أنصار “حركة أمل” ينزعون أعلام ليبيا من شوارع بيروت قبل القمة العربية الاقتصادية بسبب قضية الإمام موسى الصدر.. وليبيا تؤكد الحضور

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه عدد من مناصري حركة أمل وهم يقومون بإزالة علم الجمهورية الليبية في البيال، كما قام عددٌ من مناصري الحركة بإزالة الأعلام الليبية التي رفعتها مديريةُ المراسم في رئاسة الجمهورية استعداداً للقمة العربية  الاقتصادية التي ستعقد في التاسع عشر العشرين من هذا الشهر ، في عدد من المناطق بينها العاصمة بيروت، ورفعوا مكانها صور الرئيس نبيه بري والإمام موسى الصدر وأعلام حركة أمل.

 وهتف انصار الحركة بالروح بالدم نفديك يا امام”، “بالروح بالدم نفديك يا نبيه”. خلال قيامهم بمواكب سيارة على الدراجات النارية في شوارع بيروت عموماً ومقابل فندق فور سيزن حيث حمل المناصرون صوراً للامام موسى الصدر والرئيس نبيه بري.

ورفضت حركة أمل دعوة ليبيا إلى القمة بسبب عدم تعاون الحكومة اللبنانية في الكشف عن مصير الإمام  موسى الصدر، المغيب في لبيبا حسب أدبيات الحركة في زمن الزعيم الراحل معمر القذافي.

بالمقابل أعلن عضو بالمجلس الأعلى للدولة في ليبيا عن مشاركة حكومة الوفاق الوطني في القمة الاقتصادية العربية التي تنعقد في بيروت  الشهر الجاري.

وقال  سعد بن شرادة عضو مجلس الأعلى للدولة الليبية، ، إن “وزير الاقتصاد لحكومة الوفاق الليبية سيحضر القمة الاقتصادية التنموية العربية وتابع موضحا، “لا أعتقد بأن يكون حضور ليبيا أو تمثيلها في المؤتمر الاقتصادي له تبعيات، ولكن سوف يحضر وزير الاقتصاد لحكومة الوفاق الليبية لأنه المختص بذلك المؤتمر ذو الصبغة الاقتصادية”.

وقال بن شرادة إن “الحكومات الليبية المتعاقبة لم تتعامل بشكل جاد مع ملف اختفاء الإمام موسى الصدر، مشيراً إلى أن القضية “ظلت عقبة في العلاقات الليبية اللبنانية منذ أكثر من ثلاثة عقود، وبعد 2011 والحكومات المتعاقبة على ليبيا لم تفتح هذا الملف مع دولة لبنان سواء بالتسوية والجلوس والبحث الجاد في القضية أو اللجوء للقضاء الدولي بالنظر في اتهامات لبنان لدولة ليبيا”.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. سبحان المعز المذل
    بكل جبروت القذافي لم نسمع بعلم أخضر يحرق باي ركن بالعالم.
    اما علم ثورة الناتو،،،،،

  2. قضية سماحة السيد موسى الصدر ، أصبحت كالهولوكست تطارد الليبيين في حلهم وترحالهم ، حتى بعد أن رحل من اتهم فيها ، قهل يستمر السيد نبيه بري في ملاحقة الليبيين كما لاحق اليهود الألمان بعد الحرب العالمية ، إذا كان لدي السيد بري بطلجية وزعران فلدينا مثلهم ـ وليعلم بأن في ليبيا مئات من اللبنانيين ، فهل يرضى برد فعل الزعران الليبي على هؤلاء الأبرياء ؟، وليعلم أيضا السيد بري بأن هذه التصرفات الحمقاء لن تضيف له مجدا سوى الإساءة إليه في أوساط المجتمع السياسي اللبناني والعربي . فكفاية من بكائية حائط المبكى .

  3. إنا لله وإنا إليه راجعون !
    ..
    قتل إمريء مسلم .. مسألة فيها نظر
    وإزالة أعلام قاتله .. جريمة لا تغتفر
    ..
    سبحان الله

  4. هذا من أعمال البلطجة
    وأن لم يدين السيد بري هذه الأعمال
    سيدي عليه قول السيد باسيل جبران وزير خارجية لبنان
    ما في أحسن من الصراحة

  5. عودة البلطجية مجددا إلى الواجهة في بيروت هدفها عدم السماح لأي مظهر من مظاهر الحضارة بالظهور. لماذا يُستعدى كيان بكامله و من يستعدونه هم اصلا اول الكاسبين من غياب الإمام الصدر؟ اذا كان الصدر قد اختطف من قبل القذافي، فالقذافي مضى و انتهى و بكاء المتباكين على الصدر ليس سوى نفاق علني. لن يكون هناك لبنان و الغالبية من حارقي الاعلام و اصحاب الشعارات الرنانة لا تزل تسكن الشوارع و ترهب السلم الأهلي…

  6. تصرف أرعن
    ليبيا دولة عربية لا يمكن التعامل معها على اساس جريمة ارتكبها القذافي.. يجب احترام الدولة الليبية و علمها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here