أمم إفريقيا 2019: مصر تدرس التقدم للاستضافة بعد قرار المغرب عدم الترشح

القاهرة ـ (أ ف ب) – أعلن وزير الرياضة المصري أشرف صبحي ليل الأربعاء أن بلاده ستدرس التقدم بطلب لاستضافة بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 في كرة القدم بعد قرار المغرب عدم القيام بذلك، بعدما كانت القاهرة قد استبعدت الترشح سابقا.

وقال صبحي في تصريحات لقناة “أون سبورت” المصرية إنه تواصل مع رئيس الاتحاد المحلي هاني أبو ريدة “بشأن تنظيم مصر لكأس الأمم الإفريقية، ونتشرف بإقامة البطولة في مصر”.

وأضاف “تم التواصل مع رئيس اتحاد الكرة من أجل دراسة فكرة تنظيم أمم إفريقيا بعد قرار دولة المغرب الشقيقة بعدم التقدم، وكنا نحترم رغبة الأشقاء في ذلك”.

وكان مسؤولون في الاتحاد المصري قد أكدوا في أعقاب سحب الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الشهر الماضي تنظيم البطولة من الكاميرون، عدم نيتهم الترشح للاستضافة ودعم أي بلد عربي يقوم بذلك.

الا أن المغرب أكد الأربعاء عبر وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي أنه لن يتقدم للاستضافة، على رغم أن التقارير الصحافية في الفترة الماضية كانت ترجح أنه يكون من أبرز المرشحين لتنظيم البطولة.

وقال الطالبي العلمي لوكالة فرانس برس “لم تكن للمغرب نية تقديم ترشيحه لاحتضان كأس أمم إفريقيا 2019، ولن يقدم ترشيحه”.

وبعد ساعات من ذلك، أكد الوزير المصري صبحي “ننتظر رد رئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أحمد بشأن تنظيم كأس الأمم الأفريقية 2019 بعد إعلان المغرب بشكل رسمي عدم تقدمه لاستضافة البطولة”.

وتابع: “مصر لديها القدرة على تنظيم البطولة ونتشرف بهذا الأمر، فالشعب المصري دائما يكون جاهزا لتلك الأمور، فنمتلك منشآت رياضية على أعلى مستوى، وقمنا بالفعل بتنظيم عدد من البطولات”.

وأضاف “لو بعض الأمور تم تعديلها وحصلنا على بعض التسهيلات، نستطيع بكل سهولة تنظيم هذا الحدث دون مشاكل”.

واستضافت مصر البطولة القارية الأهم على مستوى المنتخبات أربع مرات آخرها عام 2006.

وكانت التقارير ترجح أن يكون المغرب، إضافة لجنوب إفريقيا، من أبرز المرشحين للاستضافة بعدما أعلن الاتحاد الإفريقي للعبة في 30 تشرين الثاني/نوفمبر سحب تنظيم البطولة من الكاميرون على خلفية التأخر في إنجاز أعمال البنى التحتية ومنشآت الملاعب والقلق من الوضع الأمني.

وفتح الاتحاد مجددا باب الترشح أمام الدول الراغبة بالاستضافة، على أن تنتهي هذه المهلة الجمعة في 14 كانون الأول/ديسمبر الحالي.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الغدر ليس من شيم المغاربة والعلاقات الأخوية مع الكمرون أهم لنا من تنظيم 1000 كأس أفريقية ، بهذا القرار أسكت المغرب من يحولون الإصطياد في المياه العكرة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here