أمير قطر وروحاني يبحثان سبل خفض التوتر في المنطقة وظريف يجري سلسلة اتصالات مع دبلوماسيين في عدة دول.. والخارجية العراقية تستدعي القائم بأعمال السفير الإيراني في العراق

الدوحة- طهران- بغداد- وكالات: بحث أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، الخميس، مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، سبل خفض التوتر في المنطقة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه أمير قطر مع روحاني، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).

وجرى خلال الاتصال “مناقشة آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، والسبل الكفيلة بالتهدئة وخفض التوتر، حماية للأمن والسلم والاستقرار الإقليمي والدولي”. كما تناول الاتصال أيضا “العلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين، وسبل دعمها وتعزيزها”.

ومن جانبه، أجرى وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، سلسلة اتصالات دبلوماسية مع نظرائه في عدد من الدول.

وأوضح بيان صادر عن الخارجية الإيرانية، أن ظريف أجرى اتصالات هاتفية مع نظرائه القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، والكندية كريستيا فريلاند، والدنماركي جيبي كوفود، والسويدية آن ليندي، والفنلندي بيكا هافيستو.

وأضاف البيان، أن ظريف بحث مع نظرائه المستجدات الإقليمية الحاصلة في الفترة الأخيرة بالمنطقة.

وفي السياق، استدعت وزارة الخارجية العراقية سفير إيران في العراق الذي أناب عنه القائم بالأعمال المؤقت موسى طبطبائي، لتواجد السفير في إيران في مهمة رسمية على خلفية قيام إيران بقصف معسكرات داخل العراق تضم قوات عراقية وغير عراقية، حسبما أفاد بيان عراقي الخميس.

وأضاف البيان “تم إبلاغ القائم بالأعمال برفض حكومة جمهورية العراق تلك الاعتداءات واعتبارها خرقاً للسيادة العراقية، وكذلك دعوة جميع الأطراف المعنية إلى التحلي بضبط النفس، وعدم جعل العراق ساحة حرب لتصفية الحسابات، وقد جرى التأكيد على أن العراق بلد مستقل، وأن أمنه الداخلي يحظى بالأولوية والاهتمام البالغين”.

والأربعاء، شنت إيران قصفا بصواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين بالعراق تستضيفان جنودا أمريكيين في الأنبار (غرب) وأربيل (شمال)، ردا على مقتل قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني، بغارة أمريكية في بغداد، الجمعة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. مقتبس (وأضاف البيان “تم إبلاغ القائم بالأعمال الإيراني برفض حكومة جمهورية العراق تلك الاعتداءات واعتبارها خرقاً للسيادة العراقية)
    والله يا حكومة العراق اذا كان هذا الكلام مضبوط فبرافو عليكم ، يعني هيج انتم طلعتم خارج اتهامات البعض من إنكم تحكمون العراق تحت المظلة الإيرانية …..
    كافي تبعية لهذة الدولة او تلك حتى لو كانت قوة أقليمية او قوة عظمى ، فلا بد ان يكون القرار في جميع القضايا قرار عراقي مائة بالمائة ، واللي ما يعجبه كائن من كان يضرب راْسه بالحائط ، أو كما يقولون خلي يروح يبلط البحر ….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here