تعديل وزاري في السعودية يشمل وزير الخارجية عادل الجبير وتعيين ابراهيم العساف خلفا له.. وولي العهد يحتفظ بمناصبه.. وإعفاء تركي آل الشيخ من رئاسة الهيئة العامة للرياضة وتعيينه رئيسا للهيئة العامة للترفيه وعبد العزيز الفيصل يخلفه

 

 

الرياض ـ (أ ف ب) – (د ب ا): عيّن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الخميس وزيراً جديداً للخارجية هو ابراهيم العسّاف، ليحلّ مكان عادل الجبير الذي تحوّل من وزير إلى وزير دولة للشؤون الخارجية، وذلك ضمن سلسلة تغييرات حكومية لم تمسّ بمناصب ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، نجل الملك.

وجاءت التعديلات في وقت تتواصل فيه الضغوط الدولية على الرياض على خلفيّة مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، الأمر الذي أثّر سلباً على صورة المملكة في الخارج وأدخلها في أتون أزمة علاقات عامة.

وكان الجبير، السفير السابق لدى الولايات المتّحدة ووزير الخارجية منذ نيسان/أبريل 2015، أحد أشدّ المدافعين عن ولي العهد الذي حمّلته وكالة الاستخبارات الأميركية “سي آي ايه” ومجلس الشيوخ الأميركي مسؤولية مقتل الصحافي.

وقُتل خاشقجي الذي كان يكتب مقالات رأي في صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية ينتقد فيها السلطات السعودية، في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر على أيدي عناصر سعوديين في قنصلية بلاده في اسطنبول.

وذكرت السلطات السعودية أنّ خاشقجي قتل بعدما تعرّض للتخدير بجرعة كبيرة، ثم قطّعت جثته داخل القنصلية، وألقت اللوم في الجريمة على عناصر أمن ومسؤولين في جهاز الاستخبارات.

وجاء في أمر ملكي نشرت نصّه وكالة الأنباء الرسمية “واس” أنّ الجبير أصبح “وزير دولة للشؤون الخارجية وعضواً في مجلس الوزراء”، وعُيّن مكانه ابراهيم العسّاف.

والعساف وزير سابق للمالية، وكان أحد أبرز المحتجزين في فندق “ريتز كارلتون” العام الماضي في إطار حملة مكافحة فساد قادها ولي العهد الشاب (33 عاماً) وشملت عشرات الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال.

– ولي العهد يحتفظ بمناصبه –

وتزعزعت صورة الأمير محمد، الذي تولّى منصب ولي العهد في حزيران/يونيو 2017، في الخارج بعد هذه التوقيفات، ولاحقاً بسبب قضية خاشقجي، رغم حملة التغييرات الاجتماعية التي تشهدها المملكة في عهده والتي شملت خصوصاً السماح للمرأة بقيادة السيارة لأول مرة منذ عقود.

ولا يزال ولي العهد يحتفظ بكافة مناصبه بعد التعديل الأخير، وأبرزها ولي العهد، ووزير الدفاع، ونائب رئيس الوزراء، ورئيس مجلس الشؤون الأمنية والسياسية، ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية.

وصدرت أوامر ملكية أخرى تناولت أيضاً تعديلاً في تركيبتي مجلس الشؤون الأمنية والسياسية ومجلس الشؤون الاقتصادية.

وأمر الملك السعودي بإعفاء رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، المقرّب من ولي العهد، من منصبه، وتعيينه على رأس الهيئة العامة للترفيه.

وفي الحكومة، احتفظ وزراء الحقائب الاقتصادية بمناصبهم، وهم وزير الطاقة خالد الفالح، والمالية حمد بن عبد الله بن عبد العزيز الجدعان، والاقتصاد محمد بن مزيد التويجري.

وكانت المملكة أعلنت الأسبوع الماضي عن ميزانيتها للعام 2019، التي اعتبرت الأكبر في تاريخ المملكة، لكنّها توقّعت عجزاً جديداً للسنة السادسة على التوالي بقيمة 35 مليار دولار بسبب انخفاض أسعار النفط، ليصبح مجموع العجز المتراكم منذ 2014 نحو 313 مليار دولار.

واعتبر خبراء اقتصاديون أنّ السعودية ستسجّل عجزاً أعلى من المتوقّع ونمواً اقتصادياً أقلّ ممّا تلحظه الموازنة، وذلك بسبب تراجع أسعار النفط مجدّداً.

– تغييرات في مواقع أمنية –

أما أمنياً، فاحتفظ وزير الداخلية الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بمنصبه.

لكنّ الملك أمر بتعيين كلّ من الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز وزيراً للحرس الوطني ليحلّ مكان خالد بن عبد العزيز بن محمد بن عياف آل مقرن، ومساعد بن محمد العيبان مستشاراً للأمن الوطني مكان محمد بن صالح الغفيلي، وخالد بن قرار الحربي مديراً للأمن العام خلفاً لسعود بن عبد العزيز هلال.

وكانت السعودية أعلنت الخميس الماضي أنّها ستقوم باستحداث إدارات حكومية لتعزيز الإشراف على أنشطتها الاستخبارية، وذلك في أعقاب السخط الدولي على جريمة قتل الصحافي خاشقجي.

وأمر الملك سلمان الأسبوع الماضي بتشكيل لجنة وزارية لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديثها برئاسة ولي العهد. وكانت الرياض أعفت نائب رئيس الاستخبارات العامة أحمد العسيري من منصبه على خلفية قضية الصحافي السعودي.

وشملت التغييرات الحكومية الجديدة تعيين تركي بن عبدالله الشبانة وزيراً للإعلام بدلاً من عواد العواد الذي أصبح مستشاراً في الديوان الملكي، وحمد بن محمد بن حمد آل الشيخ وزيراً للتربية مكان أحمد العيسى الذي أصبح بدوره مستشاراً في الديوان الملكي.

وأعفى الملك سلمان نجله سلطان، رائد الفضاء السابق، من رئاسة “الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني”، وعيّنه على رأس “الهيئة السعودية للفضاء”.

كما أعفى الأمير محمد بن نواف بن عبد العزيز آل سعود من منصبه كسفير للمملكة في لندن، وعيّنه مستشاراً له.

وشملت القرارات الملكية تغييرات على مستوى أمراء المناطق، وتعيينات في مجلس الشورى، واختيار امرأة، هي إيمان بنت هباس بن سلطان المطيري، في منصب “مساعد وزير التجارة والاستثمار بالمرتبة الممتازة”.

وفيما يلي التغييرات:

– الأمير/ محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع.

– الدكتور/ منصور بن متعب بن عبدالعزيز آل سعود وزير دولة. – الأمير/ تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود وزير دولة. -الأمير/ عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود وزيراً للداخلية. -الأمير/ عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود وزيراً للحرس الوطني. -الأمير/ بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود وزيراً للثقافة. -الشيخ/ صالح بن عبدالعزيز بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ وزير دولة. -الدكتور/ عبداللطيف بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل الشيخ وزيراً للشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد. -الدكتور/ وليد بن محمد بن صالح الصمعاني وزيراً للعدل. -الدكتور/ مطلب بن عبدالله النفيسة وزير دولة. -الدكتور/ مساعد بن محمد العيبان وزير دولة. -الدكتور/ إبراهيم بن عبدالعزيز العساف وزيراً للخارجية. -الدكتور/ توفيق بن فوزان بن محمد الربيعة وزيراً للصحة. -محمد بن فيصل بن جابر أبوساق وزير دولة لشؤون مجلس الشورى.

– خالد بن عبدالرحمن العيسى وزير دولة. – عادل بن أحمد الجبير وزير دولة للشؤون الخارجية.

-المهندس/ خالد بن عبدالعزيز الفالح وزيراً للطاقة والصناعة والثروة المعدنية. – ماجد بن عبدالله بن حمد الحقيل وزيراً للإسكان. – سليمان بن عبدالله الحمدان وزيراً للخدمة المدنية. -الدكتور/ محمد صالح بن طاهر بنتن وزيراً للحج والعمرة. -محمد بن عبدالله بن عبدالعزيز الجدعان وزيراً للمالية. -المهندس/ عبدالله بن عامر السواحة وزيراً للاتصالات وتقنية المعلومات. -الدكتور/ نبيل بن محمد العامودي وزيراً للنقل.

– محمد بن مزيد التويجري وزيراً للاقتصاد والتخطيط. -المهندس/ أحمد بن سليمان بن عبدالعزيز الراجحي وزيراً للعمل والتنمية الاجتماعية. -الدكتور/ فهد بن عبدالله بن عبداللطيف المبارك وزير دولة. -الدكتور/ حمد بن محمد بن حمد آل الشيخ وزيراً للتعليم. -تركي بن عبدالله الشبانة وزيراً للإعلام.

وصدر الأمر الملكي بإعادة تشكيل مجلس الشؤون السياسية والأمنية على النحو الآتي:

– ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع- رئيساً

– الأميرعبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعودوزير الداخلية- عضواً

-الشيخ/ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء -عضواً

-الدكتور/ مساعد بن محمد العيبان وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء- عضواً

– ابراهيم بن عبد العزيز العساف وزير الخارجية- عضواً

– خالد بن عبدالرحمن العيسى وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء- عضواً

– عادل بن أحمد الجبيروزير الدولة للشؤون الخارجية وعضو مجلس الوزراء- عضواً

– تركي بن عبدالله الشبانة وزير الإعلام -عضواً

– رئيس الاستخبارات العامة- عضواً

– رئيس أمن الدولة- عضواً

– مستشار الأمن الوطني -عضواً ومشرفاً على أمانة المجلس

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. كنت اقترح تعيين هيفاء وهبي مستشاره له بالدرجة الممتازة نظرا لخبرتها

  2. الوحيد الذي بقي في منصبه ألا وهو القائد بشار الاسد.
    أين الجبير رحل بشخطة قلم

  3. كان ساقع …لم يكن يوماً شكل ولا نطق ولا هيئة وزير خارجية …

  4. ألان جاء دورك في نشر الفسوق والفجور في مجتمع عرف عنه أنه محافظ يا تركي آل الشيخ، فأنت كفو لها.

  5. Peter
    أتمنى أن لا يتم إعفاء صديقنا الردادي..فالمناقشات دون آرائه النيرة لا قيمة لها.
    آما التغييرات التي حدثت، فهي عبارة عن أحجار على رقعة الشطرنج تم تحريكها لتبديل الأدوار ليس إلا، أما الوجوه فهي نفسها لم تتغير.

  6. .
    — الهيئه العامه للترفيه تليق اكثر بتركي ال الشيخ فهو زوج لفنانه ويكتب الأغاني لعمرو دياب والقصائد لمن يلحنها ولكن شكله غير رياضي بحاجه لتخفيف وزن , اما بالنسبه للفنون فلا اعتراض عليه لانه يشبه في سلوكه الباونسرز .
    .
    — الرئيس السابق لهيه الترفيه والذي سعى ال الشيخ لاعفاءه وتم طرده كان إنسانا راقيا مثقفا يتقن عده لغات ولديه معرفه واسعه بالفنون العالميه . احاول ان أتصور كيف سيناقش هذا التركي احضار فلهارمونيك اوركسترا للعزف او أوبرا لاحياء حفل في السعوديه ربما سيعين فيفي عبده مستشاره ثقافية تفتي بعدم جدوى تلك الفعاليات .
    .
    — للعلم الملك سلمان لا يطيقه ولا يحترمه لكنه من حاشيه الامير محمد بن سلمان المقربين . اين رجال الحكم الذين كانت السعوديه تفاخر بهم امام العرب والعالم .
    .
    .

  7. هذا سلمان واجهة ليس الا هو في الواقع لا يحل ولا يربط وحتى الان يبدو انه لا يعلم بتفاصيل جريمة قتل وتقطيع خاشقجي في القنصلية السعودية بتركيا لكن حتى لو علم هو لا يستطيع فعل شئ مع ابنه الارعن المتهور لا يستطيع عزله ولا يستطيع استبداله لانه بن سلمان لا يسمح لأحد من اخوته او من ابناء عمومته الانفراد بسلمانكو اي ان سلمان تقريبا هو الاخر تحت الإقامة الجبرية ويسمح له ولي العهد فقط الظهر امام الكاميرات في المناسبات الرسمية ولقراءة التقارير التي يعدها هو وشلة التي تنفرد بحكم بلاد الحرمين لكن الواضح ان بن سلمان يتخبط جدا والواضح اكثر ان امريكا تخلت عنه اقصد الدولة العميقة الكونجرس ، البنتاغون والمخابرات وليس ترامب وكوشنر اللذان مازالا يحاولان حلبه والاستفادة من سذاجته ولكنهما سيذهبان بعد اقل من سنتين وربما يذهب بن سلمان قبلهم لكنه لن يستمر بعد ذهاب ترامب الذي استطاع حلب بن سلمان وابتزاز واذلال ال سعود وساهم في نزع هيبتهم كما لم يفعل احد من قبل

  8. سوف نفتقد عادل الجبير للحقيقة !!! كنت أرجو أن يعيد تعيين الجبير وزير السيرك القومي السعودي ومشرف على المتنزهات القومية !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here