“أنصار الله” تعلن السيطرة على 3 مواقع تتمركز فيها قوات يمنية في قطاع نجران جنوب غربي السعودية

صنعاء ـ وكالات: قالت جماعة أنصار الله “الحوثيين”، اليوم السبت، إنها سيطرت على مواقع كانت تتمركز فيها قوات يمنية في قطاع نجران جنوب غربي السعودية.

وذكرت قناة “المسيرة” الناطقة باسم “أنصار الله” أن مقاتلي الجماعة نفذوا عمليات هجومية استهدفت مواقع في الشبكة وقبالة السديس في نجران، تمكنت خلالها من السيطرة على ثلاثة منها.

وأضافت أن عدداً من القتلى سقطوا في صفوف العسكريين اليمنيين جراء تلك العمليات، بينهم قائد كتيبة.

في قطاع جيزان، أصيب أربعة جنود من القوات السودانية المشاركة ضمن عمليات التحالف العربي، بعملية إغارة شنها مقاتلو “أنصار الله” على مواقع شرق الدود، حسب “المسيرة”.

وكانت جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، قد أعلنت في وقت سابق، اليوم السبت، تقدمها في مواجهات مع الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وقال المركز الإعلامي لـ”أنصار الله”على”تويتر” إن الجماعة نفذت عملية هجومية على مواقع للجيش في جبهة قانية شمال البيضاء.

وأضاف أن العملية انتهت بسيطرة “أنصار الله” على موقعين، مشيرا إلى تكبيد الجيش خسائر في الأرواح.

من جهة ثانية، قال الجيش اليمني إنه أحبط محاولة تسلل لـ”أنصار الله” في مديرية الملاجم شرق البيضاء.

ونقل موقع الجيش اليمني “26 سبتمبر” عن مساعد قائد محور بيحان لشؤون الإعلام المقدم عبدالوهاب بحيبح، قوله إن “الحوثيين حاولوا التسلل باتجاه مواقع الجيش في منطقتي فضحة والبياض بمديرية الملاجم شرق البيضاء”.

وأكد المقدم بحيبح “إحباط محاولة الحوثيين، وتكبيدهم ثلاثة قتلى وأربعة جرحى”.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا لدعم قوات الرئيس هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 آذار/مارس 2015، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

وأدى النزاع الدامي في اليمن، حتى اليوم، إلى نزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة في بعض المناطق، وإلى تدمير كبير في البنية التحتية للبلاد.

كما أسفر، بحسب إحصائيات هيئات ومنظمات أممية، عن مقتل وإصابة مئات الآلاف من المدنيين، فضلا عن تردي الأوضاع الإنسانية وتفشي الأمراض والأوبئة خاصة الكوليرا، وتراجع حجم الاحتياطيات النقدية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. اي تقدم للجنوب وإشعال الحرب ستكون نهاية أنصار الله ولن يتوقف الجنوبيون عند حدود الضالع بل سيستمرو حتى احتلال صنعاء

  2. الحوثيون هم من يحكم البلادفلهم الحق في ذالك لأنهم يدافعون عن الوطن وقداثبتوللعالم جدارتهم لدفاع عن الوطن على مدااربع اعوام واثبتوايظن قدرتهم على الردالرادع للمعتدين وايظن تتمتع كل المناطق التي تحت سيطرتهم بالأمن والأمان والاستقرار واماالاعتراف بهم دولين بات وشيك لأن المرتزقة وكمايسمونهم شرعيه لايمثلون الشعب لانهم تسببوفي دماره وكذالك تبين للجميع انهم كانووعلى مداسنوات حكمهم انهم لايخدمون الامصالحهم وانهم كانوادات تبيع وتتاجرفي الوطن والمواطن فلن تعودتلك الأيام ولن يعودولهذاالوطن فقدباعوه بثمنن بخس ولن سيكون لهم الحق في العيش فيه

  3. إلى تحرير رأي اليوم المحترمون .
    أنتم تصفون أنصار الله بالجماعه و هم من يحكم أغلب اليمنيين و يوجد حكومة إنقاذ مكونه من عدة أحزاب والجيش الرسمي و أنصار الله هم من يحارب ضد مرتزقة السعودية الذين يستلمون بالريال السعودي من تصفونهم بالجيش الشرعي شرعية هادي توجد في الرياض فقط أما داخل اليمن لا يستطيع ان يحكمون حتى من داخل عدن المحتلة من قبل الإماراتيين.
    كما أنه لا يوجد نزاع او حرب أهلية بحسب زعم البعض.

    إنه عدوان غاشم و خلق صراع بين اليمنيين لكي لا يستقر اليمن طول حياته خوفاً من المنافسة لدول الخليج .

  4. الله ينصر أنصار الله وينصر حزب الله على المعتدين الانذال الأذلاء اذناب الأمريكان والصهاينة

  5. باسمه تعالي
    سينتصر الحوثيون علي التحالف باذن الله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here