“أنصار الله” تتوعد السعودية والإمارات بمنظومات صاروخية جديدة وتؤكد انها اجرت وبنجاح تجارب جديدة سيتم الكشف عنها قريباً

صنعاء ـ وكالات: أعلن الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية الموالية لجماعة “أنصار الله”، العميد يحيى سريع، أن الجماعة أجرت “وبنجاح تجارب جديدة على منظومات صاروخية سيتم الكشف عنها وهناك منظومات صاروخية ستدخل الخدمة قريباً”.

وأضاف المتحدث باسم القوات المسلحة التابعة للجماعة، اليوم الأربعاء: “نعلن أن القوات المسلحة اليمنية أجرت وبنجاح تجارب جديدة على منظومات صاروخية، سيتم الكشف عنها وهناك منظومات صاروخية ستدخل الخدمة عما قريب إنشاء الله بعد نجاح العمليات التجريبية”.

 وحول سلاح الجو المسير، أشار إلى أن سلاح الجو المسير نفذ خلال خمس سنوات 4116 عملية عسكرية توزعت بين 669 عملية هجومية و3490 عملية استطلاعية، فيما بلغ إجمالي العمليات المشتركة بين المسير والمدفعية 73 عملية ومع القوة الصاروخية 11 عملية وعملية واحدة مشتركة بين المسير والصاروخية والمدفعية.

 وقال سريع: “عمليات الطيران المسيّر استهدفت قواعد ومنشآت عسكرية وأهداف حساسة وتجمعات ومعسكرات وتحركات وتعزيزات العدو منها أهداف في العمقين السعودي والإماراتي ومنها أهداف في جبهات الداخل فيما تم تنفيذ عمليات نوعية استخدمت خلالها أكثر 10 طائرات مسيرة في العملية الواحدة”.

ويشهد اليمن أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم بفعل معارك متواصلة منذ خمس سنوات بين الجيش اليمني وقوات حليفة مدعومة بتحالف عسكري من دول عربية وإسلامية تقوده السعودية من جهة وبين جماعة أنصار الله وقوات متحالفة معها من جهة أخرى.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. لن تتحقق العدالة حتى يتم أسقاط التحالف السعودي الاماراتي المدعوم أمريكيا, وحتى يتم محاسبة جميع المسؤولين عن العدوان على اليمن العزيز
    أرجوكم يا أنصار الله, ويا أبطال الجيش واللجان الشعبية, أستمروا في دفاعكم حتى تحقيق العدالة

  2. ارحمو بلدكم و اخونكم بلوطن, كفاء خداع نظام الخميني لكم, تعالو للاحواز و انظرو بعيونكم كيف نظام ولاية الفقية يضلم و يظطهد اخوانكم الاحوازيين في ارضهم النفطية و الغنية , هذا نظام دموي ضد العرب, لا يعني المملكة العربية السعودية ما ارتكلت مجازر بحقكم,
    الاحواز يرفض نزاع الاشقاء, حان الاوان لضع النقاط على الحروف.

  3. سيشهد التاريخ ان اليمن اول دولة عربية طورت وصنعت بفضل الله تعالى منظومات دفاع جوي باقتدار في ظل حرب عدوانية شرسة وحصار مطبق وشحة إمكانيات ومؤامرات رهيبة.
    ربما كانت هناك مساعدة تقنية إيرانية مشكورة لكنها في ظل الحصار العالمي عليها وعلى اليمن تقتصر على الجانب النظري بينما يتكفل شباب اليمن وخبراؤها بالتطبيق والصناعة والتطوير ليثبتوا للعالم ان العرب والمسلمين بقيادة مخلصة مؤمنة لا تنقصهم العبقريات ولا الإبداع بل سيتفوقون بعون الله وتوفيقه على أحدث اسلحة الأعداء وسينطلقون لتحرير المقدسات وبناء نهضة عربية إسلامية عالمية لم يشهد لها التاريخ مثيلا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here