“أنصار الله” تكشف عن أسلحة متطورة بينها صواريخ “كروز” وطائرات هجومية مسيرة تستطيع قطع مسافة 1700 كم

صنعاء ـ وكالات: كشفت جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، اليوم الثلاثاء، عن إمكانيات أسلحة جديدة عرضتها قبل أيام بينها صاروخ كروز مجنح، وطائرات مسيرة تستطيع قطع مسافة 1700 كم.

نقلت قناة “المسيرة” الناطقة باسم “أنصار الله” عن الناطق باسم قوات صنعاء الموالية للجماعة، العميد يحيى سريع قوله، بمؤتمر صحافي في صنعاء، إن “طائرة صماد 3 هجومية بمدى يصل من 1500 إلى 1700 كم وتم تجريبها بعدة عمليات ناجحة استهدفت مطارات سعودية وإماراتية”.

وأضاف أن “صماد 3 تتميز بتكنولوجيا متطورة بحيث لا تستطيع المنظومات الاعتراضية كشفها”.

وأشار إلى “إمكانية أن تنفجر صماد 3 من أعلى إلى أسفل أو تصطدم مباشرة بالهدف وتحتوي على كميات مناسبة من المتفجرات”.

ولفت العميد سريع إلى “أن الطائرة صماد 1 مسيرة استطلاعية تستطيع الوصول إلى أكثر من 500 كيلو متر ولها قدرة على رصد الأهداف مباشرة إلى غرفة العمليات”، مؤكداً أن “سلاح الجو المسير أثبت فاعليته بمعركة الصمود اليماني في وجه تحالف العدوان”.

وعن جديد الصواريخ، ذكر متحدث قوات صنعاء، أن “منظومة قدس الصاروخية الجديدة عبارة عن صواريخ مجنحة كروز من صناعة يمنية وهناك عدة أجيال منها وتخضع لعملية تطوير”.

وأضاف أن “المنظومة أثبتت قدرتها الكبيرة على إصابة أهدافها وعلى تجاوز المنظومات الاعتراضية للعدو”.

وتابع العميد سريع أن “تسمية المنظومة ب “قدس” تعكس تأكيدا على الموقف الثابت تجاه القضية الفلسطينية وتجاه الأقصى والقدس الشريف في وقت هرولت الأنظمة العميلة نحو التطبيع وتآمرها الفاضح على فلسطين”. على حد قوله.

كما كشف عن امتلاك القوات المسلحة في صنعاء “مخزونًا استراتيجيًا” من الصواريخ الباليستية والمجنحة والطائرات المسيرة بمختلف أنواعها يكفي للصمود لسنوات بينها الجيل الثالث من منظومة بركان لم يكشف بعد رغم دخوله الخدمة خلال المرحلة السابقة، ومنظومات صاروخية أخرى لم تكشف حتى اللحظة وتم تجربتها في الميدان بنجاح سيتم الإعلان عنها الفترة القادمة”. ة

وكانت جماعة أنصار الله “الحوثيين” قد كشفت، يوم الأحد، عن الأسلحة الجديدة، في “معرض الرئيس صالح الصماد للصناعات العسكرية اليمنية”.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. اینک یا غازی الردادی لترد علی اکاذیب العمید سریع و تخبره بان الاسلحة التی ذکرها بدائیه و خرده و لا یتعدی مداها موقع اطلاقها. واین العمید عسیری الذی اکد لنا بان قوات التحالف الباسلة قصفت کل اهدافها بالیمن بحیث لم یعد لدیها هدف تقصفه و ان مخزون الحوثیین خفافیش اللیل من الصواریخ قد نفذ وان طائرات التحالف یجوب سماء الیمن بحثاً عن هدف لتقصفه فلا تجده. ارجو من الردادی ان یستدعی الناطق الرسمی لقوات التحالف العمید المالکی لکی یقیم مؤتمرا صحفیا یفند فیه اکاذیب الحوثی و ینورنا بواقع حال المعارک في الیمن فلازلنا لا نصدق ان میلیشیا الحوثی بامکانها الخروج من جحورها خوفا من بطش قوات التحالف فمن صدق بما لا یلیق لا عقل له

  2. التعرض للظلم والظغوط يفرز نوعين من البشر.

    نوع ينبطح ويستسلم ويزداد هوانا وذلا وضعفا كحال انظمة الخليج في مواجهة الظغوط الامريكية.

    ونوع يقاوم ويزداد عزما وقوة فيخرج من تحت ذلك الظلم اكثر عزة وكرامة واقوى بكثير مما كان كحال انصار الله في مواجهة ظغوط تحالف العدوان.

  3. اين رجالات الاردن الذين لا يكفون عن السؤال عن ما الذي بمكن الاردن الضعيف ان يفعله في وجه اميركا واسرائيل

  4. كما يمتلك اليمنيون صواريخ يصل مداها ل 2500 كم وبامكانها ضرب اي هدف للكيان الصهيوني بدقة ولا عزاء للصهاينة والصهاينة العرب، انتصار اليمن على السعودية قاب قوسين أو أدنى وقريبا ينتهي وجود الكيان الصهيوني

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here