أمها أنقذتها.. ديبيكا بادوكون تروي تفاصيل معركتها مع هذا المرض

نيودلهي- متابعات:في أعلى مستويات النجومية، لم يرحمها الاكتئاب، فقد كانت نجمة بوليوود الجميلة ديبيكا بادوكون لا تتوقع أن تتعرض لمرض عقلي، في ظل كل النجاح والثراء الذي حققته.

وتحدثت بادوكون عن معركتها مع الاكتئاب، ودعت إلى مزيد من النقاش العام للمساعدة في معالجة أزمة الصحة العقلية، وذلك خلال حضورها منتدى الاقتصاد العالمي بمنتجع دافوس السويسري بحسب صحيفة (صدى البلد).

وقالت النجمة البالغة من العمر 34 عاما، والتي تعتبر من أكثر نجمات السينما الهندية ثراء، أن “ما كنت أعاني منه أيضا هو هذا الشعور المجوف، الفارغ ، المقلق، كنت أبكي من لا شيء”.

وأصيبت النجمة الهندية بالاكتئاب في 2014، والتي مثلت حوالي 30 فيلما، لكنها أكدت أنها محظوظة لأن والدتها لاحظت أعراض الاكتئاب، وطلبت منها أن تلجأ إلى المساعدة الطبية.

ومع ذلك، لاحظت ديبيكا بادوكون أن وصمة العار ونقص الوعي حول الأمراض العقلية يمكن أن تجعل من الصعب على المصابين اكتشافها بسهولة، ففي الهند وحدها، يوجد ما معدله 7,5% من السكان يعانون من بعض الأمراض العقلية، حسبما ذكرت منظمة الصحة العلمية، وهو رقم يثير الرعب.

إصابتها بالاكتئاب لم تكن نهاية بل بداية لحلم حيث أسست النجمة الهندية الشابة مؤسسة “عيش وحب واضحك” والتي تهدف إلى نشر الوعي بقضايا الصحة العقلية، كما أنها أطلقت أول حملة وطنية، لمساعدة الناس على اكتشاف إصابتهم بالأمراض العقلية.

وقالت بادكون إنها تعلم أن “فهم ما كانت تعانيه هو الخطوة الأولى نحو الشفاء، فمعرفة العلة يجعلك تشعر بالنجدة الكبرى”.

في عام 2018، تم تصنيف بادوكون كواحدة من أكثر 100 شخصية مؤثرة ضمن تقييم مجلة التايم الأمريكية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here