أمير قطر: موقفنا من الأزمة الخليجية لم يتغير ومن الضروري  وقف الحصار المفروض وحل المشاكل عبر الحوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول

الدوحة / الأناضول

قال أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، إن موقف بلاده لم يتغير في قضية الأزمة الخليجية مع الدوحة.

وأكد ضرورة “وقف الحصار المفروض، وحل المشاكل عبر الحوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول”.

وأضاف خلال كلمة له في افتتاح منتدى الدوحة الثامن عشر، أن “القمع والاستبداد، وازدواجية المعايير، وانتهاك حقوق الإنسان، أصبحت تهديدا للأمن الإنساني”.

وأشار أن “الاستقرار لا يجوز أن يقوم على القمع والظلم، فالسلم يقوم على العدل لا على الاحتلال”.

وقال “النزاعات الشمولية والإقصائية التي تجتاح العالم أنتجت أنظمة لا تعترف بحقوق الإنسان”.

وانطلقت اليوم السبت فعاليات “منتدى الدوحة” في نسخته الـ 18.

ويعقد المنتدى الذي تنظمه وزارة الخارجية القطرية على مدار يومين تحت عنوان “صنع السياسات في عالم متداخل”، بمشاركة نخبة من الساسة وصناع القرار ورؤساء دول وحكومات.

ويشارك في المنتدى وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو، ووزير الخزانة والمالية التركي براءت ألبيرق.

ومن ضمن المشاركين رئيس وزراء الصومال حسن علي خيري، ورئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فيرناندا إسبينوسا غاريسيس، وأمينها العام أنطونيو غوتيريش، ووزراء خارجية عدة دول كاليابان، وإيران، وسلطنة عمان، ورومانيا.

وإلى جانب المحاور السياسية والاقتصادية والتجارية والإعلامية وحقوق الإنسان والأمن المائي والغذائي وتطورات قضايا الشرق الأوسط، تبرز الطاقة ومستقبلها في العالم محورا أساسيا في أجندة منتدى الدوحة.

وتنعقد خلال المنتدى جلسات نقاشية رفيعة المستوى، وجلسات عامة مفتوحة، وورش عمل تتناول 4 موضوعات رئيسية، هي الأمن، والتنمية الاقتصادية، والسلام والوساطة، والاتجاهات والتحولات في عالم السياسة والاقتصاد.

ويجمع المنتدى كافة المشاركين بمختلف توجهاتهم واختصاصاتهم السياسية والفكرية والأكاديمية والمجتمعية تحت سقف واحد، بهدف تفعيل الحوار حول صناعة سياسات واعية وفعالة تقود إلى المستقبل المشترك، ومعالجة القضايا الملحة عبر حلول مبتكرة قابلة للتطبيق.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ما هي الا سياسة فرق تسد
    كفى التطبيع مع العدو الصهيوني
    الدول الخليجية ومن ضمنها قطر
    اكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الخليج في
    دولة قطر

  2. سبحان الله العلي العظيم
    الأمير يطالب بعدم التدخل في شؤون الدول
    طيب ماذا عن تدخل قطر في مصر وسوريا وليبيا واليمن.
    والأمير يقول ان السلم يأتي بالعدل والمساواة ولا يأتي بالقمع والظلم وهنا هو يشير ضمنيا الى مصر وسوريا حيث فشل مشروع قطر الاخواني رغم الدعم بالملياري للأرهابيين خاصة في سوريا العربية الشامخة.
    وماذا عن قبيلة آل مرة الذي تم ابعادهم لحدود السعودية وابن الذيب الذي حكم عليه بالاعدام بسبب قصيدة.
    رغم ان موضوع سوريا ومصر واليمن قد لا تتحمله سمو الامير فهو من صنع حمد بن جاسم
    لكن سمو الامير لا تنه عن فعل وتأتي بمثله

  3. يا طويل العمر اسمع كلامك اصدقك اشوف افعالك استعجب انتم في قطر ومع بقية مشايخ الخليج ما عدى سلطنة عمان كنتم ولا زلتم سبب جميع الكوارث التي حلت بالدول العربيه اتق الله يا رجل..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here