أنباء عن بقاء “بوتفليقه” بجنيف بقرار من الجيش قبل يوم من انتهاء مهلة الترشح للانتخابات الرئاسية في الجزائر

 

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

 تواترت الانباء خلال ساعات مساء امس حول الوضع في الجزائر بعد يوم كان حافلا بالتظاهرات المطالبة بعدم برشيح الرئيس” عبد العزيز بوتفليقة”  لولاية خامسة، و تتحدث مصادر عن كواليس ما يجري داخل السلطة وتحديدا داخل الحزب الحاكم ، جبهة التحرير الوطني  والجيش .

 وقالت المصادر إن هناك اتجاه جديا في السلطة بدأ يطرح إمكانية إيجاد مرشح للحزب بديلا لعبد العزيز بوتفليقة، قبل يوم من أغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية التي سوف تجرى في 18 أبريل نيسان المقبل . وتفسر المصادر سبب السماح للتظاهرات بمختلف المدن أمس دون التعرض لها من قبل رجال الشرطة ، بأنها دليل على أن السلطة باتت تفكر بالحل ، وأن ترشح بوتفليقة لم يعد حاسما.

وعززت هذه التسريبات، الانباء  التي كشفها مصدر رسمي جزائري، ليل أمس  بإن طائرة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عادت من جنيف إلى الجزائر، دون وجوده على متنها،  وإن قائد الجيش الجزائري طلب من بوتفليقة البقاء في جنيف حتى يوم الثالث من مارس آذار وهو اليوم الأخير لقبول الترشح للانتخابات.

عودة الطائرة دون بوتفليقه ، قبل يوم من انتهاء مهلة الترشح ربما تعني أن الجيش منع ترشيح بوتفليقه للرئاسة  ، و أنه لن يعود إلى البلاد قبل مهلة قبول طلبات الترشيح . ومن غير المؤكد أن كان هذا تم بالتوافق أم بقرار من الجيش بمفرده .

المصادر الرئاسية ذاتها قالت .. أن الرئيس الجزائري استدعى أمس مستشاره الدبلوماسي ووزير الخارجية السابق رمطان لعمامرة، إلى جنيف للتفاوض حول إمكانية تعيين الأخير رئيساً لوزراء البلاد.

وكانت الرئاسة الجزائرية أصدرت بيانًا الخميس الماضي، أعلنت فيه أن بوتفليقة سيتواجد بجنيف لمدة 48 ساعة لإجراء فحوصات روتينية

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. سؤال مهم ، من الذي ينحكم بأبوتفليقة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ انا لا أعتقد انه يتحكم في مصير نفسه وانه قادر على الكلام او التفكير او عمل اي شيء لانه مريض وكبير بالسن وهذا واضح جداً ، هناك من يستخدمه للسيطرة على البلاد وهو لا حول له ولا قوة .

  2. هناك مخرج للأزمة لا غبار عليه : الدستور ينص على إثبات شغور منصب الرئيس، وهذا من السهل إثباته. ينص ايضا على تعيين رئيس مجلس الامة لفترة رئاسية انتقالية يجري خلالها تنظبم انتخابات رئاسية. وحتى لو كان رئيس مجلس الأمة غير جاهز لسبب من الاسباب، ينص الدستور على رئيس مجلس النواب. الحل موجود. التشبث بفرض بوتفليقة سيكون من قبيل العناد القاتل. اعتقد أن رجال النظام، العسكر بالحديد، غير أغبياء، لكن المصالح قد تعمي.

  3. لا داعي للجيش ولا غير الجيش كلهم يتناوبون ضد الشعب سواء في الجزائر الحبيبه او السودان او مصر او ليبيا…نحن الشعوب العربية لا نثق الا بصوت الشعب …الجيش وسيله لقتل ثورة الشعوب …ما يوما صنعالجيش الحرية اوالتقدم للامة العربية..بل كان شرا واكبر شر.

  4. ليس المهم هو عدم ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة و انتهى الامر بل يجب على الشعب الجزائري هو عدم و قطع الطريق على الجيش الجزائري في السياسة الجزائرية . فالجيش معهمته هي الثكنة .

  5. من حق بوتفليقة الترشح كما فعل من قبل حسني مبارك وبوكيبة وصدام وعلي عبدالله صالح والنميري والبشير ناهيك عم الملوك الذين يموتون على كراسيهم .

  6. على كل وسائل الاعلام العربية الوطنية التوعية يوميا بالمخطط الذي يتم اعداده من العدو الامريكي و الغربي ضد الشعب الجزائيري و ممانعته لن يتم تكرار مؤامرة سورية و ليبيا .

  7. على الشعب الجزائري 54 مليون الحذر بعدم الوقوع في الفخ التآمري الاستعماري و الاسرائيلي كما حصل في مؤامرات سورية وليبيا خلال السنوات الماضية . اما اية حقوق مشروعة فيمكن البحث بها بالحوار الموضوعي الهادئ وليس بالعنف و التشويش . فالحذر الحذر و الشعوب تراقب باستمر

  8. القيادة الجزائرية و شعبها في قمة الوعي و القوة ولن يسمح لهذا المخطط الاستعماري بان يمر هؤلاء المندسين هم عصابات إرهابية سيتم تسليحها مثلما هزموا في سورية . كل ممارسات النظام الفرنسي تجاه الوطن العربي مشبوهة .. فمن مرحلة الاستعمار الفرنسي في سورية الى الاستعمار في الجزائر بلد المليون و نصف شهيد الى الاندساس في سورية و دعم العصابات الارهابية فيها بالخفاء تحت اكذوبة اصدقاء سورية و دعم عصابة الخوذ البيضاء في الخفاء المرتبطين بجبهة النصرة الارهابية وقنل المدنيين السوريين بالالاف .. هذا هو الوجه الحقيقي للنظام الفرنسي منذ عشرات السنيين ولا يمكن الثقة به مطلقا من قبل 400 مليون عربي اصيل وحتى نشر العلمانية و الالحاد في فضائياته باللغة العربية فيجب الحذر التام . هذا النظام يستعمل اساليب خبيثة خفية في العدوان و التآمر على العرب فهو اندس في الجزائر حتى بعد انتصار الثورة و تمنى الاطاحة بالزعيم الوطني هواري بومدين و حرض الشاذلي بن جديد على تغيير البوصلة و ادخال الراسمالية و تمييع النظام و تدجينه . على الدولة الجزائرية الان تثبيت حزب جبهة التحرير الوطني و حكمه و تأمين نظام عروبي مؤسسي مستمر للحكم بعد بوتفليقه لكي يفوت الفرصة على اندساس النظام الفرنسي و الاسرائيلي مجددا . شراذم الجيش الخر حاولت الاندساس في الجزائر بحجة لاجئين ولكنها اكتشفت .. الشعوب تعلمت الدروس و ستسحق العصابات بكل قوة وحزم . . ان من حركهم هو العدو الاسرائيلي المهزوم و يريد تكرار ما حدث في سورية من خلال عملاء الجيش الخر المرتزق و المستعرب و الذي انتهى في سورية بتهمة الخيانة العظمى . الشعب الجزائري في غاية القوة و الحزم و سيسحق المتآمرين . على دولة الجزائر تفعيل اتفاقية دفاع مشترك مع روسيا الضاربة عاجلا

  9. بدأت المبررات لكي لا يقال الشعب أرغمه على الإنسحاب

  10. اسوأ ما في الحال العربي هو ان الانسان فيه محيّر بين السئ جداً و الاسوأ. بوتفليقة يشبه بورقيبة اي نصف جثة و نصف حي و حين طُرِد بورقيبة و جاء بن علي بانقلاب قلنا لعله تغيير جيد و لكنه كان اسوأ.

  11. حفاظا على ماء وجه الجيش الداعم لمؤسسة العسكر و الدولة الجزاءرية، يفكر االجنيرالات التخلص من العهدة الخامسة باي وجه كان، و قريبا سنسمع برحيل القائد بوتفليقة.

  12. بو تفليقة فاقد لملكة الادراك والتمييز وهو يستعمل كصورة فقط وكل ماينسب اليه من اتخاذ قرارات ومشاورات محض كذب ومن غير اللائق اخلاقيا اظهار الرجل على الملا في الحالة التي عليها وكان الاولى حفظ كرامته

  13. هناك أسباب عديدة ووجيهة جدا لمنع الناس من ترشيح أنفسها إلى أبعد الآبدين لن أخوض فيها هنا. لكن تعليقي هو حول شعب الجزائر الذي نحبه ونفتخر به ونتمنى له الخير كله: أتقولون لي أن شعب المليون ونصف مليون شهيد ليس بين أفراده من يستطيع أن يخدم شعبه كرئيس جديد للبلاد؟

    والله لو كان الرئيس بوتفليقة نبيا لاختار الشعب غيره بعد أربع ولايات، خاصة والجزائر الغني بشعبه ومثقفيه ومبدعيه وثرواته يعاني منذ زمن بعيد.

    ومع كل الاحترام للرئيس بوتفليقة وتاريخه المشرف نقول كفى فلا أنت قادر على الحكم ولا الحركة وربما لم تعد قادرا على التفكير. أترك مجالا لغيرك.

    وإلى جبهة التحرير الوطني الجزائرية التي نجلها ونحترم كثيرا تاريخها المجيد أقول:، أنا على يقين أن بينكم كثيرون من القادرين على الترشح والفوز وقيادة الجزائر وشعبها نحو مستقبل مشرق.

    هذا ما يمليه المنطق. والأهم أن هذا ما يريده أبناء الجزائر وبناته. ولا نتمنى لشعبنا المجاهد في الجزائر إلا الخير والمستقبل المشرق وتحديد الولايات الرئاسية باثنتين فقط لترك المجال للديمقراطية كي تتوسع وتزدهر.

  14. مسكين رئيس بوتفليقة اشفق عليه بهدله شقيقه سعيد واللوبيات والمافيات الحزب الحاكم والأصحاب المصالح السياسة ضيقة أمثال أويحيى السنوات طويلة الجزائريين طالبهم بعدم بهدله رئيس في آخر أيامه إيجاد مخرج مشرف له يساهم بوتفليقة في صناعة الربيع الديمقراطي الحقيقي في الجزائر هي في حاجة الماسة إليه بعدما ضرب الشلل دولة كبرى في العالم العربي منذ اصيب مرض بوتفليقة لكن سعيد وشلته اخترت تنهي تدخل بوتفليقة الباب ضيق من التاريخ عوض الباب الواسع منه يرحل بوتفليقة تبقى الجزائر قوية وشامخة

  15. نسأل الله أن يكون الخبر صحيحا ، نحب الجزائر وأهله ، جنبهم الله كل مكروه .وللمناضل بو تفليقة كل الحب والاحترام .

  16. من الواضح ألان أن غالبية الدول العربية تدار بواسطة جهات سيادية داخل الدولة مثل الجيش والامن الوطني ورجال الحزب الحاكم وما الحاكم ألا صورة رمزية للرئيس لزوم البروتكولات الدولية وتوقيعات الاتفاقيات الدولية ولكن من يحكم البلاد والعباد الحقيقين هم رجال الجيش والامن .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here