أمير قطر يتوجه في جولة إلى أميركا اللاتينية سعيًا إلى إقامة تحالفات جديدة خارج المنطقة بعد أكثر من عام على اندلاع الأزمة مع جيرانها الخليجيين

 

الدوحة – (أ ف ب) – يبدأ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الإثنين زيارة إلى أميركا اللاتينية، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء القطرية السبت.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية أن الأمير سيبدأ في الأول من تشرين الأول/أكتوبر جولته في التي سيزور خلالها الإكوادور والبيرو والأرجنتين والباراغواي و”سيبحث مع رؤساء الدول وكبار المسؤولين بها، سبل تعزيز العلاقات والتعاون الثنائي في مختلف المجالات”.

وأضاف البيان أنه سيتبادل أيضا “وجهات النظر حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

وتسعى الدوحة إلى إقامة تحالفات جديدة خارج المنطقة بعد أكثر من عام على اندلاع الأزمة مع جيرانها الخليجيات.

والعلاقات بين قطر من جهة، والسعودية والامارات والبحرين ومصر من جهة اخرى، مقطوعة منذ الخامس من حزيران/يونيو 2017 على خلفية اتهام الدول الاربع للامارة بدعم “الارهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة.

وكانت مجموعة “قطر للبترول” المملوكة من الحكومة القطرية وقعت في حزيران/يونيو الماضي اتفاقا لشراء حصة تبلغ 30 بالمئة من أسهم شركتين تابعتين لشركة “إكسون موبيل” تملكان حقوقا لاستكشاف المحروقات في الأرجنتين.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. يبدو أن الزيارة مؤشر قوي على أن “الكاتو “العربي” يفتقد إلى “الخميرة” التي تساعد على إعداده وتجهيزه ؛ لذلك فضل البعض عدم المغامرة “بتبدير مكونه كجزء من المكونات الأساسية التي تدخا في التحضير!!! لعلمه بأن الازدهار عدو شرس للتبذير والتبديد على الفاضي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here