ريتشارد بلاك: أميركا تعبت من الحرب نيابة عن السعودية.. والولايات المتحدة دخلت إلى الصراع في سوريا لأن الرياض والدوحة تريدان مد خط أنابيب الغاز والنفط إلى تركيا عبر سوريا

richard-balck.jpg66

واشنطن ـ متابعات: أعلن سيناتور أميركي عن تعب الأميركيين من الحرب نيابة عن دول أجنبية، وبالأخص السعودية وتركيا.

وقال ريتشارد بلاك في تصريح لـ”سبوتنيك”، عضو مجلس الشيوخ في ولاية فرجينيا، في تصريح : من الهام بمكان أن يدرك الرئيس ترامب في أسرع وقت أن الأمريكيين تعبوا من الحرب والقتال من أجل السعودية وتركيا.

وكشف عضو المجلس التشريعي المحلي أنه يرى أن الولايات المتحدة دخلت إلى الصراع في سوريا لأن السعودية وقطر تريدان مد خط أنابيب الغاز والنفط إلى تركيا عبر سوريا.

وأتت تصريحاته تعقيبا على الضربة الأمريكية على قاعدة الجيش السوري.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. لاتزال البقرة تدير حليب وفير لذا ستظل امريكا تحوض حروب بالنيابة عن هذه البقرة التي جف ضرعها على ابناء شعبها وفاض حليبها على الولايات المتحدة

  2. كل ذلك كان معلوما الا على المكابرين كما كانت حروب أفغنستان لمد انابيب نفط تركستان الى بكستان ثم الى البحر و لكن غلب امراء الحرب اصحاب الرساميل كذلك الحال بالنسبة لسوريا و لكن الحرب ستطول و تتعقد اكثر فأكثر.

  3. كلام السيناتور منطقي ويقبله العقل خاصة اذا كان الشخص مضطلعا لما يحدث في سوريا عبر البحث عن المعلومات بموضوعية عوض الكسل وبناء الرأي فقط على ما تقدمه وسائل الاعلام او وساءل “التواصل الاجتماعي” التي في الغالب تلجأ الى الإثارة واستمالة قلوب الناس بمشاهد الرعب او بأخبار مزيفة. يا معشر الناس تبينوا وابحثوا قبل اعتماد معلومة او خبر قد يصيب قوما بجهالة وتصبحوا على ما فعلتم نادمين. لديكم عقل فأحسنوا استخدامه.

  4. أمريكا هذه هي ثقافتها نشر الفوضى في العالم وإذا تركتها سوف تتعب وتموت!

  5. كل يوم نكشف على حقيقة الحرب الدائرة في سوريا الشقيقة و باطنها !
    كل هذه الحروب التي تخوضها امريكا هي بالنيابة عن السعودية و قطر و بس ؟ و من اجل مد الانبوب الغاز الى اوربا !
    امير المؤمنين و ولي امر المسلمين و خادم الحرمين الشريف يقتل المسلمين من اجل المال و النفوذ في المنطقة اذن هذه هي الحقيقة وراء كل هذه الحروب التي تخوضها امريكا بالنيابة عن السعودية و قطر !!!…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here