أنباء عن تلقي بعثة المينورسو تهديدات من طرف موالين للبوليساريو على خلفية وفاة شاب صحراوي أضرم النار في جسده قرب معبر الكركارات الحدودي.. والبعثة تلزم عناصرها بأقصى درجات الحيطة والحذر

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

تحدثت تقارير اعلامية مغربية عن توصل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، برسالة من بعثة المينورسو تتضمن تهديدات تلقتها من طرف أشخاص قالت انهم موالون للبوليساريو .

ونقلت صحيفة هسبريس المغربية، عن مصادرها، أن رئيس “المينورسو” وجه رسالة إلى منظمة الأمم المتحدة بعد انتشار تدوينات على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي متعاطفة مع جبهة البوليساريو، تُحرض على القيام بأعمال عنف ضد أعضاء البعثة الأممية، وذلك بعد إقدام شاب صحراوي على حرق نفسه قرب المعبر الحدودي بالكركرات.

واعتبرت ذات المصادر أن التدوينات التي تستهدف بعثة الأمم المتحدة المتواجدة بالصحراء (المينورسو) “تحريض على الإرهاب”، مشيرة الى توجيه البعثة استفسارات الى نشطاء مناصرين لجبهة البوليساريو بهذا الخصوص.

من جانبها ذكرت يومية “المساء”، في عددها لليوم الخميس، أن رئيس البعثة طالب أفرادها بالتزام أقصى درجات الحيطة والحذر أثناء تنقلاتهم في منطقة .الكركرات، كما طالبهم بضرورة توخي الحذر، سواء أثناء تواجدهم في مقر البعثة أو في المنطقة العازلة

وشملت التعليمات توخي الحذر عند قيادة السيارات التابعة للبعثة وعدم ترك نوافذها مفتوحة، كما طالب المسؤول ذاته، بضرورة إرجاع السيارات إلى مقراتها عند نهاية كل يوم، في خطوة قال المصدر إنها تأتي للحفاظ على سلامة أفراد البعثة.

وحسب التقارير الصحفية المغربية، فان المينورسو قامت بسحب عناصرها من معبر الكركرات الحدودي، بعد قيام الشاب الصحراوي، يُودعى أحمد سالم لمغيمظ، بحرق نفسه بالمركز الحدودي جنوب مدينة الداخلة، وهو الحدث الذي فجر غضب “البوليساريو” تجاه البعثة الدولية.

هذا فيما حملت جبهة البوليساريو في بيان لها نشرته “الوكالة الصحراوية للأنباء” التابعة لها، حملت السلطات المغربية مسؤولية وفاة الشاب.

وجرى نقل الشاب الصحراوي أحمد سالم لمغيمظ الى مستشفى ابن رشد بمدينة الدار البيضاء، حيث توفي متأثراً بحروق ناتجة عن إضرامه النار في جسده داخل.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. لأمثال عبد القادر الجزاءري وليس الوجدي كما تدعي والمسمى حليم وسعيد وضابط سابق وسلة كبرى من الاخوة المعلقين الجزاءريين أنبهكم: انتبهوا لما يقع في بلدكم، انتم لاتدرون شيءا، فقط يقودكم الحقد الأعمى ضد المغرب المحقون في دماءكم من طرف نظام موروث عن الحرب الباردة، فبلدكم مقبل على عشرية او عشرينية سوداء مرة اخرى!
    لن تناولو من هذا البلد العريق والوطن الخالد لسبب قوي وهو انه قاءم بحد ذاته منذ القديم وليس صنيعة الاستعمار نهاية القرن الفاءت، فمهما كلفتم انفسكم فالاحباط هو ما ستمنون به؛
    المغرب هو مركز المنطقة ورائدها ثقافيا واجتماعياً وسياسيا وحتى اقتصاديا ولو توفرتم على النفط والغاز ‘اقتصاد الريع’ المقترن بالاستهلاك بدون انتاج!

  2. من حق الناشر ان يتوخ الدقه في النشر مطلوب منا كزوار الباقه في التفاعل ونحن نطالبكم بتوخي الدقه في ابداء معلوماتكم ونشرهاا

  3. أنا لا أعاتب رأي اليوم على نقل الخبر لأنه من واجبها لكن عندي تحفظ من سرد الأخبار الغير سليمة التي يتم نقلها عبر رأي اليوم من مصادر ذو طابع وخلفية مبطنة من المخزن والمخابرات المغربية. أتمنى أن يتداراك القائمون على نشر الأخبار في الجريدة أن يسعوا إلى مراجعة الخبر أقصى ما يمكن قبل النشر حتى يتم نقل المعلومة بنزاهة. أنا بحثت في الموضوع في كل المعلومات التي تصدر من الأمم المتحدة في خصوص هذا الحادث المؤلم للشاب الذي حرق نفسه على الحدود الصحراوية الموريتانية الكركارات و لم أجد أي شئ يؤكد التهم أن مواطنين صحراويين يهددون بعثة الأمم المتحدة المينورسو في الصحراء الغربية. لكم منا التوفيق.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here