أم تقتل ابنها المصاب بالتوحد لأنه “أغضبها”

تونس- متابعات: أقدمت أم في مدينة المنستير التونسية على قتل طفلها المصاب بالتوحد، بعد قيامه بـ”تصرفات تثير غضبها”.

وأفادت إذاعة “موزاييك أف أم” بأن فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بالمنستير تمكنت من الكشف عن جريمة قتل طفل يبلغ من العمر 11 سنة من قبل والدته بمدينة المنستير”.

وأضافت أن “تقرير الطب الشرعي أكد أن الوفاة ناتجة عن عملية خنق للطفل حيث تمكنت فرقة الشرطة العدلية في ظرف وجيز من الكشف عن ملابسات الجريمة التي تبين أن أم الضحية هي من نفذها”.

وتابعت أن “الأم اعترفت بارتكابها لهذه الجريمة نتيجة حالة الغضب والهستيريا التي انتابتها لتعمد الضحية القيام بتصرفات تثير غضبها، مع الإشارة إلى أن الطفل يعاني من مرض التوحد”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here