أم تلتقي ابنتها المتوفاة منذ أربع سنوات بتقنية جديدة

لندن- متابعات: تمكنت أم كورية من لقاء ابنتها المتوفية منذ أربع سنوات بفضل تقنية الواقع الافتراضي.

وتوفيت الطفلة نايون التي كانت تبلغ من العمر 7 سنوات في عام 2016؛ بسبب مرض عضال، وبعد 3 سنوات، تم جمع شمل الأم الكورية الجنوبية “جانج جي سونج” مع ابنتها – في عالم افتراضي تم إنشاؤه لفيلم وثائقي متلفز بحسب ما نقلت وكالة إرم.

وقام مركز الشرق الأوسط للإذاعة بمشاركة مقطع من الفيلم الوثائقي الخاص بعنوان “لقد قابلتكم”، على صفحته على يوتيوب ، مع لقطات متنوعة بين “العالم الحقيقي” والعالم الافتراضي.

وظهرت جانج وهي تقف أمام شاشة خضراء ضخمة بينما ترتدي سماعة رأس VR وما يبدو وكأنه نوع من القفازات، وتتحدث هي وابنتها وتتلمسها وتحاول احتضانها.

وكان الموقف عاطفيا للغاية، وأجهشت الأم في البكاء في اللحظة التي ترى فيها ابنتها ظاهريا، في حين أن بقية أفراد الأسرة – والد نيون وشقيقها وشقيقتها، كانوا يشاهدون لمّ الشمل بتعبيرات حزينة والدموع.

وقالت جانغ عن لم الشمل في الواقع الافتراضي، “قابلت نايون، التي رأتني بابتسامة، لفترة قصيرة للغاية، لقد كان وقتا سعيدا للغاية، أعتقد أنه كان لدي حلم طالما كنت أرغب فيه”.

قضى فريق الإنتاج 8 أشهر في المشروع، وقاموا بتصميم الحديقة الافتراضية بعد زيارة قامت بها الأم وابنتها في العالم الحقيقي، واستخدموا تقنية التقاط الحركة لتسجيل حركات الطفلة في الواقع الافتراضي الخاص بهم.

وقال فريق الإنتاج: “العملية قد لا تكون بسيطة والمنتج النهائي قد لا يكون مثالياً، ولكن لدينا الآن تقنية لإعادة الموتى في الواقع الافتراضي – بشكل مقنع بدرجة كافية”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here