعها ورجالها بل اصبح موضوع للمعارضين في الخارج ويخوضون
    به وباسماء بدون علم بمواقفهم وحدودهم ان كانوا شخصيات كبيره ولا بمؤهلاتهم ومقدرتهم وثقلهم في الشارع ان كانوا من الشعب. وكان عليهم وعلى كل من يتحث بالموضوع ان يحضر درسه ويشاور . فهذا موضوع في قمة فن السياسه الوطنيه والحذر الشديد ضمن الظروف السياسه والسكانيه والمواطنيه الجديده وضمن المرحله الحاليه انه موضوع خطير وفشله اخطر ،فالارتجاليه والتهاون تشجع على دخول ونجاح جهات مريبه على الخط لافشاله

  54. ا. د محمد العبادي
    المقال مصفوفه رياضية هندسة وحسابا وجبراً . ومصفوفه منطقية نتائجها معطوفة على مقدماتها . والمقال للمثقفين أكثر منه لغير المثقفين . وعلى كل مثقف أن ينشر فكرته لخطورة وصول التطبيع للشعب العربي وخطورة النتئج .

  55. د. هنادي الزعبي

    الكاتب أسهم في هذا المقال مساهمة عميقة وهامة يجب على كل عربي أن يفهمها . لقد وضح بدقة أن سعي اسرائيل لكسب حكام مطبعين لا يقصد منه تطبيع حاكم ولا تطبيع خائن بل هي طريق لتطبيع الشعب كله . وبعد ذلك تنتهي القصة وينتهي وجود العرب ووطنهم ومقدساتهم .

  56. التطبيع خيانه . صاحبها يعتدي اعتداء مباشراً على الشعب الفلسطيني وحقوقه بوطنه وعلى حق المسلمين بالقدس قدس مقدساتهم . فهو ليس شأناص خاصاً .

  57. هبت عشيرة من عشائر الاردن ضد مطبع منها وشمسته أي أباحت دمه . واجبنا كعرب وأصحاب قضية مقدسه أن لا نسكت على أي مطبع لا نقول بإيذائه ولكن بمواجهته ومحاصرته وعزله فهو عدو مبين وأداة تسويق للتطبيع .

  58. بارك الله فيك دائما صوتك الحق يعلو وينطق بما يعجز عنه الاخرون

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here