أمير سعودي يُعيد التّذكير باحتِلال إسرائيل للأراضي العربيّة والسّبب السيد حسن نصر الله: هل نجح الأمير عبد الرحمن بن مساعد بتجنّب “فخ تطبيعي” خلال تذكيره نصر الله بعدم وجود حزبه قبل خمسين عاماً؟.. “الذباب الإلكتروني” لا يقبل مُساواة العداوة بين إسرائيل وإيران.. نصر الله سيُصلّي بالقدس والأمير الشاعر يعترف فقط بالشرقيّة عاصمةً لفلسطين ويُقر بمُتابعة “سيد المُقاومة” ولا يُدافع عن بن سلمان!

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

بدا أنّ مُقابلة الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله، قد تركت ما تركت من تأثيرات إيجابيّة، وأخرى سلبيّة، كُلٌّ في موقعه، فبعد انشغال الإعلام الإسرائيلي بمُقابلته الأخيرة على شاشة قناة “المنار” والمحجوبة عن الأقمار العربيّة “للمُفارقة”، وتفسيراتهم لمشهد خارطة فلسطين، وحديث نصر الله عن صلاته شخصيّاً في القدس، في إشارةً إلى قُرب تحرير فلسطين، يبدو أنّ الخليجيين أيضاً، كانوا يتسمّرون على مُقابلة “سيد المُقاومة” بحسب أدبيات وتوصيفات الحزب، وجمهوره.

الأمير الشاعر السعودي عبد الرحمن بن مساعد، اعترف صراحةً في تغريدةٍ له، أنه تابع جزء من مُقابلة نصر الله، ولفت نظره إجابةً للسيد حول تهديدات إسرائيل بإعادة لبنان خمسين سنة للوراء، وغرّد قائلاً: “تابعت جزءًا من لقاء حسن نصر الله البارحة ولفت نظري إجابة له عن تهديد اسرائيل بإعادة لبنان 50 سنة للوراء :-

الشعب اللبناني صاحب نكتة وبيقول (ياريت يعيدونا  50 سنة لورا كان عنّا كهربا ومي وشوارعنا نظيفة..)وضحك مبتهجًا..

ملاحظة نسيها أمين الحزب :- قبل 50 سنة لم يكن لحزبه وجود..!

تغريدة الأمير الشاعر، لم تحمل ردّاً مُباشراً على تعليقات نصر الله عن الأمير ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي حمّله مسؤولية الفشل في اليمن، ودعم صفقة القرن، كما لم يصدر أي تعليق رسمي من السلطات السعوديّة حول ما ورد من نصر الله على الأمير بن سلمان والمملكة، خاصّة أنّ السيد نصر الله كان قد سخر بشكل مُبطّن من بطولات السعوديّة، حين أشار إلى الفارس العربي وزيّه، وترسه، وعدم تحقّق أي من هذه الانتصارات السعوديّة في اليمن، وغير اليمن.

وحظيت تغريدة الأمير بن مساعد بردود سعوديّة، استغلّت تعليقه للهجوم على إيران، ودولة الفقيه، لكن  بعض المُغرّدين المُوالين لمحور المُقاومة، سخروا من تغريدة الأمير، واعتبروا أنه غير قادر على تفنيد ما ورد في المقابلة، فلجأ إلى مُقارنات السنين، فاليوم على حد وصفهم، إسرائيل لا تهاب إلا حزب الله، الذي يقول الأمير السعودي أنه لم يكن موجوداً منذ خمسين عاماً.

الأمير عبد الرحمن الذي يضع صورته الشخصيّة لحسابه على “تويتر” صورة تجمعه مع الأمير محمد بن سلمان، كاد أن يقع في فخ تطبيعي، إلا أنه وعلى عكس موجة تطبيعيّة تسود في السعوديّة تجنّب السقوط المُدوّي، حين حاول المتحدث باسم جيش الاحتلال الدخول على خط تغريدته أفيخاي أدرعي.

وغرّد أدرعي قائلاً، ومُعلّقاً على تغريدة الأمير: “ولم يعش هذا التنظيم الإرهابي أزمات اقتصاديّة، وإفلاس أخلاقي، مثلما يعيش اليوم لأنه فش مصاري، لصاحب السرداب، وأتباعه، فما كان من الأمير السعودي الذي حظي بإعجاب بعض المُغرّدين بردّه على أدرعي أن يُغرّد رادّاً: “لا أحب حسن نصر الله وأنا ضد سياساته الحالية تمامًا.. ولكن مشاعري تجاهكم أسوأ من مشاعري تجاهه.. طالما بقيتم محتلين للأراضي العربية وطالما لم تحل قضية فلسطين وتقوم دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

هُنا بحسب توصيف بعض المُغرّدين كان رد الأمير حكيماً، ولعلّه فصل بين خصومته مع الحزب وإيران، والقضيّة الفلسطينيّة، ولعلّه أعاد التذكير سعوديّاً وما تشهده البلاد من حملة تطبيع تحت الطاولة، وفوقها مع إسرائيل، أنّ فِلسطين أراضي عربيّة “مُحتلّة”، ومع ذلك لم يعترف بكامل القدس عاصمة لفلسطين، وسمّى القدس الشرقيّة عاصمةً للدولة الفلسطينيّة.

ويبدو أنّ ما يُعرف بالجيوش الإلكترونيّة أو ما يُعرف بالذباب الإلكتروني السعودي، لم يكن راضياً عن إجابة الأمير، فتعالت أصوات حساباتهم المُعرّفة بأكواد خاصة وفق ما رصدت “رأي اليوم”، بالرّد على الأمير، واعتبار أنّ الكُره مُتساوٍ للحزب وإيران وإسرائيل، بل إنّ الأخيرة أقل بالعداوة لأنها لا تُعلن مواقف مُعادية للمملكة كما تفعل إيران وأذرعها في لبنان، واليمن.

ويتردّد في الداخل السعودي، أنباء حول اعتقال السلطات السعوديّة للمُتعاطفين مع القضيّة الفلسطينيّة، وحركات المُقاومة هذه الأيّام، ومن يُقدّم لهم الدعم المالي، والمعنوي، والأمير مساعد كما يرصد مراقبون، قد يكون دون أي يدري قد وقع في فخ مُعاداة السياسات السعوديّة، وفيما يتعلّق تحديداً بالسير عكس حملات التآلف مع الإسرائيليين، بل ومُهاجمة الفلسطينيين، واتّهامهم بأنّهم سبب العداء الرئيسي مع اليهود، والدولة العبريّة، فهل كان على الأمير مُمارسة الصمت في حضرة الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، يتساءل مُغرّدون.

Print Friendly, PDF & Email

27 تعليقات

  1. حتى وإن اختلفنا مع النظام الحالي في السعوديه فيجب ان لا نتمنى لها ولاهلها (الذين هم اهلنا اولا واخيرا) الا الخير. ولا تتمنى الدمار وا لموت لاحد من الناس يا انسان . كفانا موت وتشريد ودمارللديار . دع عنك هذا الحقد والسواد فالناس والعامه ليس لهم من القرار السياسي اي شيء.
    بن سلمان ونصر الله مجرمين قاتلين سفكا كثيرا من الدم في اليمن للاول وسوريا للثاني وامرهما ال ربهما .

  2. ان السيد نصر الله لم يتكلم عن حزب الله ولكنه كان يتكلم عن لبنان قبل خمسين سنة! وحضرة الامير الشاعر بحاجة الى ان ينموا اكثر لكي يصبح رجلا يفهم اللغة العربية.

  3. و الله لم يضحكني إلا تغريدة تويتر الأخيرة في المقال و كاتبها عبيد الجيزاني الذي أراد ان يكحلها فعماها، من قتل الملك فيصل هو إبن أخيه فيصل بن مساعد آل سعود، فمعنى ذلك بحسب لتغريدة أن آل سعود لم يريدوا ان يقوم الملك فيصل بإخراج الصهاينة من فلسطين فقاموا بإغتياله! أرأيتم مدى غباء الذباب الإلكتروني الذي يستخدمونه لتلميع صورة السعودية في العالم العربي فيفضحها بغباءه!!

  4. الى غازي الردادي

    يقول الله في محكم التنزيل في سوره التوبة:

    أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۚ لَا يَسْتَوُونَ عِندَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (19)

  5. حبيبي غازي الردادي :
    ======== يقول صاحبنا غازيي و بكل تأكيد : ” السعودية لم تعتقل المتعاطفين مع الشعب الفلسطيني ”
    ======== دون أن تكون ناطقا رسميا باسم الداخلية ، اصدق كلامك كل تصديق و الدليل على ذلك أن السعودية بريئة من اعتقال الحريري كما ادعى ماكرون .
    ======== و أصدقك قولك بعروبة السعودية التي ليس لها مثيل لا في السند و لا قي الهند ، و الدليل على ذلك استمرار الاعتداء على اليمن ” مهد العبرية ” .
    ======== اتركنا من إيران . أخبرنا ( و نحن نصدقك كما صدقناك في السابق ) هل تقدم السعودية مساعدات للمقاومة الفلسطينية في غزة ؟؟؟ و هل اثبت مرجعك أبو مرزوق ذلك ؟؟؟
    اعتذر من اليمنيين كلهم و من اليمن مهد العـــررررروبة .

  6. لو توقف الامر عند اعتقال نظام آل سعود للمتعاطفين مع القضية الفلسطينية لكان ذلك أمرا جيدا محمودا .. الجماعة في السعودية وفي الامارات العربية يتآمرون على تصفية كل من يناصر هذه القضية ، ويـــفــكــر في مجرد تقديم العون لها .. لا زالت وسأبقى اتهم الامارات باغتيال الشهيد ” محمود المبحوح ” أحد قادة المقاومة الفلسطينية الذين أَلْبَـسوا الصهاينة لباس المذلة والهوان .. حكام السعودية لا يعتقلون فقط من يآزر المقصية الفلسطينة بل نخشى أن يكون مصيرهم على نمط مصير الصحافي ” جمال خاشقجي ” الذي نُشَّـر بطريقة لم تعرفها البشرية منذ وطِئت أقدامها هذه الارض .. أما نظرة الذباب الاليكتروني ( الباعوض الناقل للطائفية ) الى ايران وحزب الله ووضعهما في نفس السلة التي يضع بعضهم فيها الكيان الاستيطاني الاسرائيلي ، فهذه الإنتكاسة العقلية والنفسية لا تؤثر سَـــلْبا في ايران ولا في حزب الله ولا في اية حركة مقاومة تقف مع معانات الشعب الفلسطيني .. الاغرب في الموضوع وتعليقاته تعليق ” غازي الرداري ” الذي يتقيأُ مدحا يحمل اقذر انواع العنصرية والطائفية اتجاه إيران الغير عربية كما يزعم ، لانه بذلك يَـنْـفُـثُ المزيد من فيروسات العنصرية .. لو كان يمتلك جرأة ومروءة لقالها صراحة أن اسرائيل اصبحت عربية رغم عنصريتها وكرهها لكل ما هو عربي واسلامي .. تعليقات أمير أو اي حكام سعودي لا تنقض من مكانة ايران ولا اية حركة من حركات مقاومة المشاريع الصهيو – آمريكية – عربية .. نحن نُـكِنُّ اسمى عواطف المحبة والتقدير لكل من يدافع عن فلسطين ولو بكلمة ، ونبغض في المقابل كل من يخذل الفلسطينيين ويتعاون أو يطبع سرا أو علانية مع عدوهم وعدونا الكيان الاستيطاني الاسرائيلي الذي لم يعد يقترب منه الا من يستحوذ الجبن والخور على قلبه .. قادة بؤرة اسرائيل السرطانية يعروفون معرفة دقيقة معنى ايران كما يدركون جيدا معنى من يقاوم مشاريعهم .. أما من يريد التصهين بالمجان فنحن لا نكترث بمؤامراته لان الأيام أثبتت فشلها في العراق وسوريا واليمن ، فحيث ما حلَّ هؤلاء يحلُّ معهم الفشل والخيبة ، وكأنهم على صلة قدرية بهم ..

  7. الى المسمى غازي الردادي انت تزيف الحقائق وتظن ان من يقرؤون تعليقاتك المملة يتصفون بالبلادة والغباء وفقدان الدكاء فان كنت تعتبر ان السعوديين اكثر عروبة واخلاقا فلمادا نجدهم في الصف الصهيوامريكي ويسخرون اموال النفط المنهوبة لتنفيد مخططات ومشاريع هده الدوائر المعادية؟ ولمادا يدفعون الجزيات صاغرين لسيدهم ترامب لانعاش الاقتصاد الامريكي والصهيوني كدلك؟ وهل من ينتمي للعروبة يعمل ضد القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية التي يتامر عليها نظامك؟ هل من يتصف بالاخلاق يدمر اليمن ظلما وعدوانا بدعوى مواجهة المد الايراني المزعوم ويقتل عشرات الالاف ناهيك عن الدمار والخراب الهائلين؟ وهل من له الاخلاق يقتل بتلك الطريقة الوحشية والبربرية الصحفي الراحل جمال خاشقجي؟ الاخلاق بعيدة عن اولياء امورك وهدا ليس تجنيا بل حقائق لا بد من دكرها ويظهر دلك جليا في الممارسات التي لا تمت بالاخلاق بصلة فلا تحاول خداع الناس فالكل بات يعلم السياسات المدمرة التي تتبعها مملكتك والتي تخدم الاجندات الصهيوامريكية على وجه الخصوص مقابل حماية عرش اولياء امورك هدا غيض من فيض لان سجل بلدك مليء بالموبقات لا يمكن للمرء سرده في هده العجالة اما فيما يخصوص ارض الحرمين الشريفين فاعلم انها ملك لكل المسلمين وليست ملكا لال سعود ونحن هنا لا نتحدث عن الارض المقدسة بل نشير الى السياسات المدمرة والموالية لامريكا والصهاينة والغرب التي تنتهجها مملكتك وللامانة اقول ان الله سبحانه لا يشرف الظالمين برعاية وخدمة الحرمين الشريفين فقليل من الحياء يا ردادي.

  8. وصلنا الو وقت نحمد الله لأن امير سعودي اعلن انه لا يحب سياسة اسرائيل الاستيطانية

  9. نفترض کلامک عن حسن نصرالله صح
    لماذا انتم لاتدعمون عن الفلسطین ؟
    من ارادت الحرب علی العراق ؟
    لماذا تدفعون ۴۰۰ ملیارد لامریکا و لاتدفعون ۴ ملیون لمقاومة الفلسطین ؟
    بای حق تقبل صفقة القرن ؟
    من ارادت الحرب علی لیبیا ؟
    لماذا تدعمون عن حفتر فی لیبیا ؟

  10. الاخت / أميره ،، السعوديه لم تعتقل المتعاطفين مع الشعب الفلسطيني ،
    وايران لم تقدم الدعم للمقاومه الفلسطينيه ، بشهادة موسى ابو مرزوق
    وقوله عن السفن الايرانيه التي تضيع في البحر ،
    لا يوجد اكثر عروبه واخلاق من السعوديين ، مع احترامي لإيران الغير عربيه ،
    والله تعالى ،، اختار هذه الارض وشرفها بوجود الحرمين الشريفين على ارضها
    والله تعالى شرف اهلها لخدمة ورعاية الحرمين الشريفين ،،
    تحياتي ،،

  11. افضل رد على هذا الأمير هو حديث رسول الله “سيَأتي علَى النَّاسِ سنواتٌ خدَّاعاتُ يصدَّقُ فيها الكاذِبُ ويُكَذَّبُ فيها الصَّادِقُ ويُؤتَمنُ فيها الخائنُ ويُخوَّنُ فيها الأمينُ وينطِقُ فيها الرُّوَيْبضةُ قيلَ وما الرُّوَيْبضةُ قالَ الرَّجلُ التَّافِهُ في أمرِ العامَّةِ”، و أترك تفسير الحديث لفطنة القراء

  12. السيد حسن نصر الله , اثبت للعالم و للعدو قبل الصديق ان كلامه صدق و اذا قال كلمة او جملة سياخذ به و يحسب العدو الصهيوني له ترليون حساب ,
    كلنا جنودك يا ابو هادى و تحت امرك في اي ساعت والله يا ابو هادى اذا اذا قلت حى على الجهاد لتحرير فلسطين ستشاهد شباب المسلمين جميعا السنة قبل الشيعة و الشيعة ايديهم في ايدى اخوانهم من اهل السنة ,
    سنة و شيعة و الهدف واحد , كما هو ربنا و ديننا الاسلام و قبلتنا و كتابنا و نينا واحد و الهدف هو فلسطين و القدس الشريف ,,,

  13. هل نسي الأمير ان بيروت مرتعا للمخابرات وهل نسي ان بندر كان وراء المحاوله الفاشلة لاغتيال الشيخ فضل الله؟ ماذا قدمت السعوديه للفلسطينيين على مدار الماءه سنه الماضيه غير تمرير مبادره فهد التي هي اسراءيليه مررها توماس فريدمان، وهل سلحت الفلسطينيين يوما مع انها سلحت حزب الكتائب في لبنان وسلحت جيش الاسلام في سوريا وصحوات العراق وحفتر وانفصاليي بالوشستان و قبل ذلك أسست وسلحت القاعدة اداه ال CIA الوهابيه وعدو المسلمين.
    حزب الله حزب عقاءدي معادي للكيان ولولا حزب الله ومحوره لما انفق الكيان درهما واحداً على ميزانيته العسكرية.

  14. كان العالم العربي بالستينات وما بعدها ولغايه السنوات الأخيره ما قبل مصيبه ما سموه بالربيع العربي معقولا ومقبولا الى حد ما رغم السلبيات التي كانت تعم معظم الأقطار العربيه . لكن كان هناك أملا عند الفرد العربي يعيش عليه كباقي شعوب العالم . لكن منذ أن تم تدمير العراق بايد امريكيه اسرائيليه ومساعده عربيه وتدمير سوريه وليبيا واليمن بأيد عربيه تماما ، وإفقار مصر الى حد العوز لتهميشها وسرقه دورها القيادي في المنطقه ، وتهميش القضيه الفلسطينيه على أيدي العرب ومن يسمون أنفسهم قاده فلسطين ، أصبح حتى الأمل عند الفرد العربي مفقودا أو مقتولا ، أدى ذلك الى التراجع من جميع النواحي المعيشيه والوطنيه والسياسيه وتدهورت العلاقات ما بين الدول العربيه وأصابت العدوى شعوب المنطقه . أصبح المال والنفط والغاز هو المسيطر على سياسات وأمور المنطقه بأجمعها . نتيجه لذلك خرجت علينا نظريه أن اسرائيل ليست هي العدو الطبيعي والتاريخي للعرب ، بل على العكس أصبحت دول النفط خاصه السعوديه والأمارات تعمل على تسويق النظريه الجديده بأن من يهدد السلم والأمن بالمنطقه هي ايران ، ولذا من المنطق التعاون مع اسرائيل وأخذها كدوله صديقه للمساعده على القضاء على الخطر الإيراني الذي يهدد الطرفين . طبعا من عمل وخطط منذ سنوات وسنوات لكي تسود تلك النظريه هي اسرائيل وبمساعده أمريكا ، ونجحت في ذلك . لجن رغم كل ذلك والوصول الى الحضيض لم تمكن اسرائيل من الوصول الى مبتغاها لسبب واحد هو عدم التمكن من القضاء على الشعب الفلسطيني واماله وصموده الذي حير الإسرائليين أنفسهم . هناك أكثر من سبعه مليون فلسطيني يعيشون بجوار اسرائيل وقسما منهم يعيش في اسرائيل نفسها ، هؤلاء هم الخطر الأهم والحقيقي على الوجود الإسرائلي وإسرائيل كدوله ، لن يساعد اسرائيل في شيء لو قام جميع العرب بالتطبيع معها ومعاملتها كدوله صديقه لأن أعداء اسرائيل ليس أبن زايد أو أبن سلمان أو أبن خليفه أو السيسي وغيرهم من قاده العرب الحاليين . اسرائيل تعلم أن مشكلتها هم الفلسطينين أينما وجدوا ما داموا متمسكون بحقهم الذي تتمسك به الأجيال الجديده أكثر من الأجيال السابقه مما أسقط أهم نظريه اسرائيليه وهي المراهنه على نسيان الفلسطينين لأرضهم وحقهم ووطنهم .

  15. نعم اسرائيل خائفة من حزب الله بدليل ان نتنياهو ممختبئ وحسن يظهر على الملأ وعنوانه معروف ويجوب عواصم العالم.
    كل ما حسن فقعكم خطاب بتعملوا عرس؟

  16. فى الحقيقة ما يحدث الان بمنطقة الشرق الاوسط هو صراع حضارات بين الحضارة الغربية والدول الاسلامية وهو صراع وجودى من الغرب للسيطرة على الدول الاسلامية الكبرى بالمنطقة أيران ومصر وتركيا والسعودية ” سبق نجاح الغرب فى تدمير العراق وسوريا” حيث منطقة الشرق الاوسط هى فى الحقيقة منبع الحضارة المسيحية والاسلامية وتمكنت الامبراطورية الرومانية مطلع القرن الاول الميلادى من السيطرة على الديانة المسيحية وأتخاذها ديانة للامبراطورية بدل الوثنية وهنا نجد تحول كبير خلال القرون الوسطى فى أوروبا حيث كل حضارة تمتاز بخصوصياتها وهويتها وطريقتها في التفكير ونظرتها للعالم بالإضافة إلى تاريخها أن “هاتين الحضارتين كانتا في صراع مستمر منذ حوالي 14 قرن” وحتى الان وهى الأسباب التاريخية فتمثلت في انطلاق المسلمين بعد وفاة النبي محمد صلى الله علية وسلم لمحاربة الإمبراطورية الرومانية التي اتخذت من المسيحية دينا لها من القرن الميلادى الاول وقد غزا المسلمين كلا من شمال أفريقيا وشبه الجزيرة الأيبيرية ثم كانت الحملات الصليبية التي ما زالت راسخة في أذهان المسلمين إلى يومنا هذا ثم تدمير الخلافة العثمانية الاسلامية عمدا بعد أنتهاء الحرب العالمية الاولى وتوزيع مناطق الخلافة على فرنسا وبريطانيا ومن ثم زرع ودعم الكيان الصهيونى الغريب بالاموال والبشر عن عمد فى قلب الامة الاسلامية العربية !!! ومازالت خيرات وكنوز دول المنطقة الاسلامية الشرق أوسطية تنهب من الغرب منذ أنتهاء الحرب العالمية الاولى وحتى الان.

  17. ضربات حزب الله ستعيد إسرائيل اللقيطة خمسين سنة للوراء. و ضربات إيران و حلفائها ستعيدها خمسين سنة أخرى للوراء هي و حليفتها السعودية.
    فليذكر هذا الأمير الخطير أن إسرائيل و مملكته السعودية كلاهما لم تكونا موجودتين قبل مائة سنة و بالتالي ستعودان هكذا للعدم و تمحيان من الوجود.
    سيبقى أهلنا و شعبنا في جزيرة العرب حماهم الله و خلصهم من نير جور آل سعود و أعوانهم.

  18. اليست دولة الفقيه افضل من دولة السفيه الذي حول مدينة جدة الي ملهي ليلي إسلامي ؟

  19. المعادله واضحه وضوح الشمس في رابعة النهار من لا يحب السيد نصرالله لا يحب فلسطين وشعبها ولا يريد لهم الخير
    علمتني الاحداث منذ ستينيات القرن الماضي ان تكون بوصلتي باتجاه طريق الحق هم ال سعود نعم ال سعود فان ساروا شرقا اسير غربا وان ساروا غربا اسير شرقا وانا على يقين كامل انني في طريق الحق واتخذت على نفسي عهدا الا احج بيت الله الحرام طالما الحجاز تحت سطوة ال سعود

  20. لو كانت المقاومة اللبنانية و العربية بصفة عامة منذ 50 عاما علي ماهي عليه الآن من قوة و ثبات لما وجد ترامب ما يقوم به تزلفا لدولة الاحتلال علي سبيل إعلان القدس عاصمة لإسرائيل لأنه ببساطة ستجدها في حضن دولة فلسطينية ذات سيادة .يا اسفاه لماذا لم تكن المقاومة موجودة منذ 50 عاما. عزاونا انها تذهب الأعداء اليوم و تجعل غيرهم من الصبية يغارون و ينتمون في أحضان العدو حاضرين.

  21. سيظل الشعب العربي في نجد والحجاز عربيا ومواليا للقضايا العربية ونصيرا لها، وعلى رأس هذه القضايا القضية المركزية لجميع العرب: فلسطين، إنها في قلوب كل العرب، أما النظام السعودي فلقد أصبح برمته في جيب دولة الأبارتايد المسماة إسرائيل.. لافرق بين هذا الأمير وذاك…

  22. السيد عبد الرحمن بن مساعد، مبسوط انه الاسرائيلي بدو يرجع لبنان خمسين سنة لوراء ما شي الحال، وبتضحك عا نكتة انه لبنان من خمسين سنة كان عنده ميه، كهرباء والطرقات نضيفة حلو كتير. دخيلك خبرنا السعودية تبعك كيف كانت من خمسين سنة. بدعي لرب العالمين انه يلي صار بي لبنان، العراق، ليبيا، سوريا واليمن من وراء مالكم وسياستكم بيصير عندكم. وان الله على كل شي قدير

  23. نعم لم يكن الحزب قبل خمسين عاما ولو وجد الحزب ومحور المقاومة قبل خمسين عاما ما كان هذا حالنا ولكن كانت موجودة السعودية ارض الحرمين وقبلة المسلمين وسمحت لاحتلال ثالث الحرمين الشرفين من لسانك ادينك يا سمو الامير بالافكار فقير

  24. ماهذا الإجرام والفجور والكفر بكل الآيات القرانية يابن سلمان ؟
    شعب عربي كامل تحاولون عزله عن محيطه العربي وتحاولون تشويه عقيدته وتقومون بتدمير هويته العربية ! مامعنى انه كل من يتعاطف مع القضية الفلسطينية ومع اهل فلسطين المحتلة يتم اعتقاله في السعودية ؟ هل يعني هذا انه السعودية غيرت دينها واصبحت هى الاخرى دولة يهودية ؟!!!

  25. أفيخاي أدرعي يكره السيد ….و النجدي يكره السيد
    فلا تنخدعن برد النجدي على الصهيوني …فعدو العدو معروف صنف ولائه…..
    و نحن نشهد الله بأننا نحب السيد و نمقت أعداءه.

  26. السعودية تعتقل المتعاطفين مع الشعب العربي الفلسطيني
    ايران تقدم الدعم للمقاومة الفلسطينية
    من اكثر عروبة واخلاق ياالردادي السعودية او ايران ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here